ما مكونات السجائر

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٤ يوليو ٢٠١٧
ما مكونات السجائر

التدخين

يعتبر التدخين من الآفات الخطيرة التي تهدد صحة الإنسان في كافة المجتمعات، فرغم صيحات التحذير المتعالية يوماً بعد يوم بخطورة هذه المادة إلا أنّ عدد المقبلين على تعاطيها يزداد يوماً بعد يوم خصوصاً من فئة الشباب اليانعين والذين تترواح أعمارهم بين الخامسة عشر، والعشرين عاماً، مما بات يشكل قلقاً عالمياً تجاه هذا الأمر بسبب المخاطر المتأتية منه كأمراض القلب، والشرايين، والسكتات الدماغية المفاجئة الناتج عن ارتفاع ضغط الدم، ناهيك عن أنّه السبب الرئيسي بالإصابة في سرطان الرئة الذي راح ضحيته أكثر من مليوني شخص في العالم منذ أن تفشت هذه الظاهرة السلبية إلى يومنا الحالي.


أصل السجائر

عرف دخان التبغ لأول مرة في قارة أمريكيا الجنوبية، ثمّ ما لبث إلا أن انتقل عبر المهاجرين والحملات العسكرية إلى أمريكا الشمالية، ومنها إلى جميع أنحاء العالم، حيث كان سكان القارة الأصليين يقطفون أوراق التبغ ثمّ يجففونها، ويطحنونها، ويلفونها على شكل أنابيب رفيعة وطويلة لتدخن في المحافل الدينية والرسمية، ولقد كان الأطفال أيضاً آنذاك يجربونه على أنّه نعمة آلهية يجب على الجميع أن يجربها ويحظى بها.


مكوّنات السجائر

تتكون السجائر من أكثر من أربعة الآلاف مادة كيميائية لكلّ منها أضراراً خطيرة على الصحة، ولعلّ من أهمها:

  • مادة الهيكسامين، وهي مادة تستخدم لإشعال فحم الشواء.
  • مادة البوتان أو غاز الولاعة.
  • حمض السيتريك، وهو عبارة عن حمض دهني يدخل في صناعة الشموع.
  • عنصر الكادميوم، وهو مادة تدخل في صناعة البطاريات الجافة.
  • مادة الأمونيا التي تدخل هذه المادة في صناعة المنظفات.
  • أصباغ.
  • غاز الميثان.
  • مادة الزرنيخ السامة.
  • غاز أول أكسيد الكربون الذي ينتج عن الاحتراق غير الكامل للحطب أو الأخشاب.
  • مادة الميثانول وهي بنزين للصواريخ.
  • مادة التبغ، وهي المكوّن الرئيسي للسجائر، وهي عبارة عن نبات سام يحتوي على عنصر النيكوتين بنِسَب عالية.
  • مادة الأسيتون.


عشر حقائق عن التدخين

  • يوجد بليون ومليون ونصف المليون شخص مدخنين في العالم سبعون بالمئة منهم من فئة الشباب.
  • كان هتلر أول زعيم يدعو شعبه للكف عن التدخين، واعتبره مضيعة للمال.
  • اعتبرت المرأة المدخنة في ألمانيا بأنّها امرأة غير قادرة على تحمل مسؤولية الزوج أو الأطفال.
  • يعتبر التدخين المسبب الرئيسي لسرطان الرئة، وهذا ما اكتشفه العالم البريطاني شولد في دراسة أجراها عام ألف وتسعمئة وخمسين.
  • يموت في كل سنة واحد من أصل خمسة مدخنين في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تساعد السيجارة على خسارة الإنسان إحدى عشرة دقيقة من عمره يومياً.
  • تحتوي السيجارة الواحدة على تسعة وستين مادة مسرطنة.
  • تسعة وستون بالمئة من المدخنين يرغبون بترك التدخين نهائياً لكن يحتاجون للإرادة لفعل ذلك.
  • يتم تدخين خمسة عشر مليار سيجارة كلّ يوم في جميع أنحاء العالم.
  • يوجد ثلاثمئة مليون مدخن في الصين الشعبية بحسب احصائيات عام ألفين وأربعة عشر للمدخنين في العالم.