ما طرق الوقاية من الإصابة بمرض الزحار الأميبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
ما طرق الوقاية من الإصابة بمرض الزحار الأميبي

الزحار الأميبي

يعرف الزحار الأميبي بأنّه حالة من الالتهاب، والاضطراب الذي يصيب الأمعاء، وخاصّةً القولون ينتج عنها إسهال قوي مصحوب بالدم والمخاط، ويكون السبب الأساسي في ذلك تناول الأطعمة أو المياه الملوّثة عن طريق الفم، ويسبب الألم وقد يسبّب الجفاف نتيجة فقد كميّة من السوائل، ويفضل أخذ الحذر للوقاية من عدواه، وسنعرفكم في سطور موضوعنا التالي على أهمّ أعراض المرض، وطرق الوقاية منه.


طرق الوقاية من الإصابة بمرض الزحار الأميبي

  • المحافظة على نظافة المأكولات والمشروبات التي يتم تناولها، حيث إنّ نظافتها هي النقطة الرئيسيّة التي تخفض فرص الإصابة بهذا المرض.
  • تجنّب تناول الحليب ومنتجاته مثل الألبان، والأجبان في حال عدم تعقيمها، كما يجب تجنّب شراء الأطعمة والأشربة من الباعة المتجوّلين في الطرقات.
  • تنظيف الفواكه والخضار وغسلها جيّداً بالماء، كما ينصح بتقشير الفواكه بعد غسلها الجيّد بالماء والصابون، بالإضافة إلى أنّه يُفضل طهي الخضروات بشكلٍ كافٍ لأنّ هذه أفضل طريقة لقتل هذه الطفيليّات هي الحرارة.
  • تجنّب تناول المياه والمشروبات التي تحتوي على مكعبات الثلج من الباعة المتجوّلين، حيث إنّ التجميد لا يقوم بالقضاء على مثل هذه الطفيليات، ولذلك في حال عدم الحصول على المياه المنقاة للشرب، يمكن اللجوء لاستشارة الطبيب حول استخدام الأقراص المعقّمة للماء والتي تقتل هذه الميكروبات والجراثيم.
  • الحرص على عمل فحص لبراز الأشخاص الذين يعملون في المطبخ كالطباخ أو ناقل الموادّ الغذائيّة، حيث إنّ انتشار هذا المرض يكون من خلال أشخاص يحملون الأميبا دون أن يعلموا.
  • القضاء على الذباب بكافة أنواعه قدر الإمكان، واتباع شتّى الوسائل التي تمنع تكاثره.


أعراض الإصابة بمرض الزحار الأميبي

يشار إلى أنّ هذا المرض في كثيرٍ من الأحيان يكون غير مصحوب بأعراض، ولكن هناك نسبة قليلة من الأشخاص الذين يصابون بهذا المرض تظهر عليهم العلامات والأعراض الآتية:

  • الإصابة بالحمّى أي ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإسهال.
  • براز مصحوب الدم.
  • الشعور بوجود ألم ومغص في منطقة البطن.
  • وصول المرض للكبد من خلال الأميبا، وتشكيل خراج مملوءٍ بالتقيّحات فيه.
  • انتشار المرض في بعض الحالات الشديدة والنادرة، ووصوله إلى بعض أجزاء الجسم كالرئتين، والدماغ.


العلاج الطبي لمرض الزحار الأميبي

يتم اللجوء إلى الطبيب المختصّ بعد تشخيص الإصابة بمرض الزحار الأميبي، بحيث يقوم الطبيب بوصف بعض المضادات الحيويّة الملائمة، والتي تكون نوعاً واحداً في الحالات المتوسطة، ونوعين في الحالات الشديدة يبدأ تناول النوع الثاني بعد الانتهاء من النوع الأول.