ما أسباب ألم أسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٩ مايو ٢٠١٩
ما أسباب ألم أسفل الظهر

ألم أسفل الظهر

آلام أسفل الظهر من الآلام الشائعة التي يعاني منها الكثيرون خاصة السيدات، وعادة تكون نتيجة لحمل أشياء ثقيلة تؤثر على الأربطة الداعمة للعمود الفقري، أو نتيجة لوضعية خاطئة يعتمدها الجسم أثناء العمل أو الوقوف والجلوس، مما يؤثر على شكل الظهر وانحنائه وصحته وصحة عضلات الجسم بشكل عام.


أسباب ألم أسفل الظهر

  • تعرض أعصاب العمود الفقري لنوع من الإصابات التي تسبب حدوث ردة فعل عكسية من العضلات لحماية هذه الأعصاب، فيحدث شد لهذه العضلات مسببة التشنج العضلي.
  • التعرض للتوتر العضلي الناتج عن حدوث بعض الحركات المفاجئة وغير المتوقعة دون تهيئة الجسم لها مسببة بعض الآلام في أسفل الظهر.
  • الإصابة بعرق النسا الناتج عن حدوث فتق في بعض فقرات العمود الفقري مسببة بروز وتحرك إحدى هذه الفقرات، فتضغط على الأعصاب مسببة آلاماً في أسفل الظهر والفخذين والوركين.
  • وجود بعض المشاكل في العمود الفقري التي تضغط على أعصابه؛ مثل: الإنزلاق الغضروفي أو تمزق الأربطة.
  • وجود بعض العيوب الخلقية في العمود الفقري منذ الولادة؛ مثل: تقوسات الظهر أو وجود بعض التحدبات والتقعرات المسببة لآلام الظهر وآلام في أسفله.
  • التعرض والإصابة بأحد أمراض العظام؛ مثل: مرض هشاشة العظام الناتج عن نقص الكالسيوم في الجسم، مما يسهل إصابة الجسم بالكسور في أي وقت، وعند بذل مجهود زائد يسبب آلاماً للجسم وخاصة في أسفل الظهر.
  • الإصابة بآلام المفاصل؛ مثل: التهاب الفصال العظمي الذي يزيد الضغط على فقرات العمود الفقري، مما يسبب آلاماً حادة، كما أنّ الإصابة بالتهاب العظام المزمن يسبب آلاماً حادة أيضاً أسفل الظهر.
  • الوزن الزائد الذي يزيد الضغط على العمود الفقري والعضلات، وحمل الأوزان الثقيلة مثل الحقائب يسبب أيضاً آلاماً أسفل الظهر.
  • إصابة العمود الفقري بالعدوى البكتيرية أو إصابة المثانة والكليتين بها.
  • وجود الأورام الخبيثة أو الحميدة في العمود الفقري.
  • الحمل، وزيادة حجم الجنين، وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • ممارسة الأعمال التي تتطلب الجلوس لفترات طويلة، والجلوس بشكل غير صحي.
  • الإصابة بالديسك الذي يسبب تهتكاً في أربطة العمود الفقري وانزلاقاً غضروفياً.
  • نقص المادة الهلامية التي تسبب لين المفاصل، مما يؤدي إلى خشونتها، وبالتالي الشعور بآلام حادة.
  • الإصابة بأحد الأمراض المزمنة؛ مثل: تليف العضلات.
  • الإصابة بأحد امراض الجهاز الهضمي؛ مثل: التهاب المثانة وقرحة المرارة.
  • الإصابة بأحد أمراض الجهاز البولي والتناسلي؛ مثل: المغص الكلوي والحالب والمثانة.
  • الضغط النفسي الشديد.
  • ممارسة الرياضة بشكل خاطئ وقاسٍ على عضلات الجسم.


علاج آلام أسفل الظهر

تغيير طريقة النوم

يمكن تغيير طريقة النوم عن طريق وضع وسادة بين الركبتين أثناء النوم او الاستلقاء على السرير، ووضع وسادة أسفل الركبتين.


ممارسة التمارين الرياضية

يعد المشي أهم هذه التمارين، ولكن يجب البدء بممارسته بشكل بطيء، وتوخي الحذر عند الشعور بأي ألم مفاجئ أو حاد.


مسكنات الألم

تناول مسكنات الألم لا يعالج الألم، ولكنها تسكن الالم فقط، وتخفف أعراضه، وتعد الباراسيتامول والأيبوبروفين من المسكنات التي يمكن أن تؤخذ دون وصفة طبية.


كمادات الماء البارد والساخن

يمكن عمل كمادات لمنطقة أسفل الظهر لتخفيف الألم، ولكن لا ينبغي وضعها أكثر من ربع ساعة؛ حتى لا تسبب تشنجاً لعضلات الظهر.


عمل المساجات

تخفف المساجات الألم، وتساعد على استرخاء العضلات، ويعرف المساج السويدي بأنه أكثر أنواع المساجات شيوعاً، حيث إنّ لكل منطقة في الجسم طريقة تدليك مخصصة لها.


فيديو أسباب ألم العصعص

واحدة من أكثر آلام العمود الفقري شيوعاً، خاصة عند النساء! فماهي أسباب ألم العصعص؟ :