ما هو تحليل الدم mpv

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٤٣ ، ١٢ مايو ٢٠١٩

تحليل الدم MPV

يُجرى تحليل مُتوسط حجم الصّفائح الدّموية (بالإنجليزية: Mean platelet volume) واختصاراً (MPV) في مُعظم الحالات إلى جانب فحوصاتٍ أخرى؛ بما في ذلك عدد الصّفائح الدّموية، وفي هذا السّياق يُشار إلى أنّ الصّفائح الدّموية تُمثل خلايا دم صغيرة الحجم تلعب دوراً أساسيّاً في عمليّة تخثّر الدّم، ويُجرى هذا الفحص من خلال أخذ عينة دم من الوريد في أنبوب اختبار، بحيث يتمّ إرسالُها فيما بعد إلى المُختبر لإجراء اللّازم.[١]


دواعي إجراء تحليل الدم MPV

يُجرى تحليل MPV كجزء من اختبار العدّ الدمويّ الشامل (بالإنجليزية: Complete Blood Count)، والمعروف اختصاراً (CBC)، وقد يُجرى هذا التحليل في الحالات التي يُعاني فيها الشخص من أعراض اضطراب الدم، وتشمل ما يلي:[٢]

  • النّزيف لفترةٍ طويلة بعد التعرّض لإصابةٍ أو حدث مُعيّن.
  • نزيف الأنف.
  • ظهور بُقع حمراء صغيرة الحجم أو أرجوانيّة اللون على الجلد.


تفسير نتائج تحليل الدم MPV

يتراوح المدى الطبيعي لـ MPV بين 8.9-11.8 فيمتولتر، ويُمكن تفسير ظهور النتائج غير الطبيعيّة له على النّحو التالي:[٣]


ارتفاع مستوى MPV

يُشير ارتفاع مستوى MPV إلى ارتفاع عدد الصّفائح الدمويّة في مجرى الدم، إذ يحتاج الجسم عدداً أكبر من الصّفائح الدمويّة بعد النّزيف الناتج عن الصّدمة أو الخضوع لإحدى الجراحات الكُبرى وذلك بهدف إصلاح التّمزقات ووقف فقدان الدم، ويترتب على ذلك إنتاج النّخاع العظمي المزيد من الخلايا النّوائيّة (بالإنجليزية: Megakaryocyte)، والتي تُصبح فيما بعد صفائح كبيرة وصغيرة، وبالتالي يرتفع مستوى MPV، وفيما يأتي بيان للأسباب الأخرى التي قد يُعزى إليها ارتفاع مستوى MPV:[٣]

  • أمراض الكبد غير الكحولية.
  • اضطرابات الصّفائح الدمويّة الوراثيّة.
  • متلازمة بيرنارد سولير (بالإنجليزية: Bernard-Soulier Disease).
  • استخدام أنواع مُعينة من الأدوية؛ مثل الإريثروبيوتين (بالإنجليزية: Erythropoietin).
  • مرض السّكري.
  • أمراض الجهاز التنفسي.
  • الإنتان أو تعفن الدم (بالإنجليزية: Sepsis).
  • فرط نشاط الغدة الدرقية
  • مقدمات الارتعاج أو ما قبل تسمم الحمل (بالإنجليزية: Pre-eclampsia).
  • متلازمة هيلب (بالإنجليزية: HELLP syndrome).
  • أمراض القلب أو صمّامات القلب الاصطناعيّة.
  • العيش في أماكن مُرتفعة.
  • التدخين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تغيّر مستويات الهرمونات لدى النّساء؛ والناتج عن الدورة الشهريّة أو استخدام موانع الحمل.
  • ممارسة التمارين الرياضيّة الشاقّة.


انخفاض مستوى MPV

يُعزى انخفاض مستوى MPV إلى العديد من العوامل والمُسبّبات، ومنها:[٣]

  • فشل النّخاع العظمي.
  • الذئبة.
  • تضخّم الطّحال.
  • الخضوع لعلاجات مُعينة؛ مثل العلاج الكيميائيّ.
  • قصور الغدّة الدرقية.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • فيروس العوز المناعيّ البشريّ (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus) أو الإيدز.


المراجع

  1. "Understanding Your MPV Test Results", www.healthline.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  2. "MPV Blood Test", www.medlineplus.gov, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Understanding Mean Platelet Volume (MPV)", www.verywellhealth.com, Retrieved 19-4-2019. Edited.