ما فوائد الخوخ

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٦ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
ما فوائد الخوخ

الخوخ

يعدّ الخوخ أحد أشهر أنواع الفاكهة الصيفية التي تتميّز بلونها الأحمر القاتم من الداخل والخارج، وتُعتبر الفاكهة الإغريقية التي حازت على إعجاب السلاطين في تلك القرون، وانتشرت زراعة الخوخ في جميع البلاد العربيّة والغربية لما لها من طعم مميّز ولذيذ غير الفائدة العظيمة التي تتميّز بها.


وكان الصينيون أوّل من أثبت الفائدة العظيمة التي تحتويها ثمار الخوخ، وتمّ إجراء العديد من الدراسات على مر السنين حتى توصلوا إلى مجموعة كبيرة من الفوائد للخوخ، وعلى القيمة الغذائية التي يحتويها.


القيمة الغذائية للخوخ

  • يحتوي الخوخ على نسبةٍ عالية من الأحماض الأمينية ومن أهمها حمض الفوليك الذي يلعب دوراً مهمّاً جداً وفعّالاً في عمل كريات الدم الحمراء، وعلى قدرة الجسم في امتصاص المعادن والفيتامينات الموجودة في الأطعمة.
  • يحتوي على مادة الليكوبين واللوتين وهي من عائلة البيكاروتين التي تحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والأمراض السرطانية الخبيثة.
  • يحتوي على مجموعة الفيتامينات المهمة للجسم، مثل فيتامين (أ، و، ب، د، ج) .
  • يحتوي على مضادات الأكسدة.
  • غني بالألياف.
  • يحتوي على نسبةٍ كبيرة من المعادن من أهمّها الحديد الذي يُعد أساسياً في علاج فقر الدم الحاد.


فوائد الخوخ

  • الحفاظ على صحة القلب والشرايين ويمنع تجلط الدم.
  • الحفاظ على مستوى الكولسترول في الدم.
  • التخلّص من الدهون المتراكمة في الجسم.
  • تقوية مناعة الجسم.
  • الحماية من أمراض القولون.
  • التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • التخلّص من غازات البطن.
  • التخفيف من أعراض الحموضة في المعدة.
  • مسكن ومعالج لارتداد المريء.
  • مُنظّم لعمليات الأيض في الجسم.
  • تسهيل عملية التخلص من المواد السامة في الجسم.
  • مُطهّر للقولون ويحميه من الإصابة بالأمراض السرطانية.


فوائد الخوخ للمرأة الحامل

  • بسبب احتواء الخوخ على نسبة كبيرة من حمض الفوليك الذي يُعد من الأحماض الأساسية التي يجب على المرأة الحامل تناولها في بداية الحمل، وذلك للمحافظة على صحة وسلامة نمو العظام والجهاز العصبي للجنين، فإنّ تناول حصة واحدة يوميّاً من ثمار الخوخ تُعطي الجسم حاجته من حمض الفوليك.
  • المحافظة على مستوى كريات الدم الحمراء، وعلى قوّة الدم وتجنب الإصابة بضعف الدم.
  • حماية المرأة الحامل من الإصابة بالإمساك، الذي يُعدّ من الأعراض الطبيعيّة المصاحبة لفترة الحمل، وذلك لأنّه يحتوي على نسبةٍ كبيرة من الألياف التي تُسهّل عملية الهضم.
  • يُخلّص المرأة الحامل من أعراض القيء والغثيان الصباحي؛ فهو الغذاء المثالي للأم الحامل.
  • إزالة الأملاح الزائدة من الجسم، ويخفّف من الانتفاخات التي تصيب الأطراف.
  • المحافظة على نسبة السوائل والماء في الجسم.
  • التخفيف من خطر الإصابة بالتشنّجات العضلية التي تُصيب الحامل بسبب نقص مادتي الكالسيوم والبوتاسيوم تاركةً الألم الشديد لفترة طويلة.
  • المحافظة على مستوى ضغط الدم.


إن تناول كميّات متوازنة من الخوخ خلال فترة الحمل إمّا طازجةً كما هي أو عن طريق إضافتها لسلطات الفاكهة المتنوّعة أو كعصير طبيعي طازج يُحافظ على التوازن العام للجسم، والجدير بالذكر أنّ الزيادة في تناول هذه الفاكهة تسبّب الحساسية لبعض النساء، وتظهر في البداية على اليدين والبطن، وذلك دلالةً على زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم.