ما أهمية الدعاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ٨ يونيو ٢٠١٧
ما أهمية الدعاء

الدعاء

يعدّ الدعاء من العبادات العظيمة، والقربات المحببة إلى الله، وهو يعني اللجوء إلى الله عزّ وجل في السراء والضراء، والاستعانة به، والخضوع له، طمعاً في رحمته والخير الذي عنده، وطلباً لتحقيق الحاجات في الدنيا والآخرة، وفيه يجد العبد راحة القلب، وسكينة النفس والجوارح، وفي هذا المقال سنعرفكم على أهمية الدعاء.


عبادة الدعاء

أهمية الدعاء

  • يعتبر الدعاء طاعةً، وامتثالاً لأوامر الله عزّ وجل، قال تعالى:(وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ) [غافر:60].
  • يجنب نفس المسلم من الوقوع في الكبر، إذ إنّ الدعاء عبادة، وتركها استكبار، قال تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ) [غافر:60].
  • الدعاء سبب للانشراح الصدر، وتفريج الهم، وقضاء الحاجات.
  • سبب لدفع غضب الله، حيث يعتبر الدعاء من أفضل الفروض، وأهمّ الواجبات؛ لأنّ تجنّب ما يغضب الله أمر واجب.
  • الدعاء دليل على توكّل المسلم على ربّه، حيث إنّ سر التوكل على الله هو اعتماد القلب على الله وحده، إذ إنّ الداعي مستعين بالله، ومفوّض أمره إليه وحده.
  • وسيلة لعلوّ الهمة، وكبر النفس، وذلك لأنّ الداعي يلجأ إلى ركن شديد، يضع به حاجته، ويستعين به على كافّة أموره، وهو بذلك يقطع الرجاء ممّا في أيدي البشر، وبهذا يتخلّص من أسرهم.
  • الدعاء سلامةً من الضعف والعجز، حيث إن أضعف الناس رأياً من عجز عن الدعاء.ه.
  • الدعاء سبباً في دفع البلاء قبل وقوعه، قال "صلى الله عليه وسلم": (ولا يرد القدر إلا الدعاء) [حاشية بلوغ المرام لابن باز]، كما أنه سبب لرفع البلاء بعد نزوله.
  • الدعاء يفتح باب المناجاة، فيقوم العبد لإنزال حاجته بباب ربّه، فيفتح له الله باب محبته، ومعرفته، وباب الخشوع والخضوع له، فيكون ما فتحه الله له أحبّ إليه من حاجته.
  • المودّة والترابط بين المسلمين، إذ إنّ المسلم إذا دعا لأخيه في ظهر الغيب استجاب الله دعوته، ممّا يقوي أواصر المحبة ويثبت دعائمها.
  • الدعاء سبباً للثبات والنصر على الأعداء، قال تعالى: (وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) [ البقرة: 250].
  • الدعاء ملجأ للمظلومين، والمستضعفين، فالمظلم الذي يرفع يديه إلى السماء، ويبث شكواه إلى العزيز الجبار، يعزه الله وينصره، وينتقم له ممن ظلمه.
  • الدعاء عبادة تدلّ على الإيمان بالله، والإعتراف بربوبيته، وصفاته وأسمائه، فدعاء العبد لربه يتضمن إيمانه بوجوده، وأنّه غني، وكريم، ورحيم، وقادر، ومستحق للعبادة دون غيره.


شروط وآداب الدعاء

  • أن يفتتح العبد دعاءه بالثناء على الله وحمده، والصلاة على نبيه، وأن يختتم دعاءه بذلك.
  • أن يعزم في المسألة، ولا يستعجل في الإجابة.
  • أن لا يتكلف السجع في الدعاء، وأن لا يرفع صوته فيه.
  • أن يستقبل الداعي القبلة، ويرفع يديه.
  • الخشوع، وحضور القلب عند الدعاء.
  • الإلحاح والتكرار في الدعاء.
  • أن يتوسل الداعي إلى الله بأسمائه الحسنى.