ما أسباب مرض البهاق

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ٥ مارس ٢٠١٩
ما أسباب مرض البهاق

أسباب مرض البهاق

يظهر مرض البهاق (بالإنجليزية: Vitiligo) نتيجة موت أو توقف الخلايا الميلانينية عن إنتاج صبغة الميلانين المسؤولة عن إعطاء اللون للشعر والعينين والبشرة، مما يؤدي إلى أن تصبح أجزاء معينة من الجلد أفتح لوناً أو بيضاء. ومن الجدير بالذِّكر أنَّ البُهاق لا ينتقل بالعدوى من شخص لآخر ولا يُهدّد حياة المصاب، وفي الحقيقة لا يعلم الأطبَّاء السَّبب الكامن وراء الإصابة بالبهاق، إلا أنَّ هناك بعض العوامل التي قد تُسهِم في توقُّف إنتاج أو موت هذه الخلايا، وهي:[١][٢]

  • عوامل وراثيَة، فمن المُحتَمَل أنَّ وجود جين مُعيّن أو أكثر قد يزيد من فُرَص الإصابة بالبهاق.
  • حروق الشَّمس، والتعرّض للتوتّر والضَّغط، أو التعرَُض للمواد الكيميائية الصّناعية.
  • مهاجمة جهاز المناعة للخلايا الميلانينية.
  • الإصابة بنوع مُعيّن من الفيروسات.
  • وجود سبب مرتبط بالأعصاب.
  • اختلال التوازن التأكسدي الجيني.


عوامل الخطر للإصابة بالبهاق

يُصيب البُهاق جميع الأعراق، والأفراد من كلا الجنسين بالتّساوي، لكن لوحِظ انتشارهُ لدى فئات معينة أكثر من غيرهم، وهم:[٣]

  • أصحاب البشرة الدّاكنة.
  • الأشخاص المصابون بأمراض مناعيّة ذاتية معينة.


أعراض الإصابة بالبهاق

من أهم وأول الأعراض التي تظهر على المصابين بالبهاق الفقدان غير المكتمل والتدريجي للون البشرة، والذي يبدأ عادةً بالأجزاء الأكثر عُرضَة لأشعة الشَّمس مثل: الشفتين، واليدين، والذراعين، والوجه، ومن أعراضه وعلاماته أيضاً:[١]

  • فقدان أو تغيَُر لون شبكية العين.
  • فقدان اللون في الأغشية المخاطية داخل الفم والأنف.
  • شَيب الشًعر المُبكَر في فروة الرأس، واللَحية، والحواجب، أو الرموش.


مضاعفات البهاق

لا يتطوّر البُهاق إلى مرض آخر، لكنَّ المصابين به أكثرُ عُرضةً للإصابة بالشاكل الصحية الآتية:[٢]

  • تغييرات في إنتاج الدُّموع والرُّؤية.
  • حروق الشَّمس المؤلمة.
  • الإصابة بأمراض مناعيّة ذاتية مثل: النّوع الأول من السُّكّري ومشاكل في الغدّة الدّرقيّة.
  • فُقدان حاسَّة السَّمع.


علاج البهاق

لا يوجد حاليَّاً علاج للبُهاق ولا يُمكن الحد من انتشاره، ولكن هناك بعض الطُّرُق التي يُمكن أن تُساعد على تحسين مظهر البُقع البيضاء ومنها:[٤]

  • العلاج بالضّوء.
  • الكريمات المحتوية على الكورتيكوستيرويدات (بالإنجليزية: Corticosteroids).
  • الخيارات الجراحية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Vitiligo", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 27-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (26-9-2017), "Understanding the symptoms of vitiligo"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-2-1019. Edited.
  3. "Vitiligo", www.medicinenet.com,26-3-2018، Retrieved 27-2-2019. Edited.
  4. "Everything You Need to Know About Vitiligo: Causes, Symptoms, Treatments, and More", www.everydayhealth.com,10-2-2018، Retrieved 1-3-2019. Edited.
57 مشاهدة