ما هو رجيم السوائل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ٢٤ أبريل ٢٠١٨
ما هو رجيم السوائل

حمية السوائل

تتضمّن حمية السوائل استبدال الأطعمة الصلبة بالسوائل، حيث طوّرت العديد من الأنظمة الغذائية التي تقتضي استبدال كلّ أو بعض الطعام المُتناوَل بالسوائل،[١] حيث تقتصر بعض أنواع هذه الحميات على شرب عصائر الفواكه، أو الخضار، أو المشروبات بدلاً من الوجبات المُتناوَلة، حيث يتمّ تناولها ثلاث أو أربع مرات يومياً، بينما تقتضي الأنواع الأخرى استبدال وجبة أو اثنتين بالسوائل، وعادةً ما تكون هذه الوجبات هي وجبتي الفطور والغداء، بينما يمكن تناول وجبة العشاء الصحيّة، في حين أنّ بعض الأنظمة الأخرى تمكِّن من تناول بعض الوجبات الخفيفة.[٢]


صُنِّفت الحميات السائلة إلى الفئات الرئيسية الآتية:[٣]

  • بدائل الوجبات.
  • حميات التخلّص وإزالة السمية.
  • الحميات السائلة الموصوفة طبيّاً.


فعالية الحمية

تشتمل الحمية السائلة على عدد قليل من السعرات الحرارية، وغالباً ما يتمّ تقليلها بشكل كبير، وبالتالي سينقص الوزن عند تناول كمية قليلة من السعرات الحرارية مقارنةً مع الكمية التي يحرقها الجسم، ولكن قد لا تستمرّ خسارة الوزن هذه لفترة طويلة؛ حيث ينتج عن تقليل السعرات الحرارية التي يتمّ تناولها تباطؤ في عملية الأيض بهدف الاحتفاظ بالطاقة، ولكن عند تغيير عادات الأكل والعودة إلى النظام الغذائيّ القديم فسيتمّ استرجاع الوزن المفقود، ويشار إلى وجود بعض أنواع الحميات السائلة التي قد تنجح لفترة أطول مقارنةً مع الأنواع الأخرى، فمثلاً وجد بعض الباحثين أنّ الحميات المشتملة على السوائل والأطعمة قد تساعد البدناء على السيطرة على عدد السعرات الحرارية المتناوَلة في الوجبات السائلة، ممّا يساعد على الاحتفاظ بالوزن لعدّة سنوات، ويُذكَر بأنّ هناك بعض الأقوال التي تشير إلى أنّ بعض الحميات السائلة يمكنها أن تزيل السموم من الجسم عن طريق إزالة الشوائب، ولكن لا يوجد إثبات على ذلك، فكما يقول الخبراء بأن الجسم معقّد جداً، ويمتلك نظاماً متخصصاً في إزالة السمية من خلال الكبد والعرق.[٤]


الوزن المفقود باتباع بدائل الحمية

تضمنت دراسة أُجريت على أكثر من 8000 بدين استغرقت مدة ثماني سنوات في ما إذا كانت بدائل الحمية السائلة قد تعزِّز نقصان الوزن أو الاحتفاظ به، حيث تضَّمن المخطَّط استهلاك 800 سعر حراري من بدائل الوجبات السائلة يومياً لمدّة اثني عشر أسبوعاً، وبعدها كان يوصف برنامج للاحتفاظ بالوزن بحيث يتضمّن إدخال الأطعمة الصلبة بشكلٍ تدريجيّ، وقد وُجِدَ بعد العام الأول أنّ النساء فقدن ما يقارب 19.6 كيلوغرام بالمعدل، في حين خسر الرجال 26 كيلوغرام، وبالرغم من أنّ النتائج كانت رائعة، إلا أنه يجب الانتباه إلى كون المشاركين في الدراسة قد أتمّوا برنامجاً مكثّفاً جداً بوجود رقابة طبيّة.[٣]


الآثار الجانبية لرجيم السوائل

يجب الحصول على المواد الغذائية المتوازنة التي يحتاجها الجسم خلال اليوم من خلال الحمية السائلة، ولكن هذا لا يحدث دائماً، فمثلاً قد تفتقر الحميات منخفضة السعرات الحرارية بشكل كبير -التي تشتمل على 400-800 سعر حراري يومياً- إلى الكميات المتوازنة من البروتين، والمعادن، والفيتامينات، والكربوهيدرات، والدهون، وعليه فمن الضروريّ أن يُلجأ إليها بوجود رقابة طبية، بالإضافة إلى أنّ إغفال المواد الغذائية الأساسية يمكن أن تؤدي إلى مجموعة من الآثار الجانبية بما فيها: الدُوار، والتعب، وتكوُّن الحصوات المرارية، وتساقط الشعر، والإضرار بالقلب، بالإضافة إلى الإمساك الذي ينتج عن عدم الحصول على الكمية الكافية من الألياف الغذائية؛ بسبب عدم تناول الخضار، والفواكه، والحبوب الكاملة، وخسارة العضلات بسبب عدم تضمين البروتين في الحمية.[٢]


المراجع

  1. "Medical Definition of Liquid diet", www.medicinenet.com/, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Ellen Stokes, RD, LD (18-6-2017), "Liquid Diets"، www.webmd.com, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Grant Tinsley, PhD (28-11-2017), "?Are Liquid Diets a Good Idea for Weight Loss"، www.healthline.com, Retrieved 11-4-2018. Edited.
  4. "Liquid Diets", www.medicinenet.com, Retrieved 11-4-2018. Edited.