ما هو البريد الإلكتروني

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ٤ أغسطس ٢٠٢٠
ما هو البريد الإلكتروني

تعريف البريد الإلكتروني

يُعرَّف البريد الإلكتروني (Electronic Mail) أو ما يُشار له بالاختصار (Email)،[١] بأنّه عبارة عن خدمة يُمكن من خلالها إرسال واستقبال رسائل إلكترونية عبر شبكة اتصالات معينة،[٢] وباستخدام أنواع مُختلفة من التطبيقات والبرامج،[٣] ويتمّ تبادل رسائل البريد الإلكتروني من وإلى أيّ شخص يمتلك عنوان بريد إلكتروني حول العالم،[١] وقد تحتوي رسالة البريد الإلكتروني على ملفات مُضمنة بداخلها، أو صور،[٤] أو نصوص كتابية، حيث تحتوي معظم أنظمة البريد الإلكتروني على مُحرر أولي لتحرير النصوص، وإجراء مختلف التعديلات عليها كتغيير لون الخط، وحجمه، وغيرها من التعديلات الأخرى.[٢]


يتمّ تخزين رسائل البريد الإلكتروني الواردة إلى المُستخدِم فيما يُعرَف بصندوق البريد الوارد (Inbox)، والذي يجب أن يتفقده المُستخدِم بشكل دوري للتحقُق من تلقيه أيّة رسائل جديدة، ويُمكن ضبط العديد من أنظمة البريد الإلكتروني بحيث تُصدر تنبيهات عند ورود أيّة رسائل جديدة، والتي يتمّ حفظها على الجهاز، أو يتمّ حذفها، أو إعادة توجيهها بهدف إرسالها إلى شخص آخر، كما يُمكن طباعتها على شكل نسخة ورقية.[٢]


تاريخ البريد الإلكتروني

مرّ البريد الإلكتروني بالعديد من التغيّرات حتى وصوله إلى الشكل الذي هو عليه الآن، ويعود تاريخ ظهور الشكل الأول من أشكال البريد الإلكتروني إلى عام 1965م، حيث قام معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (بالإنجليزية: Massachusetts Institute of Technology) اختصاراً (MIT) بتطوير برنامج عُرِف باسم (Mailbox)، كان يتمّ تنزيله على جهاز الحاسوب، ويسمح للمُستخدِم بإنشاء رسالة وتركها على الجهاز ليستطيع الشخص الذي يأتي بعده من رؤيتها والاطلاع عليها بعد تسجيل الدخول إلى الجهاز، وكان يتمّ ذلك الأمر دون وجود الإنترنت، وفي عام 1969م أصبح من المُمكن إرسال رسالة إلكترونية من جهاز إلى آخر عبر ما يُعرَف بشبكة وكالة مشاريع الأبحاث المتطورة أو أربانت (بالإنجليزية: Advanced Research Projects Agency Network) اختصاراً (ARPANET) التي أطلقتها وزارة الدفاع الأمريكية.[٥]


شهد عام 1971م تطوراً كبيراً في نظام البريد الإلكتروني، حيث اخترع المبرمج راي توملينسون (بالإنجليزية: Ray Tomlinson) نظام البريد الإلكتروني بشكله الحديث الحالي مُعتمداً على شبكة (ARPANET)، وأتاح النظام الجديد إمكانية إرسال الرسائل الإلكترونية إلى طرف آخر دون أن يتصل الاثنين بالشبكة في نفس الوقت وفي أيّ مكان حول العالم، كما طور توملينسون الصيغة الحالية لعناوين البريد الإلكتروني والذي يأتي على الشكل الآتي: ([email protected]).[٥]


تتابع التطور الحاصل على أنظمة البريد الإلكتروني مع مرور الوقت؛ فتمّت إضافته خانات المُستقبِل والمُرسِل لتظهر في الرسالة، كما تمّت إضافة بعض الميزات الأخرى مثل إمكانية إعادة توجيه الرسائل وإمكانية تنظيمها وترتيبها عام 1973م، إلّا أنّه وحتى منتصف عقد الثمانينات كان استخدام البريد الإلكتروني يتمّ عبر شبكة المؤسسات الحكومية، ونظراً إلى الفعالية الكبيرة التي أنتجها استخدام هذا النظام تقرر تجربة هذا النظام على شبكات أخرى خارجية، بحيث يتمكن الشخص من إرسال الرسائل إلى أيّ مكان في العالم، وأدّى هذا الأمر إلى ظهور شبكة الإنترنت العالمية.[٥]


وشهد عام 1988م إصدار أول برنامج بريد إلكتروني تجاري وهو بريد مايكروسوفت (Microsoft Mail) الخاص بأجهزة الحاسوب من نوع أبل، ولحقها بعد عام واحد ظهور أول مُزود خدمة إنترنت تجاري (بالإنجليزية: Internet Service Provider) اختصاراً (ISP)، وأصبح إرفاق الملفات أمراً مُمكناً عام 1992م وذلك من خلال استخدام ما يُعرَف ببروتوكول ملحقات بريد الإنترنت متعدد الأغراض (MIME)، وبعد أن ظهرت برامج تنظيم البريد الإلكتروني المُختلفة كآتلوك وغيرها تزايدت شعبية البريد الإلكتروني إلى أن وصل عدد الحسابات المُسجلة هذه الخدمة عام 2018م إلى ما يزيد على 5 مليارات حساب فعّال في جميع أنحاء العالم.[٥]


أنواع البريد الإلكتروني

يوجد العديد من أنواع البريد الإلكتروني، وهي كالآتي:

  • بريد ويب: (بالإنجليزية: Webmail)، وهو نوع البريد الإلكتروني الذي يستند في تقديم الخدمة على الشبكة العنكبوتية العالمية؛ ويتمّ استخدام هذا النوع من خدمات البريد الإلكتروني من خلال العديد من الأنظمة كآوتلوك، وياهو، وجيميل وغيرها من الأنظمة الأخرى.[٦]
  • بروتوكول مكتب البريد 3: (Post Office Protocol) اختصاراً (POP3)، وهو نوع من أنواع البريد الإلكتروني يمتاز بإمكانية تصفُحه وقراءة رسائله حتى في حالة عدم اتصال المُستخدِم بالشبكة، حيث يتمّ الوصول إلى خادم البريد الإلكتروني (Server) من خلال التطبيق الخاص به، ثمّ يتمّ تنزيل الرسائل على جهاز المُستخدِم ليتمّ حذفها من الخادم، لذا فإنّه لا يُمكن الوصول إلى رسائل هذا النوع من البريد الإلكتروني إلّا من خلال الجهاز نفسه.[٧]
  • بروتوكول الوصول إلى رسائل الإنترنت: (بالإنجليزية: Internet Messaging Access Protocol) اختصاراً (IMAP)، وهو البريد الإلكتروني الذي يستند في الوصول إلى الرسائل عبر الإنترنت، ويتمّ تخزين وتعديل هذه الرسائل على جهاز الخادم الرئيسي بشكل مباشر، لذا فإنّه عند حذف رسالة من هذا البريد فإنّه لا يُمكن الوصول إليها مجدداً من أيّ جهاز آخر، كونه تمّ حذفها من الخادم الرئيسي.[٧]
  • مايكروسوفت المخدم التبادلي: (بالإنجليزية: Microsoft Exchange Server)، وهو أحد أنواع البريد الإلكتروني الخاصة بالمؤسسات الكبيرة والشركات والتي يُمكن من خلالها الوصول إلى نظام المُراسلة عبر استخدام أجهزة مُختلفة، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا النوع تمّ تصميمه من قِبَل شركة مايكروسوفت.[٨]


عنوان البريد الإلكتروني

يُعرَّف عنوان البريد الإلكتروني (Email Address) بأنّه عبارة عن اسم مُميز وفريد خاص بكل مُستخدِم من مُستخدِمي البريد الإلكتروني،[٩] ويتكون أيّ عنوان لبريد إلكتروني من ثلاثة أجزاء رئيسية، وهي كالآتي:[٤]

  • اسم المُستخدِم: (بالإنجليزية: Username)، وهو ذلك الجزء الذي يقع في بداية عنوان البريد الإلكتروني، وهو ذلك الجزء الذي يختاره المُستخدِم بنفسه، والذي يُعبّر عن الاسم الحقيقي أو المُستعار للمُستخدِم.
  • رمز (@): وهو أحد الأجزاء الرئيسية التي يجب أن تكون موجودة في العنوان، وهو الذي يفصل بين اسم المُستخدِم واسم النطاق.
  • اسم النطاق: (بالإنجليزية: Domain name)، وهو اسم النطاق أو المجال الذي ينتمي إليه عنوان البريد الإلكتروني.


إرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني

يُمكن إرسال رسالة بريد إلكتروني من خلال عدد من الخطوات العامة التي تصلح للتطبيق في أغلب خدمات البريد الإلكتروني المُختلفة:[١٠]

  • تسجيل الدخول إلى حساب البريد الإلكتروني الخاص بالمُستخدِمن والمُراد إرسال الرسالة من خلاله.
  • النقر على خيار إنشاء (Compose)، لتفتح نافذة جديدة يتمّ من خلالها البدء بإنشاء الرسالة الجديدة.
  • إدخال عنوان البريد الإلكتروني المُراد إرسال الرسالة إليه، وذلك ضمن خانة إلى (To)، أو خانة نسخة كربونية (Cc)، أو خانة نسخة كربونية مخفية (Bcc).
  • كتابة عنوان الرسالة ضمن خانة العنوان (Subject).
  • البدء بكتابة نص الرسالة المُراد إرسالها، وذلك ضمن الحقل الكبير الظاهر عبر نافذة الرسالة.
  • النقر على زر إرسال (Send).


مميزات البريد الإلكتروني

ينطوي استخدام البريد الإلكتروني على العديد من الميزات التي يُمكن أن يحصل عليها المُستخدِم، منها ما يأتي:

  • يُمكن إرسال رسائل البريد الإلكتروني دون أيّة تكلفة مادية، فلا يتطلب الأمر سوى اتصال المُستخدِم بالإنترنت لاستخدام هذه الخدمة.
  • يُعدّ البريد الإلكتروني من وسائل الاتصال التي يُمكن أن تصل إلى أيّ مكان في العالم وبشكل فوري.
  • يُتيح البريد الإلكتروني إمكانية إرسال رسائل تتضمن ملفات مرفقة معها كالصور، أو المُستندات، أو غيرها من أنواع الملفات الأخرى.
  • يُمكن حفظ الرسائل وتخزينها لوقت طويل.
  • لا يُشكل استخدامه ضرراً على البيئة، حيث إنّه لا يستخدم الورق لإرسال الرسائل واستقبالها.[٤]


للتعرف على طريق إنشاء بريد إلكتروني خاص يمكنك قراءة المقال كيف أعمل بريد إلكتروني خاص بي


المراجع

  1. ^ أ ب "Email", techterms.com,31-10-2014، Retrieved 21-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Vangie Beal, "email - electronic mail"، www.webopedia.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  3. "What is email?", www.digitalunite.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت Computer Hope (3-6-2020), "mail"، www.computerhope.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Email: Types, History & Timeline", www.study.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  6. "Webmail", www.techopedia.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  7. ^ أ ب WALTER GLENN (23-8-2017), "Email: What’s the Difference Between POP3, IMAP, and Exchange?"، www.howtogeek.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  8. Margaret Rouse, "Microsoft Exchange Server"، earchwindowsserver.techtarget.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  9. Vangie Beal, "e-mail address"، www.webopedia.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  10. "How to send an email", www.digitalunite.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.