ما علامات البلوغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٨
ما علامات البلوغ

علامات البلوغ عند الذكور

تظهر علامات البلوغ عند الذكور بشكل تدريجيّ وعلى فترات، وهي كالآتي:[١]

  • تبدأ علامات البلوغ عند الذكور بدايةً في زيادة حجم الخصيتين، ويبدأ ظهور شعر العانة.
  • بعد سنة من مرحلة البلوغ:
    • يصبح شعر العانة أكثر سماكةً ومجعّداً، وينمو كلّ من القضيب والخصيتين، ويصبح كيس الصفن أكثر قتامةً تدريجياً.
    • يبدأ الشعر تحت الإبط بالنمو، ويزيد التعرّق لديهم، ويمكن أن ينتفخ الثدي قليلاً بشكل مؤقّت، وهو أمر طبيعيّ.
    • يصبح صوتهم أكثر خشونة، وقد يظهر لهم حب الشباب، والرؤوس السوداء والبيضاء على الجلد.
    • يزداد نموهم ويصبحون أطول بمعدل 7-8 سنتيمتر في السنة، وتنمو لديهم العضلات.
  • وبعد حوالي أربع سنوات من مرحلة البلوغ:
    • تبدو الأعضاء التناسلية أكبر، ويبدأ شعر الوجه بالنمو.
    • يتباطأ معدّل زيادة الطول، ويتوقّفون عن النمو بشكل كامل تقريباً في عمر السادسة عشر، ولكن قد يستمرون في زيادة نمو العضلات.


علامات البلوغ عند الإناث

تبدأ علامات البلوغ بالظهور عند الإناث، وهي عبارة عن:[٢]

  • نمو الثدي: يعتبر نمو الثدي أحد العلامات المبكّرة لسنّ البلوغ لدى الإناث، ويمكن أن يحدث قبل سن التاسعة عند البعض، وفي وقت لاحق عند الأخريات.
  • زيادة نمو الشعر: قد تبدأ علامات البلوغ بظهور شعر العانة، وزيادة الشعر على الذراعين والساقين، وتحت الإبطين.
  • الطمث: بعد فترة وجيزة من تطوّر الثديين، تبدأ أول فترة من مرحلة الطمث، وعادةً ما تبداً بين سن 12-13 عاماً، وقد تبدأ قبل أو بعد هذا العمر.
  • زيادة الوزن: حيث تبدأ الفتيات باكتساب المزيد من الوزن، وتزداد الدهون في الجسم على طول الذراعين، والفخذين، وأعلى الظهر، بحيث تصبح الأفخاذ مستديرة وواسعة، ويصبح الخصر أضيق.[٣]
  • ظهور حب الشباب: يظهر حب الشباب والرؤوس السوداء والبيضاء، والبقع على البشرة.[١]
  • زيادة الطول: يبدأ طول الإناث بزيادة تقدّر بـ 5-7.5 سنتيمتر في السنة.[١]


التغيّرات العاطفية لكلا الجنسين

يمكن لكلّ من الذكور والإناث أن يعانوا من التغيّرات العاطفية التي تصاحب التغيّرات الجسدية التي لا حصر لها في سن البلوغ، فقد يعانون من تقلّبات المزاج، والقلق، والارتباك، والحساسية، وهذه التغييرات لا تتشابه مع جميع المراهقين في مرحلة البلوغ، فهي تختلف بالاعتماد على استجابة المراهق لعائلته، وأصدقائه، ومن الناحية الأخرى، فهي الفترة التي يتعلّم فيها كلا الجنسين مصالحهم وأهدافهم الخاصة، والتواصل مع الآخرين بطريقة أكثر نضجاً.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Stages of puberty: what happens to boys and girls", www.nhs.uk,26-1-2016، Retrieved 9-2-2018. Edited.
  2. "Girls and Puberty", www.teens.webmd.com, Retrieved 9-2-2018. Edited.
  3. "Girls and Puberty", www.teens.webmd.com, Retrieved 9-2-2018. Edited.
  4. Melissa Conrad Stöppler, "Puberty"، www.medicinenet.com, Retrieved 9-2-2018. Edited.