ما هو الفطور المناسب لمرضى السكري

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٩ مايو ٢٠١٩
ما هو الفطور المناسب لمرضى السكري

الفطور المُناسب لمرضى السكري

يُساعد تناول وجبة فطور صحية على فُقدان الوزن لمرضى السُكري، مِمّا ينعكس إيجابياً على نسبة السُكر في الدم، وحساسية الإنسولين، وفيما يليّ أمثلة على أطعمة يمُكن لمريض السُكري أنّ يتناولها على وجبة الفطور:[١]

  • البيض: يُعدّ البيض المسلوق مِن الخيارات الجيدة لوجبة الفطور، ويُنصح بتناول 6 بيضات أو أقل خلال الأُسبوع، حتى لا تتأثر مُستويات الكولسترول في الدم.
  • دقيق الشوفان: يُعدّ الشوفان غير المُحلى خياراً سهلاً وسريع التحضير لوجبة الفطور، ويُساعد الشوفان على تقليل مُقاومة الإنسولين، ويُمكن إضافة المُكسرات، أو البذور، ملعقة مِن الزبادي اليوناني العادي، أو التوت إلى الشوفان لزيادة المحتوى مِن الألياف والبروتين، مِمّا يُساعد على توفير زيادة أكثر دقة في نسبة السكر في الدم، بدلاً مِن ارتفاعه بشكلٍ مُفاجئ.
  • الزبادي اليوناني: يُعدّ الزبادي اليوناني غير المُحلى قليل الدسم، أو الخالي مِن الدسم، والمخلوط بالفواكه وجبة فطور صحية لمرضى السُكري، حيثُ يحتوي الزبادي اليوناني على نسبة بروتين أكثر، وكربوهيدرات أقل مِن اللبن الزبادي العادي.
  • العجة: تحتوي البيضة الكبيرة الواحدة على 6 غرامات على الأقل مِن البروتين، ويُنصح عند تحضير العجة بتجنب إضافة اللحم المُقدد، والنقانق، والجُبن، وبدلاً مِن ذلك يُمكن إضافة الأفوكادو والخضروات المتنوعة.
  • الجُبنة القريش: يُعدّ الجُبنة القريش مِن الأطعمة الجيدة لوجبة الإفطار لمرضى السكري، ويُمكن إضافة الفواكه أو المُكسرات إلى الجُبنة القريش مِن أجل الحصول على وجبة أكثر توازناً.


الفاكهة المُناسبة لمرضى السكري

يُمكن لنظام غذائي غنيّ بالألياف القابلة للذوبان أنّ يُبطئ مِن امتصاص السكر، ويتحكم في مستويات السُكر في الدم، وتُعد الكثير مِن الفواكه مصادر غنية بالألياف، خاصةً تلك التي تحتوي على القشر أو اللُب، لذلك يُنصح مريض السُكري بتناول خمس حصص مِن الفواكه والخضروات يوميًا، وفيما يليّ أهم الفواكه المُناسبة لهم:[٢]

  • الحمضيات: يُمكن إضافة الليمون إلى المأكولات البحرية، أو الصلصات، أو أكواب مِن الشاي المُثلج أو الماء لزيادة حصص الفواكه المتناولة خلال اليوم.
  • التوتيات: يُمكن تناول التوت نيء، أو يُمكن طهيه مع دقيق الشوفان، أو اللحوم، حيثُ يمثل نصف كوب مِن التوتيات حصة واحدة من الفاكهة.
  • التفاح: يُمكن تناول التفاح كوجبة خفيفة أو كحلوى، ويتمتع التُفاح عند طهيه بنكهة أعمق، ويمكن تتبيله بالقرفة أو الزنجبيل.
  • الأفوكادو: يحتوي الأفوكادو على نسبةٍ عاليةٍ مِن الدهون الصحية، ويُمكن أنّ يؤكل نيء، أو على شكل شرائح، كما يُمكن غمس شرائح الأفوكادو في الصلصة.


الطعام غير المُناسب لمرضى السكري

تحتوي بعض الأطعمة على سُكريات إضافية، كما أنّ محتواها مِن الكربوهيدرات عالٍ، وغير غنية بالألياف، بالإضافة إلى أنّها لا تحتوي على قيمة غذائية، لذلك يُنصح مريض السُكري بتجنب هذهِ الأطعمه أو تناولها بكمياتٍ بسيطة، وفيما يليّ أهم هذهِ الأطعمة:[٣]

  • الفواكه المجففة: تُعدّ الفواكه المُجففة مصادر غنية جداً بالسُكر بالنسبة لكمية صغيرة مِنها، وخاصة الفواكه المُجففة المُغطاة باللبن الزبادي، أو الشوكولاتة، أو المحلاة.
  • السمن النباتي والدهون المتحولة: يُعدّ السمن النباتي مصدراً غنيّاً بالدهون المتحولة، ويُنصح بتجنب الدهون المتحولة؛ لأنّها تعمل بشكل مشابه للدهون المُشبعة الضارة للجسم.
  • الأطعمة المقلية: يتم غمس بعض الأطعمة مثل قطع الدجاج، وبارميزان الباذنجان، وأجنحة الدجاج الطحين قبل القلي، مِمّا يجعلها عالية بالسُعرات الحرارية، والدهون المشبعة، والكربوهيدرات، والتي يُمكن أنّ تُسبب زيادة الوزن، وارتفاع الكوليسترول والسكر في الدم.
  • المشروبات المحلاة: وتشمل العصير، والمشروبات الغازية، والقهوة المنكهة، وغيرها، والتي يمكن أن تزيد من نسبة السكر في الدم بسرعة.
  • الكربوهيدرات المُكررة: تسبب الأطعمة المُحتوية على الكربوهيدرات المُكررة بارتفاع كبير في نسبة السُكر في الدم، كما أنّها لا تحتوي على أي قيمة غذائية، ومِن الأمثلة عليها الخبز الأبيض، والمعكرونة البيضاء، والأرز الأبيض.


مراجع

  1. "8 Diabetes-Friendly Breakfast Ideas", www.healthline.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  2. "Fruits for people with diabetes", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. "Foods to Avoid When You Have Diabetes", www.verywellhealth.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.