ما هو وباء كورونا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٢ ، ٣١ مارس ٢٠١٥
ما هو وباء كورونا

فيروس كورونا

هو من الفيروسات أو الأمراض الّتي تصيب الجهاز التنفّسي لدى الإنسان؛ حيث أطلق عليه اسم (متلازمة الشّرق الأوسط التنفسيّة). يصيب فيروس كورونا الحلق، ويؤدّي إلى التهابات في الجيوب، ويمكن القول إنّ كورونا هو فيروس خطير قد يؤدّي إلى الوفاة إذا كان في أخطر حالاته.


يقول العلماء والمتخصّصون بدراسة الفيروس إنّ السّبب الرّئيسي للفيروس هو الجمال؛ حيث إنّ الإصابات الأولى للمرض كانت للأشخاص المتعاملين مع الجمال بشكل عام. وقد تمّ تسجيل أوّل إصابة بالفيروس بالمملكة العربيّة السعوديّة في عام 2012م؛ حيث أصاب رجلاً كبيراً يبلغ حوالي 60 عاماً، فكانت أوّل إصابة بهذا الوباء في السعوديّة، وبعدها تعرّض الرّجل إلى الوفاة.


هل فيروس كورونا معدٍ؟

كورونا هو أحد الفيروسات الّتي يمكن انتقالها من شخصٍ لآخر عن طريق السّعال والعطاس وأمور أخرى، وبشكل عام فإنّ فيروس كورونا هو معدٍ، إلّا أنّ وجهة نظر المتخصّصين والأطبّاء بأنّ الفيروس يمكن التخلّص منه والقضاء عليه، ويكون ذلك باستخدام أدوات التعقيم والتنظيف؛ حيث إنّه من الفيروسات الّتي يُقضى عليها، وتنتهي بعد خروجها من الجسم بيومٍ كامل على حدّ قولهم.


أعراض الإصابة بفيروس كورونا

إنّ أعراض فيروس كورونا شبيهة بأعراض الإنفلونزا؛ حيث إنّ إصابة الشّخص بكثرة السّعال والعطاس تعدّ من أعراض الإصابة بالفيروس، وكثرة القيء، إضافةً إلى حالة الإسهال أثناء الإخراج، والتهابات حادّة في الرّئة، فهذه كلّها هي من الأمور الّتي يمكن أن تكون دليلاً على إصابة الشّخص بفيروس كورونا، ويمكن القول أيضاً إنّ ارتفاع درجة الحرارة للجسم، وإفراز المخاط بشكل كبير ومتكرّر أيضاً من أعراض الفيروس.


أساليب الوقاية من فيروس كورونا

  • عدم الاختلاط أو الاقتراب من أشخاصٍ مصابين بالفيروس.
  • الحفاظ على النّظافة الشخصيّة بشكل عام، من خلال غسل اليدين باستمرار، وعدم ملامسة أشياء يمكن أن تكون ملوّثةً وغير صحيّة، وينصح باستخدام معقّم لليدين (هايجين) باستمرار طيلة اليوم.
  • التخلّص من المناديل بعد العطاس وعدم الاحتفاظ بها.
  • الابتعاد عن استخدام أمور وأدوات شخصيّة لا تخصّك، فربّما تكون ملوّثة أو تنقل الفيوروس لك.
  • مراجعة الطّبيب عند الشّعور بأعراض الفيروس الّتي ذكرناها سابقاً.


يذكر أنّه انتشر في الآونة الأخيرة العديد من الفيروسات حوال العالم بشكلٍ عام والدّول العربيّة بشكلٍ خاص، منها: فيروس إنفلونزا الخنازير، وإنفلونزا الطّيور، وفيروس جنون البقر وصولاً إلى فيروس كورونا، والجدير بالذّكر أنّ هذه الفيروسات جميعها مرتبطة بالحيوانات وعلى الأخص الطّيور منها، لذلك على الأشخاص الحذر من التّعامل مع الحيوانات، وخاصّةً الّتي يكون لديها مرض أو فيروس معيّن غير معروف.