ما اسم صغير العصفور

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٥٨ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
ما اسم صغير العصفور

العصافير

تعتبر العصافير من الكائنات الحية ذوات الدّم الدافئ، وتوجد منها العديد من الأنواع الفريدة، حيث يوجد أكثر من عشرة آلاف نوع من الطيور الحيّة، وقد اكتُشف ما يقارب ألف نوع من العصافير التي تعرضت للانقراض، ولهذه الكائنات أجنحة وتتكاثر عن طريق البيض، ويتكون قلبها من أربع حُجرات، وتعتبر حاسة السمع لديها محدودة على عكس حاسة الشّم القوية جداً،[١] كما أن لها مناقير ذات شكل مخروطي، والمؤنث من هذه الكائنات هي العصفورة والجمع هو العصافير.[٢]


صغير العصفور

يُعرف صغير العصفور باسم الفَرْخ، ويُسمى بهذا الاسم منذ خروجه من البيضة حتى يتحول إلى عصفور كبير، ويُسمى بهذا الاسم كُل صغير من النباتات والحيوانات، والجمع من كلمة الفرخ هو أفراخ[٢]ويمتلك صغير العصفور الكثير من المُسميات الأخرى التي تحمل دلالة خاصة لسن الطائر، ويظهر ذلك من خلال الجدول الآتي:[٣]

اسم صغير العصفور المرحلة العُمرية الخاصة بهذا الاسم
عصفور التفريخ وهو العصفور المولود حديثاً، وليست له القُدرة على الاعتناء بنفسه، نظراً لأن عينيه لا زالتا مُغلقتين، وهو من أكثر المُصطلحات المستخدمة للعصافير المولودة حديثاً.
الكتكوت وهو صغير العصفور الذي لم يتعدى عمره أياماً قليلة، حيث يبدأ النشاط عند بلوغ الطيور لهذه المرحلة وتصبح مُتطلبة، إلا أنها لا تزال بحاجة رعاية والديها، وتبدأ أجسام العصافير بتكوين طبقة زغبية بسيطة بالنمو على جسد العصفور.
الوليدة عند وصول العصفور لهذه المرحلة يكون قد دخل في مرحلة الشباب، ويتمكن العصفور من القفر لكنه لا يستطيع الطيران بشكل جيد، نظراً لقلة خبرته، وقد يتمكن العصفور من مُغادرة العُش، إلا أنه قد يحتاج إلى رعاية والديه حتى بعد مغادرته العش.
العصفور الحدث في هذه المرحلة لا يزال العصفور في مرحلة الشباب إلا أنه لم يبلغ مرحلة النضج بعد، فلم تظهر عليه العلامات الخاصة بالنضج والبلوغ، بالرغم من قُدرته على رعاية نفسه وعيشه في عُش وحده، فيمكن أن تظهر علامات النُضج بعد مرور عدة سنوات في بعض أنواع العصافير مثل النورس، والنسر.


طريقة التعامل مع العصافير الصغيرة

من الممتع رؤية العصافير صغيرة الحجم، حيث يساعد ذلك على بث روح السعادة لدى الإنسان، وفي حال إيجاد الإنسان العصافير الصغيرة المولودة حديثاً، يجب عليه اتباع عدة خطوات للتعامل مع هذا النوع من العصافير:[٣]

  • يجب على الإنسان ترك العصفور من أجل أن يحظى برعاية والديه، لأن العصافير وإن بدت مهجورة فترات طويلة، إلا أن والديها يأتيان إليها ولا يتركانها وحدها.
  • يجب عدم الاقتراب من هذه العصافير، لأن هذا الأمر قد يتسبب في ابتعاد الأهل عنها وعدم قُدرتهم على الاهتمام بها بشكل دوري.
  • يمكن أن يتسبب اقتراب الإنسان من مكان وجود العصفور في ذُعرها وانتقالها إلى أماكن غير مُناسبة لها.
  • يجب الحرص على عدم القيام بأي فِعل يدُل الحيوانات الشرسة على مكان وجود هذه الطيور.
  • يمكن نقل العصافير من مكانها في حالات قليلة ومنها، أن يكون مكانها غير آمن، أو أن تكون مُعرضة بشكل كبير لأشعة الشمس، فتنقل إلى مكان خفي ذي ظل وفير.
  • يحتاج الإنسان إلى الاتصال بالمنظمة الخاصة بإنقاذ الطيور في حال كانت الطيور مريضة أو تحتاج إلى عناية خاصة.


أنواع العصافير

سُمي العصفور -بضم العين- بهذا الاسم من الفرار والعصيان، وللعصفور العديد من الكُنيات منها أبو محرز، وأبو يعقوب، وأبو الصعو، وتوجد العديد من أنواع العصافير التي لها صوت يطرب له الإنسان، ومن أبرز تلك الأنواع ما يأتي:[٤]

  • العصفور الصرّار: وقد أُخذ اسم الصرّار من الصيرورة، وهو العصفور الذي يجيب داعيه عندما يُناديه.
  • عصفور الجنّة: وهو العصفور الخطّاف.
  • عصفور الدوري البيوتي: لهذا العصفور بعض الصفات التي تُشبه في قوتها صفات السبع، حيث يتناول هذا النوع من العصافير اللحوم، مع أنه من العصافير التي ليس لها أي مخالب وليس لها صفات النسر، ويتصيد اللحوم عن طريق إمساكها بأصابعه الثلاثة وجعل مؤخرته إلى الوراء، على خلاف العصافير الأُخرى التي تتناول الحبوب وتمسك غذائها عن طريق تأخير أصبعين وتقديم الأصبعين الآخرين.
  • عصفور الشوك: ويتميز هذا النوع من العصافير بأنه يسكن في أماكن تواجد السياج.


صفات العصافير

للعصافير العديد من الصفات التي تُميزها عن الكائنات الأخرى، ومن أهم هذه الصفات ما يأتي:[٥]

  • تتميز العصافير بأن جسدها مكسو بالريش، وهذا ما يميزها عن الكائنات الأخرى المكسوة بالفراء أو الشعر.
  • لا تمتلك العصافير الأسنان، لكنها تأكل باستخدام منقارها.
  • تمتلك العصافير جناحين وقدمين.
  • تتكاثر من خلال وضعها للبيض على خلاف الثدييات الأخرى.
  • تستطيع العصافير بناء الأعشاش الخاصة بها.
  • تتميز حاسة البصر لدى العصافير بأنها قوية، ويمكن أن تُميز الألوان بشكل جيد.
  • يتميز الهيكل العظمي الخاص بالعصافير بأنه ذو عظام مجوّفة، مما يجعلها ذات وزن خفيف.
  • تستطيع العصافير العيش في درجات الحرارة المُنخفضة والباردة، نظراً لأن الريش يساعد على عزل الحرارة عن جسدها.
  • تكون الإناث في بعض أنواع العصافير ذات ريش بألوان رتيبة وقاتمة، أما الذكور فلها ريش ذو ألوان زاهية وجميلة.
  • تأكل العصافير الحبوب، لكن بعض أنواعها تأكل اللحوم والقوارض أو الجيّف.
  • تهاجر بعض أنواع العصافير عندما يصبح الجو بارداً، من أجل التكاثر والحصول على الغذاء.
  • يتميز العصفور بحنانه الكبير على أفراخه، حيث يبني عُشه في مناطق مسقوفة كي لا تراها الطيور الجارحة.[٤]
  • يتميز العصفور بعدم قُدرته على المشي بل يقفز من أجل أن يتحرك.[٤]
  • لا يمتد عمر العصفور الواحد لأكثر من عام.[٤]


المراجع

  1. Robert W. Storer Frank Gill Austin L. Rand (1/5/2018), "Bird"، www.britannica.com, Retrieved 25/5/2018. Edited.
  2. ^ أ ب مجمع اللغة العربية (2004)، المعجم الوسيط، القاهرة- مصر: مكتبة الشروق الدولية، صفحة 605، 679. بتصرّف.
  3. ^ أ ب MELISSA MAYNTZ (21/11/2017), "Names of Baby Birds"، www.thespruce.com, Retrieved 25/5/2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث كمال الدين محمد الدميري، حياة الحيوان الكبرى، دمشق: دار البشائر، صفحة 160-161، جزء الجزء الثاني. بتصرّف.
  5. SHIRI AMSEL, Learning Bird Traits, Page 1. Edited.