ما علاج الجدري

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١١ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٨
ما علاج الجدري

مرض الجدري

يُعدّ كلاً من مرض الجدريّ (بالإنجليزية: Smallpox)، ومرض جدريّ الماء (بالإنجليزية: Chickenpox) مرضين مختلفين، حيثُ يسبّبهما نوعان مختلفان من الفيروسات، إذ يحدث مرض جدري الماء نتيجة الإصابة بفيروس جدري الماء النطاقي (بالإنجليزية: Varicella zoster virus)، وتزول أعراض الإصابة بجدري الماء خلال مدّة قصيرة لا تتجاوز الأسبوعين، ولا يكون مصحوباً بالمضاعفات الصحيّة الخطيرة التي تهدد الحياة، ويتوفر لقاح للوقاية من الإصابة بالمرض، أمّا بالنسبة لمرض الجُـدَرِيّ فإنّه يحدث نتيجة الإصابة بفيروس الجـدريّ (بالإنجليزية: Variola virus)، ويُعدّ من الأمراض شديدة العدوى، والمهدّدة للحياة والتي لا يمكن علاجها، ولكن تمّ تطوير لقاح فعّال ضد الفيروس المسبّب للمرض، ونُفذت حملة عالميّة كبيرة لإيصال اللقاح إلى جميع مناطق انتشار المرض في العالم، ممّا أدى إلى انخفاض كبير في نسبة الإصابة به، وفي عام 1980 أعلنت منظمة الصحة العالميّة القضاء على المرض بشكلٍ تام، وتمّ الاحتفاظ بعيّنات من الفيروس لأغراض بحثيّة.[١][٢]


علاج الإصابة بالجـدري

علاج مرض الجدري

لم يتمكّن العلماء إلى الآن من إيجاد دواء فعّال لعلاج الإصابة بمرض الجـدريّ، حيث يتمّ التركيز على محاولة تخفيف الأعراض المصاحبة للمرض والسيطرة عليها، وفي حال تشخيص الإصابة بالفيروس في وقتٍ مبكّر فإنّ الحصول على اللقاح المضاد له، يساعد على تخفيف شدّة أعراض المصاحبة له، وفي حال إصابة المريض بعدوى بكتيريّة في الجلد أو الرئتين يصف الطبيب أحد أنواع المضادات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotics)، كما يتمّ التركيز على منع إصابة المريض بالجفاف، وكما تمّ ذكره سابقاً فقد تمّ القضاء على هذا المرض بشكلٍ تام، ولم يتمّ تسجيل أيّ حالات إصابة جديدة به منذ سنوات عديدة.[٣][٤]


علاج جدري الماء

لا يوجد علاج محدّد لمرض جدريّ الماء ويتمّ الشفاء من المرض خلال مدّة لا تزيد عن أسبوعين دون الحاجة للعلاج، ولكن قد يقوم الطبيب في بعض الحالات بوصف بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف الأعراض المصاحب للمرض، وفي ما يلي بيان لبعض الأدوية والنصائح التي يمكن اتّباعها للتخلّص من الأعراض المصاحبة للمرض:[١]

  • تجنّب الإصابة بالجفاف: يجب الحرص على شرب كميّات كافية من الماء والسوائل خلال فترة الإصابة بالمرض لتجنّب إصابته بالجفاف، ويمكن في حال ملاحظة عدم شرب الطفل لكميّات كافية من الماء الاستعاضة عنه بالمصاصات المثلجة الخالية من السكر.
  • التخلّص من الحمّى والألم: يمكن التخفيف من الألم والحمّى المرافقة للإصابة بمرض جدريّ الماء من خلال تناول دواء الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol)، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب استعمال دواء الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) في هذه الحالة لما قد يؤدي إليه من مضاعفات صحيّة خطيرة في هذه الحالة.
  • التخفيف من تقرحات الفم: يمكن التخفيف من أعراض تقرحات الفم المصاحبة لمرض جدريّ الماء من خلال تناول المصاصات المثلجة الخالية من السكر، كما ينبغي تجنّب تناول الطعام الحار أو المملح.
  • التخفيف من الحكّة: على الرغم من أنّ الشعور بالحكّة قد يكون شديداً في بعض الحالات ولكن يجب الحرص على تجنّب حكّ الجلد المصاب قدر الإمكان لتجنّب تشكّل الندوب على الجلد، ويمكن المساعدة على تخفيف احتماليّة خدش الجلد من خلال الحرص على قص الأظافر والمحافظة على نظافتها، وارتداء ملابس فضفاضة، واستخدام غسول الكالامين (بالإنجليزية: Calamine lotion) للتخفيف من شدّة الحكّة.


لقاح الجدري

لقاح مرض الجدري

يُعدّ مرض الجـدريّ أحد أكثر الأمراض القاتلة والمدمّرة التي أصابت البشر في الزمن السابق، وقد تمّ ذكر انتشار وباء الجـدريّ في عدّة حقب زمنيّة مختلفة في كتب التاريخ، وتمّ اكتشاف أول لقاح فعّال ضد فيروس الجُـدَرِيّ عام 1758 ميلادي، ومن الجدير بالذكر أنّ اللقاح لا يحتوي على فيروس الجدريّ بحدّ ذاته، وإنّما على فيروس مشابه له، وعلى الرغم من اكتشاف هذا اللقاح استمرّت الإصابة بالمرض في مناطق مختلفة من العالم، وقد تمّ تسجيل آخر إصابة بمرض الجدريّ عام 1977 ميلادي في الصومال، وتجدر الإشارة إلى أنّ إعطاء اللقاح يسبّب بعض الآثار الجانبيّة الخطيرة، والتي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة، وقد توقف إعطاء اللقاح بشكلٍ روتينيّ كجزءٍ من المطاعيم بسبب اختفاء المرض، وينحصر تقديم اللقاح في الفترة الحاليّة على الأشخاص المعرّضين للإصابة بالفيروس، كالأشخاص الذين تُعتبر احتمالية إصابتهم عاليةً جداً، والعلماء الذين يجرون بعض التجارب البحثيّة على الفيروس.[٢][٥]


وتجدر الإشارة إلى أنّه تمّ تطوير أنواع جديدة من اللقاح المخصّص للوقاية من الإصابة بمرض الجدريّ، وتتمّيز الأنواع الجديدة بعدم مصاحبتها للمخاطر الصحيّة التي كانت تصاحب النوع السابق من اللقاح، وذلك ليتم استخدامها في الأشخاص الأكثر عرضةً لخطر الإصابة، ولكن لم تُدرس هذه اللقاحات من حيث فعاليتها، لأنّ تطويرها كان بعد حقبة القضاء على المرض.[٥]


لقاح جدري الماء

تمّ تطوير لقاح فعّال للوقاية من الإصابة بمرض جدري الماء، ويتمّ إعطاء اللقاح بشكلٍ طبيعيّ للأطفال بين سنّ 12-15 شهراً، ثمّ يتمّ إعطاء جرعة معزّزة من اللقاح بين سنّ 4-6 سنوات، ويُعدّ لقاح جدريّ الماء من اللقاحات المهمّة لمنع الإصابة الشديدة بالمرض، وتجدر الإشارة إلى أنّ لقاح مرض جدريّ الماء قد يكون مصحوباً ببعض المضاعفات الصحيّة الخفيفة في بعض الحالات، مثل المعاناة من الحمّى، وظهور بعض الأعراض التي تشبه أعراض الإصابة بمرض جدريّ الماء، والشعور بالألم عند الضغط على المنطقة التي تمّ فيها أخذ حقنة اللقاح، واحمرار المنطقة التي أُعطي فيها اللقاح، كما يوجد فرصة ضئيلة جداً لحدوث ردّة فعل تحسسيّة عند الحصول على اللقاح.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (22-12-2017), "What you need to know about chickenpox"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Shannon Johnson, "Smallpox"، www.healthline.com, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  3. "Smallpox Diagnosis & treatment", www.mayoclinic.org,26-7-2017، Retrieved 6-8-2018. Edited.
  4. "What Is Smallpox", kidshealth.org, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  5. ^ أ ب "Frequently asked questions and answers on smallpox", www.who.int, Retrieved 6-8-2018. Edited.
  6. "Chickenpox Vaccine", kidshealth.org, Retrieved 5-9-2018. Edited.