ما معنى زغللة العين

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ١ مايو ٢٠١٨
ما معنى زغللة العين

زغللة العين

يُستخدم مصطلح زغللة العين (بالإنجليزية: Blurred vision) عندما تفقد العين قدرتها على التركيز فتصبح الرؤية ضبابيّة وأقل دقة، وتتراوح المشاكل الصحيّة التي تؤدي إلى حدوث زغللة العين ما بين مشاكل بسيطة يمكن تصحيحها عن طريق ارتداء النظّارات الطبيّة أو العدسات اللاصقة، إلى مشاكل خطيرة تستدعي التدخل الطبيّ الفوريّ، ويمكن أنْ تحدث زغللة العين في كلتا العينين أو في عين واحدة، وغالباً ما يتم الخلط بين زغللة العين والرؤية الغائمة (بالإنجليزية: Cloudy vision) التي قد تُسبّبها بعض المشاكل مثل الماء الأبيض في العين (بالإنجليزية: Cataract)، ومن الجدير بالذكر أنّ كلتا الحالتين قد تكون نتيجة لوجود مشكلة صحية خطيرة في العين، وفي حال حدوث زغللة العين بشكل مفاجئ ومستمر تجب مراجعة الطبيب على الفور.[١][٢]


أسباب زغللة العين

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث زغللة في العين، ومن هذه الأسباب ما يلي:[١][٢]

  • قصر النظر: أو الحسر (بالإنجليزية: Myopia) ويُعتبر من أكثر أسباب زغللة العين شيوعاً، وغالباً ما تبدأ الأعراض بالظهور عند سن البلوغ إلى أنْ تصبح أكثر ظهوراً عندما يكتمل نمو العين، ومن العلامات الأوليّة التي قد تدل على قصر النظر، الحاجة للجلوس بشكل قريب من التلفاز، وجعل الكتاب قريباً من الوجه عند القراءة، ويمكن تصحيح النظر عند الأشخاص الذي يعانون من قصر النظر بسهولة عن طريق ارتداء النظّارات الطبيّة، أو وضع العدسات اللاصقة، ويمكن القيام بعمل جراحي لتصحيح النظر باستخدام الليزر في عملية تُعرف بالليزك (بالإنجليزية: LASIK) في سن البلوغ.
  • طول النظر: أو مدّ البصر (بالإنجليزية: Hyperopia)، ويحدث عند فئة صغيرة من الأطفال، وفي بعض الحالات يُولد الطفل وهو مصاب ببُعد النظر، وغالباً ما تختفي المشكلة عند التقدم في العمر، وتجدر الإشارة إلى ضرورة القيام بفحص دوريّ للنظر عند الأطفال، لأنّ عدم تصحيح بُعد النظر قد يؤدي إلى حدوث مشكال صحية في العين كالحَوَل.
  • اللابؤرية: (بالإنجليزية: Astigmatism) وتُسبّب معاناة المصاب من زغللة العين عند النظر في جميع المسافات المختلفة، وتعد أحد أنواع أخطاء الانكسار (بالإنجليزية: Refractive error) التي تُصيب العين، وغالباً ما تحدث بسبب تشوّه في شكل القرنية.
  • قُصوّ البصر الشيخوخيّ: (بالإنجليزية: Presbyopia) وهي حالة من بُعد النظر تحدث عند فئة من الأشخاص بعد بلوغهم الأربعين من العمر، ومن الأعراض المصاحبة لهذه الحالة صعوبة رؤية الأحرف الصغيرة، وسلامة رؤية الأجسام البعيدة، وتحدث هذه الحالة بسبب تصلب عدسة العين، ويمكن تصحيح النظر باستخدام النظّارات الطبيّة أو من خلال الخضوع لعمل جراحيّ لتصحيح النظر.
  • التنكس البقعيّ المرتبط بالسن: (بالإنجليزية: Age-related macular degeneration)، ويُعدّ أحد الأسباب الشائعة لزغللة العين عند التقدم في العُمر، ويحدث بسبب ضعف البقعة المركزية في العين المسؤولة عن الرؤية في مركز المجال البصري، ولا تؤدي هذه الحالة إلى فقدان تام للبصر بسبب عدم تأثر مناطق الرؤية المحيطية (بالإنجليزية: Peripheral vision)، ويزداد خطر حدوث التنكس البقعيّ مع التقدم في السن، وغالباً ما يحدث في كلتا العينين مع احتمالية تدهور إحدى العينين بسرعة أكبر.
  • متلازمة العين الجافة: (بالإنجليزية: Dry eye syndrome) وتؤدي هذه الحالة إلى حدوث زغللة العين، ويمكن استخدام الدموع الاصطناعية (بالإنجليزية: Artificial tears) للتخفيف من جفاف العين، وفي الحالات الشديدة قد يحتاج المريض إلى استخدام الأدوية لزيادة ترطيب العين.
  • الحمل: تُعتبر زغللة العين من الأعراض الشائعة خلال الحمل، وقد تكون مصحوبة بازدواجية الرؤية (بالإنجليزية: Diplopia)، وتحدث بسبب اختلاف نسبة الهرمونات في الجسم خلال الحمل مما قد يؤدي إلى حدوث تغير في شكل وسمك القرنية، وتجب مراجعة الطبيب في حال حدوث أيٍّ من اضطرابات الرؤية خلال الحمل، لأنّها قد تكون دليلاً على وجود مشكلة صحية كارتفاع ضغط الدم، أو الإصابة بسكري الحمل (بالإنجليزية: Gestational diabetes).
  • اعتلال الشبكية السكري: (بالإنجليزية:Diabetic retinopathy) الناتج عن الإصابة بمرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes) والذي يتمثل بتلف شبكية العين، وقد يُعاني المصاب من زغللة العين كعرضٍ لهذه المشكلة.
  • الصداع النصفي: قد يصاحب نوبات بعض أنواع الصداع النصفي (بالإنجليزية: Migraine) حدوث زغللة في العين بشكل مؤقت وغير مؤذٍ.
  • أسباب أخرى: هناك عدد من الأسباب الشائعة الأخرى التي تؤدي إلى حدوث زغللة العين، كعوائم العين (بالإنجليزية: Eye floaters)، واستخدام بعض الأدوية وقطرات العين، والماء الأزرق (بالإنجليزية: Glaucoma)، أو وضع العدسات اللاصقة لفترات طويلة، وبعد القيام بعملية الليزك المستخدمة لتصحيح النظر.


الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي تستوجب الحصول على الرعاية الصحية الفورية، ومنها شعور المصاب بألم شديد في العين، أو فقدان البصر (بالإنجليزية: Vision loss)، وكذلك يجدر بالمصاب الاتصال بالطوارئ في حال حدوث زغللة العين بشكل مفاجئ ومصاحبتها للأعراض التالية:[٣]

  • الصداع الشديد (بالإنجليزية: Severe headache).
  • الشعور بصعوبة في التحدث.
  • فقدان السيطرة على العضلات في جانب واحد من الجسم.
  • ارتخاء وتدلّي عضلات الوجه.
  • ضعف الرؤية.


طرق الوقاية من زغللة العين

هناك عدد من حالات زغللة العين التي لا يمكن الوقاية منها، وفي المقابل يمكن الوقاية من زغللة العين التي يسببها نمط الحياة غير الصحيّ من خلال اتباع بعض النصائح، ومنها:[٣]

  • ارتداء النظّارات الشمسية عند الخروج في الأوقات المشمسة.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لسلامة العين.
  • تجنب التدخين.
  • القيام بعمل فحص دوري للتأكد من سلامة العين.
  • غسل اليدين جيداً قبل إزالة وملامسة عدسات العين لتجنب حدوث العدوى.
  • ارتداء نظّارات واقية عند التعامل مع الآلات الثقيلة، وفي حالات الدهان وما شابه.


المراجع

  1. ^ أ ب "Blurred vision", www.webmd.boots.com, Retrieved 29-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Aimee Rodrigues (15-1-2018), "Blurry Vision In One Eye Or Both Eyes"، www.allaboutvision.com, Retrieved 29-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "What Causes Blurred Vision?", www.healthline.com, Retrieved 29-3-2018. Edited.