ما سبب رائحة العرق عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٦:٣٨ ، ٢١ فبراير ٢٠٢١
ما سبب رائحة العرق عند الأطفال

أسباب رائحة العرق عند الأطفال

لا يُعدّ وجود رائحة لجسم الطفل أمرًا يدعو للقلق، فلا تدل رائحة العرق دائمًا على وجود مشكلة صحية معينة، حيث قد يكون سبب تلك الرائحة مرتبطًا بنمط الحياة المُتّبع من قبل الطفل،[١] وفيما يأتي توضيح بعض الأسباب التي تؤدي إلى ظهور رائحة العرق عند الأطفال:


قلة النظافة الشخصية

إنَّ قلة الاهتمام بالنظافة الشخصية من أكثر الأسباب شيوعًا لظهور رائحة العرق عند الأطفال،[٢] وعلى الرغم من أنَّ العرق عديم الرائحة، إلاّ أنَّ نمو البكتيريا التي تتغذّى على الزيوت المكونة للعرق الموجود تحت الإبط أو الفخذ، بالإضافة إلى تحلل بعض المركبات الأولية للروائح يؤدي إلى ظهور رئحة للعرق،[٣][٤] وتزداد رائحة العرق سوءًا بتراكم البكتيريا في الملابس؛ خاصًة إن لم يتم الالتزام بالاستحمام بشكل منتظم وفي حال لم يتم تنظيف منطقتي الفخذ وتحت الإبط، أو تغيير الملابس الداخلية بانتظام.[٢][٤]


العادات الغذائية

يرتبط الطعام الذي يتناوله الطفل بعلاقة مباشرة مع رائحة جسمه، حيث إنّ الطعام الذي يتم تناوله لا يؤثر فقط في رائحة فم الطفل، وإنّما يؤثر في رائحة جسمه أيضًا؛ حيث تتسرب بعض الأطعمة بعد هضمها إلى مسامات الجلد وتصدر رائحًة كريهة،[٥] وفيما يأتي بعض الأطعمة التي تُسبّب ظهور رائحة كريهة عند الأطفال والبالغين:[٢]

  • اللحوم الحمراء؛ حيث تحتوي اللحوم الحمراء على مشتقات الأحماض الأمينية التي تُعرف بالكارنتين (بالإنجليزية: Carnitine)‏، علمًا أنَّ وجود كميات كبيرة من مادة الكارنتين يؤدي إلى إفراز رائحة غريبة من الجسم.
  • منتجات الألبان؛ حيث يحتوي الحليب على البروتين مما يجعله يستغرق وقتًا أطول في الهضم، لذلك فالإفراط في تناول منتجات الألبان يؤدي إلى إطلاق مادتي ثيول الميثان أو الميثانثيول (بالإنجليزية: Methyl mercaptan)، وسلفيد الهيدروجين (بالإنجليزية: Hydrogen sulphide) ويترتب على ذلك إفراز الجسم لرائحة كريهة، وقد تزيد فرصة ظهور رائحة كريهة من الجسم عند تناول منتجات الألبان من قبل الأطفال الذين يعانون من عدم تحمّل اللاكتوز (بالإنجليزية: Lactose intolerance).
  • الأطعمة ذات الرائحة الكريهة مثل البيض، والأسماك، والبقوليات.
  • الأطعمة التي تُسبّب تغيرًا في رائحة الجسم مثل البصل والثوم.
  • الأطعمة المصنّعة؛ مثل الأطعمة المصنّعة من الطحين، وبالأخص الأطعمة الخالية من الألياف.


مرحلة البلوغ

يُعد ظهور رائحة العرق أمرًا طبيعيًا عند اقتراب الطفل من مرحلة البلوغ،[٥] وقد يكون ظهور رائحة العرق عند الأطفال علامة لبدء مرحلة البلوغ،[٦] علمًا أنًّ الإناث تصل لهذه المرحلة بين عمر 10-14 سنة والذكور بين عمر 12-15 سنة، حيث تطرأ على الطفل الكثير من التغيرات خلال هذه المرحلة كالتغيرات الهرمونية التي يترتب عليها ظهور تغيرات سلوكية وجسدية؛ وتتضمن هذه التغييرات حدوث زيادة في طول الطفل، وزيادة خشونة صوته، ونمو الثدي لدى الإناث، وبداية نمو الشعر خاصًة في منطقة الإبط ويرافق ذلك ظهور رائحة العرق، بالإضافة إلى زيادة عمل الغدد العرقية مما يزيد من ظهور رائحة العرق خلال مرحلة البلوغ،[٥][٧] ومن الجدير بالذكر أنه تجدر مراجعة طبيب الأطفال في حال ظهور رائحة العرق أو في حال ظهور رائحة غريبة من جسم الطفل قبل وصوله لسن السابعة.[٦]


أسباب رائحة الجسم غير الطبيعية عند الأطفال

في بعض الحالات يعد ظهور رائحة غير طبيعية لجسم الطفل دليلًا على وجود مشكلة صحية،[٢] وفيما يأتي توضيح بعض الحالات التي تكون فيها رائحة الجسم غير الطبيعية عرضًا من أعراضها:


عنفوان التكظّر المبكر

يُعرف عنفوان التكظّر المبكر (بالإنجليزية: Premature adrenarche) أو ما يُطلق عليه بدء الشعرة المبكر (بالإنجليزية: Premature pubarche)؛ بأنه نضج المنطقة الكظرية الشبكية قبل سن الثامنة عند الإناث، أو قبل سن التاسعة عند الذكور، ويترتب على ذلك نمو شعر منطقة العانة، وشعر تحت الإبط، وظهور رائحة للطفل كرائحة البالغين، وقد يحتاح الطفل لاستخدام مزيل العرق في بعض الحالات، وقد يُلاحظ في هذه الحالة أنَّ متوسط طول الطفل أعلى من باقي الأطفال في نفس الفئة العمرية، وعلى الرغم من أنه كان يُعتقد أنَّ عنفوان التكظر يحدث بشكلٍ طبيعي خلال مراحل النمو، إلَّا أنَّه تم ربط حدوثه بمقاومة الإنسولين، ولاحقًا تم ربط حدوثه بالمتلازمة الأيضيّة (بالإنجليزية: Metabolic syndrome)، وبمتلازمة تكيّس المبايض (بالإنجليزية: polycystic ovary syndrome).[٢][٨]


بيلة الفينيل كيتون

تُعدّ بيلة الفينيل كيتون (بالإنجليزية: Phenylketonuria) حالة طبية وراثية نادرة الحدوث؛ إذ تحدث نتيجة تراكم حمض أميني في الجسم يعرف بالفينيل ألانين؛ ويحدث ذلك نتيجة وجود خلل في الجين الذي يُساعد على تكوين الإنزيم اللازم لتحليل الفينيل ألانين،[٩] علمًا أنَّ هذا الإنزيم يدعى هيدروكسيلاز الفينيل ألانين (بالإنجليزية: Phenylalanine hydroxylase)، ويحول هذا الإنزيم الفينيل ألانين إلى الحمض الأميني تيروسين (بالإنجليزية: Tyrosine) والذي يحتاجه الجسم لبناء النواقل العصبية مثل الأدرينالين (بالإنجليزية: Adrenaline) ‏، والنورأدرينالين (بالإنجليزية: Norepinephrine)، والدوبامين (بالإنجليزية: Dopamine)،[١٠] وفي أغلب الحالات ينبعث من الأطفال غير المعالجين من بيلة الفينيل كيتون رائحة كريهة مثل رائحة العفن في البول أو العرق نتيجًة لتراكم حمض الفينيل أسيتيك (بالإنجليزية: Phenylacetic acid)‏؛ والذي يُعد منتجًا ثانويًا لحمض الفينيل ألانين المتراكم في الجسم.[١١]


متلازمة رائحة السمك أو بيلة ثلاثي ميثيل أمين

تعد بيلة ثلاثي ميثيل أمين (بالإنجليزية: Trimethylaminuria) اضطرابًا أيضيًا وراثيًا نادر الحدوث يؤدي إلى عجز الجسم عن استقلاب مركب ثلاثي ميثيل أمين نتيجة وجود خلل في جين أحادي الأوكسجينيز 3 المحتوي على الفلافين (بالإنجليزية: Flavin-containing monooxygenase 3 gene) واختصارًا FMO3؛ حيث إنَّ حدوث هذا الاضطراب يؤدي إلى عدم قدرة إنزيم FMO3 على تحطيم ثلاثي ميثيل أمين؛ وهو مادة كيميائية ذات رائحة كريهة تشبه رائحة السمك المتعفن، مما يؤدي إلى تراكم هذه المادة في الجسم، ومن ثم تُطرح هذه المادة عن طريق البول والعرق مما يؤدي إلى ظهور الرائحة الكريهة.[١٢][١٣]


فرط التعرّق

يحدث فرط التعرّق (بالإنجليزية: Hyperhidrosis) أو التعرق الزائد عند وجود كميات كبيرة وغير متوقعة من العرق مع ظهور رائحة جسم الطفل بشكلٍ ملحوظ، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد نوعان لفرط التعرق؛ حيث يحدث فرط التعرق الأوّلي (بالإنجليزية: Primary hyperhidrosis) نتيجة فرط نشاط الغدد العرقية، مما يؤدي إلى تعرق الطفل بشكلٍ زائد للحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية، وقد يرتبط حدوثه بالعوامل الجينية، ويقتصر حدوثه على أجزاء معينة من الجسم مثل القدمين، والإبطين، وراحة اليدين، ويبدأ فرط التعرق الأولي خلال مرحلة الطفولة، أمّا فرط التعرّق الثانوي (بالإنجليزية: Secondary hyperhidrosis) فيحدث نتيجة وجود حالات طبية معينة مثل فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism)، وارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertension)،[٢][١٤] علمًا أنَّه تجب استشارة الطبيب في حال إصابة الطفل بفرط التعرّق.[٥]


احْمِضاض الدم الإيزوفاليريكي

إنَّ الأطفال المصابين بأمراض حادة نتيجة حدوث احْمِضاض الدَّم الإيزوفاليريكي (بالإنجليزية: Isovaleric acidemia) يعانون من رائحة مميزة للقدم المتعرقة، والتي تحدث نتيجة تراكم مركب حمض الإيزوفاليريك (بالإنجليزية: lsovaleric acid) في كل من دم، وبول، وأنسجة الأفراد المصابين، وقد يكون هذا التراكم سامًا وقد يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية،[١٤] وتظهر علامات هذا الاضطراب خلال أيام قليلة من الولادة، وتتضمن هذه العلامات ما يأتي:[١٤]


أسباب أخرى

قد يُشير وجود رائحة ملحوظة لجسم الطفل إلى وجود مشاكل صحية كامنة مثل الأمراض المتعلقة بالكبد، أو الكلى، أو السكري، أو التهاب الأعضاء؛[٥] حيث في بعض الأحيان قد يكون مرض السكّري سببًا لظهور رائحة غريبة تشبه رائحة التفاح المتحلّل، خاصًة عندما يُترك بلا علاج، فيسبب حالة تدعى الحُماض الكيتوني السكري (بالإنجليزية: Diabetic ketoacidosis)؛‏ إذ يبدأ الجسم بتكسير الدهون للحصول على الطاقة بسبب نقص الإنسولين اللازم لتنظيم عملية الأيض مما يُسبب ظهور رائحة تكون أكثر وضوحًا في الفم، ولكنها تنبعث من الجسم أيضًا.[١٥]


المراجع

  1. Kerry L Williams (5-12-2018), "The Cause of Body Odor in Young Children"، healthfully.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Sagari Gongala (27-8-2020), "Body Odor In Children: Causes, Treatment And Tips To Manage"، www.momjunction.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  3. Tze Hau Lam, Davide Verzotto, Purbita Brahma, and others (29-11-2018), "Understanding the microbial basis of body odor in pre-pubescent children and teenagers"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Smelly sweat - info for kids", www.cyh.com,9-3-2018، Retrieved 5-2-2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج Aliya Khan (26-7-2018), "Body Odour in Children – Reasons, Remedies and Prevention"، parenting.firstcry.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "What’s that smell? Body odor means puberty is starting", shine365.marshfieldclinic.org, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  7. Valencia Higuera (14-8-2019), "The Top Kid-Safe Deodorants for Sensitive Skin"، www.healthline.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  8. Sharon E. Oberfield, Aviva B. Sopher, and Adrienne T. Gerken ( 6-2011), "Approach to the Girl with Early Onset of Pubic Hair"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  9. "Phenylketonuria (PKU)", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  10. Cindie Slightham (24-7-2017), "Phenylketonuria (PKU)"، www.healthline.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  11. Matt Demczko (4-2020), "Phenylketonuria (PKU)"، www.msdmanuals.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  12. Beth Sissons (23-4-2020), "Trimethylaminuria: Everything you need to know"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  13. "Trimethylaminuria", rarediseases.org, Retrieved 5-2-2021.Edited.
  14. ^ أ ب ت Kerry L Williams (5-12-2018), "The Cause of Body Odor in Young Children"، healthfully.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.
  15. PATRICK J. KIGER، "10 Sources of Body Odor That Aren't Just Sweat"، health.howstuffworks.com, Retrieved 5-2-2021. Edited.