ما أسباب الصداع النصفي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٤ أبريل ٢٠١٦
ما أسباب الصداع النصفي

الصداع النصفيّ

يعود اسم الصداع النصفيّ أو الشقيقة إلى كلمة مارغرين وتعني نصف الجمجمة، ومستمدّ من إحدى مميّزات الصداع النصفيّ، حيث إنّه يصيب جزء واحد من الرأس ويكون من متوسط إلى شديد الألم، كما يعتبر أيضاً أنّه مرض مزمن ويسبّب العديد من الأعراض الجسديّة والنفسيّة، بالإضافة إلى أن 12% من الأشخاص مصابون به، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب الصداع النصفيّ وكيفية علاجه.


أسباب الصداع النصفيّ

  • العوامل الوراثيّة، وتشير الإحصائيّات الجديدة بأنّ التأثير الوراثيّ للصداع النصفيّ يتراوح بين 34-51%، حيث إنّ الجينات تلعب دوراً كبيراً في زيادة إمكانية الإصابة بالصداع.
  • الجوانب الفسيولوجية والتي تتمثل بالجوع، والغضب، والضغط النفسي.
  • التأثيرات الهرمونية نذكر منها فترة الدورة الشهريّة، بالإضافة إلى استخدام وسائل الحمل المتعددة.
  • التغذية الخاطئة التي تزيد من الصداع النصفيّ نذكر منها الأجبان، والشكولاتة، والكافيين، بالإضافة إلى المشروبات الغازية.
  • الجوانب البيئية والتي تتمثل باختلاف الفصول.
  • الإضاءة الشديدة التي يتعرض لها تعدّ من أهمّ الأسباب التي تؤدّي إلى الصداع النصفيّ.


أعراض الصداع النصفيّ

  • يُصاب بالعادة المريض بحوالي خمس نوبات شديدة في السنة.
  • يستمرّ الصداع النصفيّ من أربع ساعات إلى اثنان وسبعين ساعة.
  • يصاب المريض بالغثيان أو القيء أو كلاهما.
  • يتمركز الألم في منطقة واحدة، ثم يتحول إلى شعور المريض بالنبض داخل الرأس.
  • يمكن أن يكون الألم إما معتدلا أو شديداً، ويزداد الألم عند ممارسة النشاط البدني.
  • زيادة الألم عند التعرض للضوء الشديد أو عند سماع الأصوات المزعجة والصاخبة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • زيادة في التبول.
  • شحوب الوجه بشكل كبير.
  • انعدام الشهية.
  • العصبيّة الزائدة والمفرطة، بالإضافة إلى القلق الكبير.


الوقاية من الصداع النصفيّ

  • ابتعد عن محفزات الصداع، مثل: الابتعاد عن الإجهاد والتوتر.
  • تحكم بتوترك بشكل أفضل، حيث حاول الاسترخاء والراحة في حال إصابتك بالصداع النصفيّ.
  • أحصل على نوم كافٍ، حيث وفر لنفسك الأجواء الهادئة والمريحة عند النوم.
  • تناول الطعام الصحي وابتعد عن الأكل غير الصحي، مثل: المشروبات الغازية، والكافيين.
  • داوم على ممارسة الرياضة حيث إنّ الرياضة تساعدك على التخلّص من التوتر وبالتالي الوقاية من الصداع النصفيّ.
  • شرب الماء بكميّة كبيرة، إذ يساعد على تخفيف نوبات الصداع.


علاج الصداع النصفيّ بطرق طبيعية

  • ينصح بتناول كمية معتدلة من الزبيب عند بدء النوبة مع مراعاة مضغه بشكل جيّد.
  • تناول التفاح بشكل يومي.
  • تناول خمس عشرة حبّة من اللوز، تساعد بتخفيف نوبات الصداع.
  • المحافظة على الأكل الصحي وخاصة أكل الأكلات التي تحتوي على المغنيسيوم كالمكسرات، والفواكه، والطحين الأسمر، بالإضافة إلى الكورن فليكس.
  • استخدام كمادات الثلج عند الشعور بأعراض الصداع النصفيّ، حيث إنّ الكمادات تساعد على امتصاص الألم داخل الرأس بشكل فعّال.
  • ضع كأس كبير من عصير الرمان الحامض مع ملعقة كبيرة من السكر واخلط جيداً، ثمّ ضع الخليط على نار هادئة ودعه حتى يغلي، وبعد أن يغلي ارفعه عن النار وضعه في مرطبان زجاجي نظيف واحتفظ به عند اللزوم، حيث إنّه يساعد على تقليل نوبات الصداع.
  • استنشق بعض الزيوت العطرية، مثل: اللافندر، وزيت الريحان، حيث إنّهما يساعدان في الحدّ من النوبات.