ما الذي يقوي العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٩ أغسطس ٢٠١٨
ما الذي يقوي العظام

أهمية العظام

تلعب العظام دوراً هاماً في توفير الدعم للجسم، وحماية الأعضاء الداخلية، وتثبيت العضلات، وتخزين الكالسيوم، وينبغي الاهتمام بتقوية العظام بدءاً من مرحلة الطفولة والمراهقة، إلا أنّ هناك العديد من الخطوات التي من الممكن اتباعها للحفاظ على صحة العظام خلال مرحلة البلوغ. وتتميز العظام بأنّها في حالة تغير مستمر؛ حيث يتكون عظم جديد ليحل محل العظم القديم الذي يتحلل بشكل مستمر، وتجدر الإشارة إلى أنّ تجدد العظام في المراحل المبكرة من العمر يكون أسرع من تحلّلها، ومع تقدم العمر تفوق سرعة تحلّل العظام سرعة تجدده، مما يتسبّب بالفقد التدريجي لكتلة العظام ويعرّض الشخص للإصابة بهشاشة العظام.[١]


طرق تقوية العظام

تعديل النظام الغذائي

هناك العديد من التعديلات التي يمكن إجراؤها على النظام الغذائي للمساعدة على تقوية العظام، ومن هذه التعديلات ما يلي:[٢]

  • الإكثار من تناول الخضراوات: تساعد الخضراوات على تقوية العظام بعدة طرق، ومن أهمها ما يلي:
    • تُعدّ الخضراوات من أفضل مصادر فيتامين C الذي يساعد على إنتاج الخلايا المكونة للعظام، كما أنّ له تأثيرات مضادة للأكسدة، ممّا يساعد على تقوية خلايا العظام ومنع تلفها.
    • تساعد الخضراوات، وخاصة الخضراء والصفراء منها، في زيادة كثافة العظام، وذلك من خلال زيادة تَوضُّع المعادن في خلايا العظام في مرحلة الطفولة والمحافظة عليها في مرحلة البلوغ.
    • تقلل الخضراوات فرصة الإصابة بهشاشة العظام لدى النساء اللاتي تزيد أعمارهنّ عن 50 عاماً، فقد وجدت إحدى الدراسات أنّ النساء اللاتي يتناولن أكثر من تسع حصص من البروكلي، والملفوف، والبقدونس، وغيرها من الخضراوات الغنية بمضادات الأكسدة لوحظ انخفاض تحلل العظم لديهنّ، وبالتالي قلّ خطر إصابتهنّ بهشاشة العظام.
  • تناول كميات كافية من البروتينات: تُعدّ البروتينات من العناصر الغذائية المهمة لصحة العظام حيث تشكل البروتينات ما يُقارب 50% من كتلة العظام.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يُعدّ الكالسيوم المعدن الأساسي المكون للعظام، ولذلك تُنصح النساء اللاتي في أعمار متقدمة بتناول 1200 مغم يومياً من الكالسيوم، في حين يُنصح الأشخاص البالغون بتناول 1000 مغم من الكالسيوم بشكل يومي، هذا ويُنصح المراهقون بتناول 1300 مغم من الكالسيوم يومياً. ومن الجدير بالذكر أنّه يُنصح بتوزيع الأطعمة الغنية بالكالسيوم على الوجبات المختلفة وعدم تناولها في وجبة واحدة؛ ذلك أنّ الجسم لا يستطيع امتصاص كمية كبيرة من الكالسيوم في المرة الواحدة، كما يُنصح بتناول الكالسيوم من مصادره الغذائية بدلاً من الاعتماد على المكملات الغذائية.[٢] ومن الأطعمة الغنية بالكالسيوم ما يلي:[٣]
الأطعمة الغنية بالكالسيوم مقدار الكالسيوم في حصة قدرها 226 مغ
الكرنب الأخضر 360 مغم
فول الصويا 175 مغم
البروكلي 60 مغم
الحليب 300 مغم


  • تناول كميات كافية من فيتامين د يساعد فيتامين د على زيادة امتصاص الكالسيوم مما يزيد من قوة وكثافة العظام، ويقي من الإصابة بهشاشة العظام، ومن المصادر الغذائية الغنية بفيتامين د الأسماك الزيتية والكبد والأجبان.[٢]
  • تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم: ينبغي للشخص البالغ أن يحصل على 310-420 مغم من المغنيسيوم يومياً، ومن الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم ما يلي:[٤]
الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم مقدار المغنيسيوم في حصة قدرها كوب واحد
الحبوب الكاملة 160 مغم
السبانخ 157 مغم
الكينوا 118 مغم
الفاصوليا السوداء 60 مغم


  • تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3: تساعد الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية على تقوية العظام، ومن الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 ما يلي:[٥]
    • الأسماك والمأكولات البحرية: كسمك الهلبوت، والرنجة، والماركل، والمحار، وسمك السالمون، والسردين، وسمك التونة.
    • مشتقات الألبان والمشروبات المدعمة بالأوميغا 3: كالبيض، والعصائر المدعمة بالأوميغا 3، وحليب الصويا، واللبن.
    • الحبوب والمكسرات: كالخبز، وبذور الكتان، وزبدة الفول السوداني، ودقيق الشوفان، وبذور اليقطين، والجوز.
    • الخضار: كالكرنب، والسبانخ، والبروكلي، والزهرة.
    • الزيوت: كزيت الكانولا، وزيت كبد الحوت (بالإنجليزيّة: Cod liver oil)، وزيت بذور الكتان، وزيت الخردل، وزيت الصويا، وزيت الجوز.


نصائح أخرى

يُعدّ اتباع النظام الغذائي الغني بالعناصر التي تعمل على تقوية العظام أمراً ضرورياً، إلا أنّ هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة العظام ومنها ما يلي:[٦]

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: تساعد بعض أنواع التمارين الرياضية على تقوية العظام، ومن هذه الرياضات الركض، والمشي، والتسلق، ولعب كرة الطائرة أو التنس، لمدة 20-30 دقيقة بمعدل 3-4 مرات في الأسبوع، إضافة إلى الآثار المفيدة لهذه الرياضات على الصحة الجسدية والعقلية.
  • الإقلاع عن التدخين: يُلحق التدخين العديد من الأضرار بالعظام؛ وذلك من خلال زيادته لخطر الإصابة بهشاشة العظام، وتقليل تدفق الدم إلى العظام، مما يقلل من سرعة إنتاج الخلايا التي تشكل العظام، بالإضافة لتقليله امتصاص الكالسيوم.
  • قياس كثافة العظم: يحقق الشخص البالغ أعلى مستوى للكثافة العظمية في الغالب عند بلوغه الثلاثين من العمر، ليبدأ فقدان الكتلة العظمية بعد ذلك، ويُنصح بقياس كثافة العظام للتحقق من صحتها من خلال اختبار سريع وغير مؤلم، يسمى فحص امتصاص الأشعة السينية ثنائي البواعث (بالإنجليزية: Dual-emission X-ray absorptiometry)، والذي يُرمز له اختصاراً بالرمز (DEXA).
  • تجنّب شرب الكحول: فقد وجدت بعض الدراسات أنّ الأشخاص الذين يفرطون في تناول الكحول أكثر عرضة لتضرر العظام وهشاشتها.


المراجع

  1. "Bone health: Tips to keep your bones healthy", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "10 Natural Ways to Build Healthy Bones", www.healthline.com, Retrieved 5-7-2018. Edited.
  3. "A Guide to Calcium-Rich Foods", www.nof.org, Retrieved 5-7-2018. Edited.
  4. "Ten foods high in magnesium", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-7-2018. Edited.
  5. "Your Omega-3 Family Shopping List", www.webmd.com, Retrieved 5-7-2018. Edited.
  6. "11 Tips to Improve Your Bone Health", www.spine-health.com, Retrieved 5-7-2018. Edited.