ما هو مركز النظام الشمسي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
ما هو مركز النظام الشمسي

مركز النظام الشمسي

تُعدّ الشّمس مركز النّظام الشمسي، وذلك لأنّ جاذبيتها الهائلة تجبر جميع الكواكب والكواكب القزمة والكويكبات والمذنبات على الدّوران حولها وتمنعها من السّقوط في الفضاء العميق، فالشّمس أكبر أجسام النّظام الشّمسي لأنها تُشكّل 99.8 % من إجمالي كتلته، ومع ذلك فهي ليست فريدة من نوعها بل يمكن وصفها بأنّها متوسطة الحجم عند مقارنتها مع مليارات النّجوم الأخرى التي توجد في مجرة درب التّبانة.[١]


طبقات الشمس

تتكوّن الشّمس من الطّبقات الآتية:

  • الطّبقات الدّاخليّة:[٢]
    • النّواة: (بالإنجليزيّة: Core)، توجد في مركز الشّمس، وتتميّز بحرارة وضغط مرتفعَين بما يكفي لدمج ذرات الهيدروجين لتكوين الهيليوم، وتوفّر هذه العملية تقريباََ كل الطّاقة التي تنبعث من الشّمس.
    • منطقة الإشعاع: (بالإنجليزيّة: Radiative Zone)، طبقة تقع إلى الخارج من النّواة، وتشكّل 70% من نصف قطر الشّمس، وتنتقل الطّاقة من النّواة إلى هذه الطّبقة عن طريق الإشعاع.
    • منطقة الحمل الحراري: (بالإنجليزيّة: Convection Zone)، تنتقل الطّاقة الشّمسية والحرارة إلى هذه الطّبقة عن طريق تيارات الحمل.[٣]
  • الطّبقات الخارجيّة:[٣]
    • الغلاف الضّوئي: (بالإنجليزيّة: Photosphere)، وهي الطبقة المرئيّة من الشّمس.
    • الغلاف اللوني: (بالإنجليزيّة: Chromosphere)، طبقة تمتد ما بين 400 - 2100 كم فوق الغلاف الضّوئي.
    • منطقة الانتقال الشّمسيّ: (بالإنجليزيّة: Transition Region)، طبقة ضيقة سمكها 100 كم، تقع بين طبقة الغلاف اللوني وهالة الشّمس.
    • هالة الشّمس: (بالإنجليزيّة: Corona)، طبقة تبدأ من ارتفاع 2100 كم فوق طبقة الغلاف الضوئي، و لا يمكن رؤيتها إلا في وقت الكسوف الكلي للشمس، أو باستخدام جهاز لمراقبة طفاوة الشّمس (بالإنجليزيّة: Coronagraph).


معلومات عامة عن الشمس

فيما يأتي بعض المعلومات العامة عن الشّمس:[٢]

  • تبعد الشّمس عن الأرض مسافة 150 مليون كم.
  • تدور الشّمس حول مركز مجرة درب التّبانة بسرعة 720 ألف كم في السّاعة، ومع ذلك فهي تحتاج إلى 230 مليون سنة لتكمل دورة واحدة حول مركز مجرة درب التبانة.
  • تكونّت الشّمس منذ ما يقرب من 4.5 مليار عام نتيجة انهيار سحابة ضخمة من الغاز والغبار تُسمى السّديم الشّمسيّ.
  • تتكوّن الشّمس من 70.6٪ من الهيدروجين تقريباََ، و 27.4٪ من الهيليوم.
  • ينبعث من الشّمس تيار مستمر من الجسيمات تُسمى الرّياح الشّمسيّة، هي المسؤولة عن التّغيرات الموسميّة التي تحدث على الأرض، ولها تأثير على تيارات المحيطات، وعلى الطّقس والمناخ.[٤]


المراجع

  1. "SUN", kids.nationalgeographic.com, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Our Sun", solarsystem.nasa.gov, Retrieved 11-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Layers of the Sun", www.nasa.gov,10-10-2012، Retrieved 11-5-2019. Edited.
  4. Nick Greene (9-1-2019), "Journey Through the Solar System: Our Sun"، www.thoughtco.com, Retrieved 10-6-2019. Edited.