ما هو تحليل حمل رقمي

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠٤ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢١
ما هو تحليل حمل رقمي

ما هو تحليل الحمل الرقمي

تحليل الحمل الرقمي، أو تحليل Beta hCG، أو تحليل مستوى هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية بيتا (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin beta test) هو تحليلٌ يستخدم للكشف عن الكمية المحددة من هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية في الدم، أو ما يعرف بين عامة الناس بهرمون الحمل؛ إذ يُنتج هذا الهرمون في الجسم أثناء فترة الحمل،[١][٢] ويشار إلى أنه يبدأ ظهور هرمون الحمل في دم وبول المرأة الحامل خلال مرحلةٍ مبكرةٍ؛ أي تقريبًا بعد 10 أيامٍ من حدوث الإخصاب،[٣] وتستمر مستوياته بالارتفاع لتتضاعف كل 48 إلى 72 ساعةً خلال الأسابيع الستة الأولى من الحمل، وتصل مستويات هرمون الحمل إلى ذروتها بعد حوالي 8-11 أسبوعًا من حدوث الإخصاب،[٤][٥] ويقاس مستوى هرمون الحمل بوحدة مللي وحدة دولية/ ملليلتر واختصارًا mIU/mL.[٢]


دواعي إجراء تحليل الحمل الرقمي

قد يطلب الطبيب إجراء تحليل الحمل الرقمي في الحالات الآتية:[٦]

  • تأكيد الحمل.
  • المساعدة على تشخيص الحمل خارج الرحم (بالإنجليزية: Ectopic pregnancy)، وفي هذه الحالة يتم إجراؤه مع فحص هرمون البروجسترون.
  • المساعدة على تشخيص ومتابعة الحمل الذي قد يكون عرضةً للإجهاض.
  • مراقبة الوضع الصحي للمرأة بعد حدوث الإجهاض.
  • التحري عن وجود بعض المشاكل أو الاختلالات لدى الجنين؛ إذ يكون تحليل الحمل الرقمي جزءًا من تحاليل أخرى في هذه الحالة.
  • مراقبة بعض أنواع الأورام؛ إذ يعتبر تحليل الحمل الرقمي أحد الواسمات الورمية في بعض أنواع السرطان.


التحضيرات وكيفية إجراء تحليل الحمل الرقمي

لا يحتاج إجراء تحليل الحمل الرقمي أي تحضيراتٍ مسبقة،[٣] ويتم إجراؤه بسحب عينةٍ بسيطة من الدم من وريد الذراع من قبل مقدم الرعاية الصحية المختص.[٧]


تفسير نتائج تحليل الحمل الرقمي

كما ذكرنا سابقًا؛ فإن نتائج تحليل الحمل الرقمي تكون على شكل رقمٍ يشير إلى تركيز هرمون الحمل في الدم،[٧] وتكون المستويات الطبيعية عند المرأة في حال عدم وجود الحمل أقل من 5 مللي وحدة دولية/ ملليلتر، أما في حال حدوث الحمل؛ فإن مستوياته ترتفع بشكلٍ سريعٍ خلال الثلث الأول من الحمل، وتبدأ بعد ذلك بالانخفاض بنسبةٍ طفيفةٍ، مع الإشارة إلى أن المستويات المتوقعة للهرمون أثناء فترة الحمل تحتلف بناءً على عمر الحمل، كما أنّ المستويات الطبيعية للهرمون قد تختلف بشكلٍ طفيفٍ بين المختبرات، وتجدر استشارة الطبيب لتفسير نتائج فحص الحمل الرقمي، وفيما يأتي بيان المستويات الطبيعية للهرمون بناءً على عمر الحمل:[١]

عمر الحمل بالأسابيع نتيجة تحليل الحمل الرقمي بوحدة مللي وحدة دولية/ ملليلتر
3 5 - 72
4 10 - 708
5 217 - 8,245
6 152 - 32,177
7 4,059 - 153,767
8 31,366 - 149,094
9 59,109 - 135,901
10 44,186 - 170,409
12 27,107 - 201,165
14 24,302 - 93,646
15 12,540 - 69,747
16 8,904 - 55,332
17 8,240 - 51,793
18 9,649 - 55,271


تفسير النتائج المرتفعة

من الممكن أن يشير ارتفاع نسبة هرمون الحمل عن المستويات الطبيعية عند إجراء فحص الحمل الرقمي إلى ما يأتي:[٨]

  • الحمل بتوائم؛ أي وجود أكثر من جنينٍ في الرحم.
  • الإصابة بالسرطانة المشيمائية (بالإنجليزية: Choriocarcinoma) في الرحم.
  • الحمل الرحوي، أو الرحى العدارية (بالإنجليزيّة: Hydatidiform mole)، أو ما يعرف بالحمل العنقودي (بالإنجليزية: Molar pregnancy).
  • الإصابة بسرطان المبيض.


تفسير النتائج المنخفضة

من الممكن أن يشير انخفاض نتائج تحليل الحمل الرقمي عن المستويات الطبيعية خلال الحمل إلى ما يأتي:[٨]

  • موت الجنين.
  • حدوث إجهاض تلقائي غير مكتملٍ.
  • التهديد بحدوث الإجهاض التلقائي.
  • الإصابة بالحمل خارج الرحم.


الآثار الجانبية لتحليل الحمل الرقمي

قد يصاحب إجراء تحليل الحمل الرقمي آثارٌ جانبيةٌ بسيطةٌ، وهي مترتبة على عملية سحب الدم، ومن المحتمل ظهور الآثار الجانبية الآتية مع العلم أنّها نادرة:[٩]

  • النزيف.
  • ظهور الكدمات.
  • حدوث الطفح الجلدي.
  • تهيج الجلد بسبب استخدام اللاصق أو الضماد أثناء عملية سحب الدم.
  • الشعور بالألم أو تقرح مكان الوخز.


المراجع

  1. ^ أ ب "HCG blood test - quantitative", www.ucsfhealth.org,25-9-2018، Retrieved 11-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب Rachel Gurevich (20-4-2020), "The Pregnancy Hormone hCG"، www.verywellfamily.com, Retrieved 11-2-2021. Edited.
  3. ^ أ ب John D. Jacobson, "HCG blood test - quantitative"، medlineplus.gov, Retrieved 11-2-2021. Edited.
  4. Brian Wu (15-3-2018), "Human Chorionic Gonadotropin (hCG) Blood Test"، www.healthline.com, Retrieved 11-2-2021. Edited.
  5. "Human Chorionic Gonadotropin (hCG), Quantitative, Pregnancy, Serum", www.mayocliniclabs.com, Retrieved 11-2-2021. Edited.
  6. "Pregnancy Test (hCG)", labtestsonline.org,27-1-2021، Retrieved 11-2-2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Beta HCG Test", healthengine.com.au,24-11-2017، Retrieved 11-2-2021. Edited.
  8. ^ أ ب "HCG blood test - quantitative", www.mountsinai.org, Retrieved 11-2-2021. Edited.
  9. Rachel Nall (25-2-2019), "How Is Blood Drawn? What to Expect"، www.healthline.com, Retrieved 11-2-2021. Edited.