ما سبب ظهور أكياس المبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٥ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
ما سبب ظهور أكياس المبيض

أكياس المبايض

المبيضان هما عضوان صغيران يوجدان عند المرأة، وتحديداً إلى جانبي الرحم، ومهمّة هذين العضوين إفراز الهرمونات الأنثويّة المسؤولة عن الدورة الشهريّة، وظهور الصفات الأنثويّة، مثل هرمون الإستروجين، أمّا أكياس المبايض فهي تجمّعات صغيرة من السوائل، تتكوّن داخل أغشية رقيقة، وتتجمّع هذه الأغشية على الجدار الخارجي للمبيض أو داخله، مسبّبةً كثيراً من الأعراض، والجدير بالذكر أنّ أيّ حويصلة يزيد طولها عن سنتيمترين تعدّ كيساً على المبيض.


أسباب وأعراض ظهور أكياس المبايض

سبب ظهور أكياس المبايض

تظهر أكياس المبيض في أيّ عمر، وفي أغلب الأحيان تكون أكياساً حميدة لا تسبّب أيّ أذى، وفي معظم الأحيان تظهر لدى الفتيات اللواتي يكنّ في سنّ الإنجاب، وهي أنواع، منها أكياس مرضيّة ومنها أكياس وظيفيّة، وهذا النوع هو الأكثر انتشاراً، أمّا عن أسباب ظهور أكياس المبيض فتتلخص فيما يأتي:

  • حدوث خلل في الغدّة النخاميّة، ممّا يسبب زيادة إنتاج هرمون LH، الذي يؤدّي إلى انخفاض مستوى هرمون الإستروجين، وهذا يسبّب ظهور أكياس في المبيض بطريقةٍ عشوائيّة.
  • عدم استجابة المبيض لهرمونات الغدّة النخاميّة كما يحدث في المبيض الطبيعي، ممّا يسبّب تكوّن أكياس على المبيض.
  • وجود خلل في الغدّة الجار كلوية "الغدّة الكظريّة"، ممّا يسبّب إنتاج كمّيات كبيرة من الهرمونات الذكريّة، الأمر الذي يؤدّي إلى تكيّس المبايض.
  • قلّة إنتاج هرمون الدوبامين الذي تفرزه المراكز العليا الموجودة في المخ، وهذا يؤثّر على الغدّة النخاميّة، ويسبّب تكيّس المبايض.
  • أسباب وراثيّة جينيّة، إذ قد تجد أكثر من فتاة مصابة بمتلازمة تكيّس المبايض ضمن الأسرة الواحدة.
  • تناول بعض أنواع العقاقير، مثل أدوية علاج الاكتئاب، وأدوية الصرع، وأدوية الأمراض النفسيّة.
  • السمنة الزائدة، التي قد تلعب دوراً ثانويّاً في تكوّن الأكياس على المبيض.
  • كثرة الاستحمام أثناء الدورة الشهريّة، واستخدام المغاطس المائيّة.
  • الوصول إلى سنّ اليأس.
  • أسباب مجهولة وغير معروفة.


أعراض ظهور أكياس المبايض

في بعض الأحيان لا تظهر أيّة أعراض تَُشير إلى إصابة المرأة بتكيّس المبايض، وإنّما تكتشف ذلك عند إجراء فحص روتيني، ويتمّ الكشف عنه عن طريق الفحص بجهاز السونار، أو بإجراء فحص الهرمونات، أمّا عن أهمّ أعراض تكيّس المبايض فهي كما يأتي:

  • عدم انتظام دورة الحيض لدى المرأة.
  • عدم القدرة على الإنجاب، أو تأخّر الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بآلام شديدة أثناء الجماع.
  • الشعور بآلام في منطقة الحوض.
  • الألم أثناء إخراج الفضلات.
  • الشعور بضغط على المثانة والمستقيم.
  • الشعور بآلام مشابهة لأعراض الحمل، مثل آلام الثدي والغثيان.
  • نموّ الشعر على الوجه.
  • كبر حجم البطن وانتفاخه، ووجود صعوبة في التبوّل.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • تذبذب هرمونات الجسم.