ماذا يسمى ذكر النحل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٠ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٦
ماذا يسمى ذكر النحل

ذكر النحل

اليعسوب، أو ذكر النحل، حشرة تنشأ من البُيوض غير المُلقّحة في خلية النحل في ظاهرة طبيعيّة تُدعى ظاهرة التوالد البكري، وهو أكبر حجماً من الملكة، والنّحلات العاملات في الخلية، وتَقتصر وَظيفته في تَلقيح الملكات لإنتاج البيض فقط.


لا يقوم اليعسوب بأيّ وظائف مهمّة داخل الخلية، وذلك لقُصور جِسمه على المهام الموجودة فيها، فهو لا يَستطيع جمع اللقاح لعدم وجود جيوب صغيرة في قدميه كتلك الموجودة لدى العاملات ليَستطيع القيام بهذه المهمة، ولا يملك خرطوماً طويلاً لجمع رحيق الأزهار أيضاً، لذا، فهو يَعيش في الخليّة دون أيّ مهام لحين مجيء موعد زفاف الملكة، فينطلق في رحلة تنافسيّة تجمعه بعَشرات بل بمئات اليَعاسيب للحاق بالملكة العذراء لتلقيحها، ويفوز فيها من كان أكثر قوةً، وتحمّلاً لمَشاق المهمة.


الصفات الشكليّة

يتميّز ذَكر النّحل بِشكله المُميّز عن بقية أعضاء الخلية، فهو قصير القامة، ضخم الجثة، له رأس مُستديرة يَحمل في أعلاها زوج من العيون المركبة، وتوجد بينهما ثلاثة عُيون صغيرة، بَسيطة التركيب، تُصنّف بأنها عيون بدائية مُقارنةً مع العيون المركبة الرئيسيّة المَوجودة لديه، كما يحمل زوج من قرون الاستشعار المرفقية، والتي تُساعده على استشعار الأماكن، وذَبذبات الأصوات من مسافات بَعيدة.


يمتلك اليعسوب صدراً ضخماً، وسميك مُكوّن من ثلاثة أجزاء؛ حيث يحمل في أسفل كل جزء منه زوج من الأرجل المفصلية، وكل زوج مُصمّم لأداء وظيفة معينة، فالزّوج الأول الذي يقع في الجزء الأمامي مُتحوّر لتنظيف قرني الاستشعار، والعيون البسيطة، بينما يكون الزّوجان الثاني، والثالث غير متحورين، فيستخدمهما للمشي، والوثب، والارتكاز، أمّا صدره فيحمل بالجزء الأعلى منه زوج من الأجنحة الغشائيّة الطويلة، التي يبلغ حَجمها حجم منطقة البطن، ورغم كبر حجمها إلا أنّها تَبدو قصيرة، وسَميكةً مُقارنةً ببطن النّحلات العاملِات، وهي مُكوّنةٌ أيضاً من تِسع حلقاتٍ ضيّقة، ونهاية عريضة تحمل فيها العضو الذكري، ومن الجدير ذكره أنّ بطن اليعسوب لا تحمل أيّ غُددٍ شمعيّة، أو غدد رائحة، أو أداة للوخز، أو للسع.


التغذية

يتغذّى اليعسوب عند خروجه من البيض على اللقاح التي تُطعمه إيّاه العاملات في الخلية، وعندما يكبر فإنّه يتغذّى على العسل، وحبوب اللقاح، وشمع العسل؛ حَيث يحتوي فمه على قوارض صغيرة تُساعده على قضم طعامه، كما أنّ له لسان قصير يستخدمه في تناول الغذاء، ورفعه إلى فمه، والذي يُهضم مبدئيّاً في الفم، ومن ثم يُنقل بواسطة زوج من الغُدد اللعابيّة إلى المعدة لاستكمال عمليّة الهضم هناك.

371 مشاهدة