ما فائدة شرب ماء زمزم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٦
ما فائدة شرب ماء زمزم

ماء زمزم

ماء زمزم هو الماء المستخرج من البئر الواقع في الحرم المكيّ في المملكة العربيّة السعوديّة، والذي يحمل العديد من المعاني الدينيّة المقدّسة لكافّة المسلمين حول العالم، ويتميّز هذا الماء بعدم تغيّر طعمه أو لونه أو حتّى رائحته مع مرور الوقت، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من المركبات المضادة للجراثيم والكائنات الطفيليّة، وسنتعرّف في هذا المقال على أهمّ فوائد هذا الماء لجسم الإنسان.


فائدة شرب ماء زمزم

  • تقوية الجهاز المناعي في الجسم: وهو المسؤول عن محاربة الأمراض والعدوات المختلفة والتصدي لها، وقد بينت الأبحاث والدراسات بأنّ شرب هذا الماء يزيد من نسبة عدد الخلايا البيضاء، ويقلّل من نسبة الأملاح، والأحماض، والسموم المتراكمة في الجسم وبالتالي الوقاية من الإصابة بالأورام الخبيثة والأمراض المناعيّة الأخرى.
  • علاج اضطرابات الجهاز الهضميّ: يصاب الجهاز الهضميّ بالعديد من المشاكل والاضطرابات المزعجة الناتجة عن تناول الأطعمة الغنيّة بالدهون، وقلّة شرب الماء والسوائل، والتي تسبّب عسراً في الهضم، وانتفاخ البطن بالغازات، بالإضافة إلى الإمساك وآلام البطن، والتهابات القولون والمعدة وغيرها، والتي من الممكن علاجها بشرب ماء زمزم.
  • تحسين الرؤية: تتعرض العيون إلى العديد من العوامل الخارجيّة التي تؤثّر في القدرة على الإبصار والرؤية الواضحة، مثل: الجلوس المستمر أمام شاشات التلفاز والحاسوب أو الهواتف الذكيّة، أو تعريض العينين للمواد الكيماويّة وغيرها، هذا بالإضافة إلى ضعف البصر الناتج عن التقدّم في السن، ومن الأمثلة على الأمراض التي تصيب العينين: العشى الليلي، قصر أو طول النظر، القرحة القرمزيّة وغيرها.
  • فقدان الوزن: فهو يساهم في التخلّص من الدهون الزائدة والمتراكمة في الجسم، حيث إنّه يُشعر الإنسان بالشبع لفترةٍ طويلة، ويقلّل الرغبة في تناول المزيد من الوجبات خلال اليوم، كما ويمدّ الجسم بالطاقة والحيويّة اللازمتين للقيام بالأعمال والوظائف المختلفة.
  • تنظيم الدورة الشهرية: وذلك من خلال المساعدة على تنظيم الهرمونات المسؤولة عن مواعيد الدورة الشهريّة، والتخفيف من الأعراض المصاحبة لها مثل: آلام البطن والثدي والظهر وغيرها.
  • مكافحة الشيخوخة: يحتوي ماء زمزم على نسبة عالية من المواد المضادّة للأكسدة والتي تحارب الجذور الحرة المسؤولة عن تلف خلايا البشرة وترهّلها، وظهور التجاعيد على الوجه والجسم، هذا بالإضافة إلى ترطيب البشرة وعلاج الأمراض والعدوات التي قد تصيبها مثل الحساسيّة والبثور وحب الشباب وغيرها.
  • الحفاظ على صحة الجهاز الدوري: والذي يتمثّل بالقلب والشرايين الدموية، حيث وجد بأنّه يخفّض من الضغط المرتفع، ويحمي الأوعية الدمويّة من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • علاج مشاكل الجهاز البولي: فيقوم بالوقاية من تكون الحصوات في الكليتين أو في المثانة، وحمايتها من الالتهابات والمشاكل المختلفة.
  • علاج مشاكل العظام مثل: الهشاشة واللين، والتهابات المفاصل أو الروماتيزم.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي، مثل: الربو، والتهابات الشعب التنفسية، وعلاج مشاكل الأسنان والتهابات اللثة.