ماذا يعني الحب

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:١٧ ، ١٥ فبراير ٢٠١٦
ماذا يعني الحب

الحب

الحب هو نوعٌ من الشعور بالإعجاب والانجذاب نحو إنسانٍ ما، ويُعتبر هذا الانجذاب كيمياء معيّنة بين شخصين، يفرز خلالها الجسد هرمون الأوكسيتوسين، والذي يُطلق عليه دوماً هرمون المحبين في لحظات لقائهما سويّةً.

ويُعرّف الحب لغةً: بأنه كلمة تضم جميع معاني الغرام وبذور النبات والداء، وهناك تشابه بين الثلاث معاني بالرغم من اختلافها بشكلٍ ظاهري، حيث كثيراً ما يشبه الحب بالداء، ويتمّ تشبيه العشاق أو المحبين ببذور النباتات.

وكلمة الغرام تعني بشكلٍ حرفي العذاب الملازم الدائم، والتعلّق بالأمر تعلقاً لا قدرة للخلاص منه، والمُغرم بالأمر أو الشيء لا يستطيع الغياب عنه أو فراقه، ويُطلق على من أُغرم بالشيء أنه قد أولع فيه فهو بهذا مغرم.


الحبّ في اللغة

الحب لغة مأخوذة من حُباب، والذي يعلو صفحة الماء في لحظة سقوط المطر الشديد، فتم تشبيه غليان القلب وأيضاً ثوراته وما إلى هنالك من هياجه للقاء المحبوب بالحُباب، وقيل إنّ كلمة حب قد اشتقت من كلمتي الالتزام والثبات، ومنه أحبّ البعير لم يقم إذا برك، وذلك لأن المحب لزم قلب محبوبه.


وقد قيل إنّ الحب مأخوذ من الاضطراب وأيضاً القلق، وهذا سبب تسمية القرط حبّاً، لأنه يقلق في الأذن، وقيل أيضاً إنّ الكلمة مأخوذة من الحُبّ والتي مفردها حُبّة، وهي أصل الشيء ولبابه، ويرمز هذا إلى القلب الذي هو كيان الإنسان وأصله ولبّه، ومكمن الحب ومستودعه.

وحب الشخص أو الشيء، أي اتصافه بما يجلب الودّ، وبذلك صار محبوباً، وغيرها الكثير من الاشتقاقات المتعلّقة بكلمة حب، لكنها في النهاية هي كلمةٌ تعني : "إيثار المحبوب على جميع المصحوب والميل الدائم بالقلب الهائم، وموافقة المحبوب في الحضور والغياب وإيثار ما يريده عن كل ما عداه، بالإضافة للذكر الدائم والطواعية الكاملة".


مسميّات الحب

للحب العديد من الأسماء، منها الصبوة والمحبة والهوى والوجد والشغف والنجوى والعشق والشوق والاستكانة والوصب والخُلّة والود والتعبّد والهُيام والغرام، والعديد من الأسماء التي ذكرها الشعراء من خلال قصائدهم وفلتات ألسنتهم، والتي تعبّر دوماً عن المشاعر والعلاقة العاطفيّة التي تربط بين الرجل والمرأة.


مراحل الحب

  • الهوى: وهو ميل النفس وفعله، فيقال هوى يهوي هوىً، فالهوى يهوي تُقال للسقوط، وتُستخدم الهوى غالباً في الحبّ المذموم.
  • الصّبوة: والصّبوة تعني الميل للجهل، وهي شدّة العشق.
  • الشغف: الشغف كلمةٌ مشتقةٌ من شغاف، والتي تعني غلاف القلب، وتعني اختراق الحب لشغاف القلب ليصل لأعماقه.
  • الوجد: الحب المتبوع بالمشقّة في النفس، والحزن الدائم جراء التفكير بالمحبوب.
  • الكلف: وتعني شدّة الولع والتعلّق، وقد وردت في قول الشاعر:
فتعلمي أن قد كلفتُ بحبكم
ثمّ اصنعي ما شئتِ عن علم
  • العشق: وهو فرط الحب، وأيضاً هو عجب المحب بمحبوبه بحيث يكون مترنحاً بين عفاف القلب ودعارته، وقال الفراء عن العشق: "العشقُ نبتٌ لزج، وسمي العشق الذي يكون في الإنسان للصوقه بالقلب".
  • النجوى: وهي شدّة الوجد والحرقة جراء حزنٍ أو عشق.
  • الشوق: وهو ارتحالٌ في العواطف وأيضاً المشاعر باتجاه المحبوب، وسفر الفؤاد إلى حيث ديار هذا المحبوب.
  • الوصب: وهو مرض الحبّ وألمه، وأصل الوصب هو المرض.
  • الاستكانة: وتعني الخضوع وأيضاً الرضوخ، وكأن المحب قد خضع بشكل كامل إلى محبوبه، واستسلم بكليّته بمشاعره وعواطفه وجوارحه، واستكان إلى محبوبه.
  • الودّ: وتعني الحبّ اللطيف الرقيق الخالص، تلازمها الرحمة والرأفة بالمحبوب.
  • الخلّة: هي رتبة لا تقبل المشاركة، وتعني توحيد المحبّة، وسمّيت بهذا أيضاً لتخللها وتداخلها في جميع أجزاء الروح.
  • الغرام: وتعني الحب اللازم الملزم.
  • الهيام: وتعني هذه الكلمة جنون الحبّ أو العشق، وتصف شدّة عطش المحبّ لمحبوبه، الأمر الذي جعله يهيم على وجهه دون نومٍ أو أكلٍ أو شرب، وأدى هذا الأمر إلى انعكاسه على كيانه العصبي والنفسي ليصبح كالمجنون، أو على وشك الجنون.