ما هو علاج الرعاف

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
ما هو علاج الرعاف

الأنف

الأنف هو ذلك الجزء الذي يتنفّس الإنسان من خلاله، فهو أهم منفذ لدخول الأكسجين إلى الرئتين، لكن بسبب الكم الهائل من الهواء والغازات التي تدخل إلى الأنف وقد تكون تحمل كمية من الغبار والملوثات، فإنّها تسبب له العديد من المشاكل مثل التحسّس الأنفي، والتهاب الجيوب الأنفية، وأكثر هذه المشاكل شيوعاً هي مشكلة الرعاف الأنفي.[١]


ما هو الرعاف

الرعاف حالة شائعة تصيب الكثير من الناس وفي مختلف الأعمار، ولكنها أكثر ما تصيب الأطفال، وهو عبارة عن نزيف يحدث في الأوعية الدموية الموجودة في بطانة الأنف، فبطانة الأنف تغلّفها الكثير من الأوعية الدموية الرقيقة جداً، وتعمل على تدفئة الهواء الذي نستنشقه أثناء عملية الزفير، وقد يحدث هذا النزيف إمّا في الجزء الأمامي أو الجزء الخلفي من الأنف ويكون بشكل مفاجئ ودون أي سابق إنذار، ويمكن حدوثه أثناء النوم، والرعاف شأنه كشأن باقي المشاكل الصحية التي تصيب الإنسان بأنّه لا يحدث إلا بوجود عدة أسباب، فما هي أسباب الرعاف.[٢]


أسباب الرعاف

الأوعية الدموية التي تغلف بطانة الأنف رقيقة جداً وحساسة تجاه أي صدمة، لذا فهي معرّضة للنزف في الحالات التالية:[٣]

  • إصابة هذه الأوعية بالتهابات حادة، مثل الزكام والإنفلونزا والبرد.
  • تعرّض الأوعية لصدمة نتيجة وضع الإصبع أو أي أداة في الأنف.
  • جفاف الأغشية المخاطية الذي يؤدي إلى تفسخ في الأوعية الدموية.
  • الإصابة بالحساسية الأنفية.
  • تناول بعض الأدوية أو العقاقير التي تخفّف من لزوجة الدم، مثل: الأسبرين.
  • وجود إنحراف في الحاجز الأنفي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بأحد أمراض الدم، كالهيموفيليا أو اللوكيميا، أو وجود مشاكل في تخثّر الدم.
  • وجود أورام في التجويف الأنفي.
  • تعاطي الشخص المخدرات.


طرق علاج الرعاف

علاج الرعاف يتم على مرحلتين كما يلي:[٤]

  • المرحلة الأولى: العلاج الأولي، لكن أهم شيء في هذه المرحلة هو الهدوء وعدم القلق والتوتر بسبب منظر الدم، وتتم هذه المرحلة في المنزل وتكون كالآتي:
    • جعل المريض يجلس في وضع قائم مع انحناء بسيط للرأس إلى الأمام، وذلك حتى نمنع دخول الدم إلى البلعوم، وبعد ذلك قم بالضغط على الطرف اللين من الأنف لمدة خمس دقائق بشكل متواصل، مع التنفس من الفم، فإذا استمر النزيف قم بزيادة زمن الضغط على الأنف لمدة عشر دقائق متواصلة.
    • وضع قطرة في الأنف، أو استخدام حشوة من القطن ووضعها داخل الأنف مع الإستمرار بالضغط على الأنف.
    • وضع قطعة من الثلج أو صنع كمادة من الماء البارد ووضعها على الأنف وذلك للعمل على تضييق الأوعية الدموية.
    • جعل المريض في حالة راحة تامة خلال فترة 12 ساعة بعد النزيف.
    • عدم جعل المريض يضع إصبعه في أنفه لأنّ ذلك يؤذي الغشاء المخاطي وبالتالي التسبب بالنزيف مرة أخرى.
    • نصح بترطيب الأنف باستمرار عن طريق وضع الكريمات الخاصة بذلك لمنع جفاف الأغشية المخاطية.
    • معالجة المريض أي مرض يسبب له النزف كارتفاع ضغط الدم.
  • المرحلة الثانية: هنا إذا لم يتوقف النزيف بالرغم من اتباعك جميع الطرق السابقة لوقفه، فعليك المباشرة فوراً في استدعاء الطبيب، أو نقل المريض إلى المستشفى، ويكون العلاج في هذه المرحلة عن طريق تدخل جراحي.


المراجع

  1. "Understanding Nasal Anatomy: Inside View", www.saintlukeskc.org, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  2. "EPISTAXIS (NOSEBLEEDS)", care.american-rhinologic.org, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  3. "Nosebleed: Causes, Symptoms and Diagnosis", www.healthline.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  4. "How to Stop a Nose Bleed", www.wikihow.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.