ما عاصمة ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ١٠ مايو ٢٠١٨
ما عاصمة ماليزيا

كوالامبور عاصمة ماليزيا

تعتبر كوالا لمبور عاصمة ماليزيا، وتقع كوالالمبور في غرب شبه الجزيرة الماليزية، إلى حوالي 40 كيلومتر شرق ميناء كلاغ الذي يقع على مضيق الملقا، وتُعتبر كوالالمبور أكبر منطقة حضرية في البلاد، كما أنها المركز الثقافي، والتجاري، ومركز النقل في كوالالمبور، وتم تعيينها في عام 1972م كمجلس بلدي، ثم أصبحت إلى جانب الأجزاء المجاورة من ولاية سيلانجور المحيطة بها، إقليماً فيدرالياً عام 1974م.[١]


عدد سكان كوالامبور

يقدّر عدد سكان كوالالمبور في عام 2018م بـقرابة 7,456,000 مليون نسمة، وقُدّر عدد سكانها في عام 1950م بحوالي 262,000 نسمة، حيث شهدت البلاد نمواً سكانياً بحوالي 619,000 نسمة منذ عام 2015م، فتمثل هذه النسبة تغيراً سنوياً بنسبة 2.93%، وكانت هذه التقديرات، والإسقاطات السكانية ناتجةً من آخر مراجعة لآفاق الأمم المتحدة للتحضر العالمي، وانخفضت معدلات المواليد في العقد أو العقدين الأخيرين، مما أدى إلى انخفاض نسبة الشباب الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة، وقلّت نسبة هذه الفئة من 33% عام 1980م إلى أقل من 27% عام 2000م، أما الفئة العمرية بين 15 و 59 فقد زادت من 63% عام 1980، إلى 67% عام 2000م، ومن المتوقع أن يبلغ عدد سكان كوالالمبور 2.2 مليون نسمة بحلول عام 2020م.[٢]


أماكن مشهورة في كوالامبور

تحتوي كوالالمبور على العديد من الأماكن السياحية المشهورة التي يمكن زيارتها، مثل:[٣]

  • أكواريوم عالم البحار: يقع هذا المعلم بالقرب من الأبراج، وهو حوض للأسماك على الطراز الحديث، ويحتوي على أكثر من 5000 نوع من الأصناف البحرية.
  • مسجد جاميك: يعتبر مسجد جاميك من أجمل المساجد في كوالالمبور، ويحتوي على فن عمارة مغربية، وتم اعتباره المسجد الوطني للبلاد في عام 1909م.
  • متحف الفنون الإسلامية: يحتوي متحف الفنون الإسلامية على مجموعة واسعة من القطع الأثرية، والكتب، وغيرها من القطع التي ترتبط بالتاريخ الإسلامي المعروض في الأروقة ال12 للمعرض.
  • المتحف الوطني: يحتوي المتحف الوطني على معارض دوارّة تعرض التاريخ والخلفية الثقافية للبلاد بالتفصيل.
  • برجا بتروناس التوأم: يعتبر هذان البرجان المعلم الأكثر شهرة في المدينة، حيث يبلغ ارتفاعهما 451.9 متر، ويتألفان من 88 طابق يمثلان رؤية عالمية لماليزيا.
  • المعالم الوطنية الجميلة، والمتنزهات، والحدائق النباتية، والعدد الكبير من مراكز التسوق، والأسواق.


المراجع

  1. "Kuala Lumpur", www.britannica.com, Retrieved 1-5-2018. Edited.
  2. "Kuala Lumpur Population 2018", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 1-5-2018. Edited.
  3. "Kuala Lumpur Map", www.mapsofworld.com,13-6-2016، Retrieved 1-5-2018. Edited.