ماذا يحدث في ليلة القدر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ١٤ مارس ٢٠١٦
ماذا يحدث في ليلة القدر

ليلة القدر

ليلة القدر هي إحدى ليالي شهر رمضان وأعظمها قدراً، ويؤمن المسلمون بأنّ هذه الليلة خير من ألف شهر، وهي الليلة التي أمر الله فيها جبريل بإنزال القرآن من اللوح المحفوظ، حيث يؤمن المسلمون بأنّ أوّل الآيات نزلت على النبيّ محمّد عليه الصلاة والسلام في هذه الليلة، قال تعالى في سورة القدر: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ*وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ*لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ*تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ*سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}. وتأتي هذه الليلة في العشر الأواخر من شهر رمضان وتكون في العادة إحدى الليالي الفردية (21، 23، 25، 27، 29) ولها علامات تدلّ على أنّها الليلة المنتظرة، وتعدّ ذات أهمية كبية وعظيمة عند المسلمين، وقيام ليلة القدر تكون من خلال الصلاة وإطالتها والإكثار من قراءة القرآن والسجود والأدعية، ومن يسر الله له فقد تكون ساعة استجابة له.


علامات ليلة القدر

  • قوّة النور والإضاءة في تلك الليلة، وتعد هذه علامة لا يحس بها إلّا من كان بعيداً عن الأنوار في البر.
  • الشعور بالطمأنينة في القلب، وانشراح صدر المؤمن، فقد يجد المؤمن انشراح في صدره وطمأنينة في تلك الليلة أكبر من ممّا يجدها في الليالي الأخرى.
  • الرياح تكون ساكنة ولا يأني عواصف في تلك الليلة، والجو يكون هادئاً مناسباً.
  • يجد الإنسان في القيام أكثر مما غيرها من الليالي الأخرى.
  • الشمس تشرق في صبيحتها بدون شعاع، ودلل على ذلك بحديث أبي بن كعب أنه قال: أخبرنا رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "أنّها تطلع يومئذٍ لا شعاع لها".


فضائل ليلة القدر

  • ليلة مباركة وعظيمة، مليئة بالأجر والثواب في ميزان الحسانات.
  • أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن فيها، قال تعالى: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}.
  • يكتب الله تعالى فبها الرحمة والبركة والخير والمغفرة لعباده التائبين، والمستغفرين.
  • يكتب الله تعالى فيها أرزاق الناس وآجالهم خلال العام.
  • تنزل الملائكة والرحمة فيها الى الأرض وتكثر أعمال الخير والطاعة والبر، ويكثر فيها النجاة من العذاب كما وتحبس الشياطين، قال تعالى: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ}.
  • فيها الغفران من الخطايا والذنوب، والأجر العظيم عند الله تعالى، قال صلّى الله عليه وسلّم: "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه".
  • ليلة خالية من الأذى والشر وتكثر فيها أعمال الخير والبر والطاعة، ويسود فيها السلامة والأمن.