ما فوائد الزعتر للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٦
ما فوائد الزعتر للرجيم

الزعتر

وهو عبارة عن نبتةٍ من الفصيلة الشفويّة، تنمو بكثرةٍ في دول حوض البحر المتوسط، ويسمى بالصعتر أو مفرح الجبال؛ كونه يعطيها رائحة حادّة ومميزة، أمّا بالنسبة لمذاقه فهو لاذعٌ بعض الشيء، ويضفي نكهةً خاصّةً، ممّا جعله من الأعشاب التي نستخدمها بكثرة في حياتنا، خصوصاً في مجال الطبخ، كما أنّه يدخل في العديد من الوصفات التجميلية، والعلاجية؛ لاحتوائه على العديد من الفوائد، والعناصر الغذائية المهمّة للجسم، وسنذكر في هذا المقال الفوائد العامة للزعتر، وفوائده الخاصّة للرجيم.


فائدة الزعتر للرجيم

يدخل الزعتر في وصفات تخسيس الوزن؛ لقدرته على حرق نسبةٍ عاليةٍ من الدهون، خصوصاً في منطقة البطن، فهو لا يذيبها فقط، بل يمنع تراكمها مرّة أخرى، كما أنّه يعالج عسر الهضم، وفيما يلي بعض الوصفات المجرّبة لخفض الوزن بالزعتر:


خلطة الزعتر والبرتقال: يوضع مقدار ملعقةٍ كبيرةٍ من أوراق الزعتر في الخلاط الكهربائيّ، ثم يضاف إليها كوبٌ من الماء المغليّ، ونصف كوبٍ من عصير البرتقال، ثم تخلط المكوّنات جيداً حتّى تتجانس، ويُؤخذ منها مقدار كوبٍ صغيرةٍ في الصباح الباكر، وكوبٍ في المساء، ويستمر تطبيق الوصفة لحين ملاحظة النتيجة المطلوبة.


خلطة الزعتر والبصل: تخلط ملعقتين كبيرتين من أوراق الزعتر المجفّفة، ونفس الكمية من البصل المفروم، ثم توضع في كوبٍ من الماء، وتترك مدّة ساعةٍ كاملةٍ، بعد ذلك يتمّ غلي الخليط على النار، وتناول مقدار فنجانٍ قبل كلّ وجبة، وذلك مدّة عشرين يوماً على التوالي.


خلطة الزعتر والشاي الأخضر: توضع ملعقةٌ كبيرةٌ من كلٍ من: الزعتر، والقرفة المطحونة، والزنجبيل المطحون، والشاي الأخضر، والكمّون، وقشر الرمّان المطحون، في وعاءٍ صغير، ثم تخلط المكونات جيداً حتى تصبح كالعجينة، وتوضع في الفريزر حتّى تجمد، ثم تقطّع على شكل كبسولاتٍ صغيرة الحجم، لتؤخذ كبسولةٌ واحدةٌ قبل تناول أيّ وجبة بربع ساعة، مع تطبيق الوصفة مدّة شهرٍ كاملٍ.


فوائد الزعتر

  • يعالج التهابات الجهاز التنفسيّ بأنواعها، كالسعال الديكي، والربو، ويسهل خروج المخاط، والبلغم.
  • يقوّي جهاز المناعة، ممّا يعطي الجسم القدرة على مقاومة الامراض، والتصدّي لها.
  • يمنع تصلّب الشرايين التي تؤدي إلى حدوث الجلطات، والسكتات القلبيّة، والدماغية.
  • يخفّف الآلام، والأوجاع بأنواعها، وينشط تدفق الدورة الدموية.
  • يعالج الالتهابات الفطريّة، والفيروسيّة، التي تصيب الجهاز التناسليّ، والمسالك البوليّة، ويسكن المغص الكلويّ.
  • يخلّص المعدة من الغازات، ويمنع عملية التخمّر، ويسهّل عمية الهضم، وامتصاص المواد الغذائيّة.
  • يعالج نزلات البرد، والإسهال.
  • يقوّي الذاكرة، وينشّط وظائف الدماغ، لذلك يُنصح بتناوله أثناء الدراسة والحفظ.