ما سبب تغير لون البول الى أصفر غامق

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٥ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
ما سبب تغير لون البول الى أصفر غامق

أسباب تغيّر لون البول إلى الأصفر الغامق

هناك العديد من الأسباب وراء تغيّر لون البول إلى الأصفر الغامق، وفيما يأتي تفصيل ذلك:


الجفاف

قد يُعزى سبب تغيّر لون البول إلى الأصفر الغامق إلى الإصابة بالجفاف الجسم (بالإنجليزية: Dehydration)؛ إذ يظهر البول بلون قريب من لون العسل، كما يُرافق الجفاف أعراضاً أُخرى، مثل: الدوار، والشعور بثقل الرأس (بالإنجليزية: lightheadedness)، وجفاف الفم، وجفاف البشرة، والصداع، والعطش، والإمساك، ويُمكن التأكد من كون الجفاف هو سبب تغيّر لون البول بملاحظة الفرق في لون البول بعد شُرب المزيد من الماء؛ فإذا أصبح لون البول أفتح، فحينها يُمكن القول أنّ سبب التغيّر هو الجفاف.[١]


تناول أغذية أو أدوية مُعيّنة

قد يُعزى سبب تغيّر لون البول في بعض الأحيان إلى تناول بعض أنواع الأطعمة، مثل: الفول، والتوت، والراوند، والفاصولياء، والشمندر، بالإضافة إلى بعض أدوية المُليّنات، مثل السنّا (بالإنجليزية: Senna)، وأدوية العلاج الكيميائي، ودواء ريفامبين (بالإنجليزية: Rifampin)، ودواء وارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، ودواء فينازوبيريدين (بالإنجليزية: Phenazopyridine).[١]


فقر الدم الانحلالي

يحدث فقر الدم الانحلالي (بالإنجليزية: Hemolytic anemia) عندما يقوم الجسم بتدمير خلايا الدم الحمراء عن طريق الخطأ، ويتسبّب بظهور أعراض عديدة؛ كظهور البول بلون أصفر غامق، والتعب، والصداع، والدوار، وخفقان القلب، وشحوب البشرة، واليرقان، بالإضافة إلى تضخّم الكبد، والطحال، وغيرها.[٢]


عدوى الجهاز البولي

تنتشر عدوى الجهاز البولي (بالإنجليزية: Urinary tract infections) لدى النّساء أكثر من الرّجال، وتحدث عند وصول البكتيريا إلى المثانة عن طريق الإحليل، ومن أعراضها: الشعور بحرقة وألم التبوّل، وألم أو الضغط في البطن، مع الرغبة المُلحّة في التبوّل، ويظهر البول بلون أصفر غامق، كما قد يبدو ضبابياً، وقد يرافقه خروج دم.[٢]


التهاب الكبد C

يُعرف التهاب الكبد C (بالإنجليزية: The hepatitis C virus) بأنّه عدوى تُصيب الكبد، ولا تظهر أعراضه في المراحل المُبكرة للإصابة به، بل تظهر المُضاعفات والمشاكل عندما يبدأ الكبد بالتلف، ولأنّ هذا المرض يُؤثّر في معالجة الكبد للفضلات؛ فإنّه يتسبّب بظهور البول بلون أصفر غامق.[٢]


أسباب أخرى

بالإضافة إلى ما سبق ذكره فإنّ هناك بعض الأسباب الأخرى المُرتبطة بظهور بول ذات لون غامق، ومنها ما يأتي:[١]

  • انحلال الربيدات (بالإنجليزية: Rhabdomyolysis)، أو انحلال العضلات المُخططة الهيكلية.
  • تشمّع الكبد (بالإنجليزية: Cirrhosis).
  • التهاب كُبيبات الكلى (بالإنجليزية: Glomerulonephritis).
  • الرضح (بالإنجليزية: Trauma).
  • انسداد القنوات الصفراوية (بالإنجليزية: Biliary obstruction).
  • تكون الحصى؛ كحصى المرارة (بالإنجليزية: Gallstones)، أو حصى المثانة، أو حصى الكلى.
  • سرطان المثانة.
  • اليرقان.
  • أمراض الكبد.
  • سرطان البنكرياس.
  • الملاريا.
  • التلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia).
  • مرض البورفيريا (بالإنجليزية: Porphyrias).


أسباب تغيرات لون البول إلى ألوان أخرى

قد يتغيّر لون البول إلى ألوان أخرى، مثل: الوردي، والأحمر، والأزرق، وغيرها لعدّة أسباب صحيّة، ومنها ما ياتي:[٣]

  • اللون الورديّ أو الأحمر: تناول أطعمة مُعيّنة، أو أدوية مُعيّنة، أو خروج دم مع البول.
  • اللون البرتقاليّ: تناول جرعة مُرتفعة من فيتامين ب2 (بالإنجليزية: Vitamin B2)، أو بسبب تناول بعض الأدوية، أو وجود مشاكل في الكبد، أو القناة الصفراوية.
  • اللون الأزرق أو الأخضر: وجود صبغة في الطعام، أو بسبب تناول بعض الأدوية، لكن قد يشير هذا التغير إلى حالات مرضية نادرة؛ لذا تنبغي مراجعة الطبيب في الحالات التي يستمر فيها تغيّر لون البول لفترة طويلة.
  • ظهور البول ضبابياً: وجود بروتين في البول؛ مما يشير إلى احتمالية وجود مشاكل في الكلى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت JC Jones MA (19-4-2019), "Why Is My Urine Dark?"، www.healthline.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Amanda Barrell (15-2-2019), "What causes dark urine?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  3. Minesh Khatri (25-2-2018), "The Truth About Urine"، www.webmd.com, Retrieved 8-5-2019. Edited.