ما هي أحكام زكاة الفطر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٠٧ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي أحكام زكاة الفطر

شروط وجوب زكاة الفطر

للزكات عدّة شروط يجب أن تتوافر، وهي:[١]

  • الإسلام، فهي واجبةٌ على كل مسلمٍ كما ذكرنا.
  • الغنى، أي أن يكون لدى المسلم ما هو زائدٌ عن قوتِه وقوت أهله وحاجاتهم الأصلية بمقدار صاعٍ.
  • دخول وقت وجوب زكاة الفطر، بغروب شمس آخر يومٍ من أيام رمضان، حيث لا يلزم إخراجها على من أسلم أو مات أو تزوج أو ولد له ولدٌ قبل الغروب، ولكن تلزم فطرتهم إن غربت الشمس فماتوا وهم عنده.


مقدار وجنس زكاة الفطر

يبلغ مقدار ما يُخرجه المسلم من زكاة الفطر صاعًا من قوت أهل البلد، كالذرة، والأزر، والقمح، واللوبياء، والحمص، والعدس، والفول، واللحم، ونحوه.[٢]ويعادل الصاع وزن ثلاثة كيلوغراماتٍ تقريبًا، ولا بدَّ من التأكد من أنَّ الطعام المُخرًج يعادل وزنه ملء صاعٍ من النوع المخرج.[٣]


مستحقو زكاة الفطر

تُعطى زكاة الفطر لمستحقيها ممن تجب لهم زكاة المال، وهم: الفقراء، والمساكين، والمكاتبون الذين يُعرفون بذي الرقاب، وللغارمين، وابن السبيل، وفي سبيل الله، ومن لا تكفيهم رواتبهم فيكونون مساكين بذلك، وأصحاب الديون غير القادرين على سدادها، والأفضل أن يتولى إخراجها وقسمتها المزكي بنفسه، كما يجزئه أن يدفعها إلى الإمام، أو الساعي عليها، أو يوكل ثقةً من الناس بإعطائها لمستحقيها.[٣]


زكاة الفطر

هي مقدارٌ من الصدقة يُخرجها المسلم قبل صلاة العيد لمستحقيها،[٤]ففُرضت هذه الزكاة في العام الثاني من الهجرة، وهي فرضٌ على الذكر والأنثى، والصغير والكبير، والعاقل والمجنون، ويفضّل أن يخرجها المسلم قبل صلاة العيد صباحًا، كما يمكنه أن يخرجها قبل العيد بيومٍ أو يومين، ولا يجوز أن يؤخرها لما بعد صلاة العيد، إلّا إذا كان هناك عذرٌ يمنع إخراجها قبل الصلاة، فله أن يخرجها بعد العيد لوجود عذرٍ، ولا تُقبل منه إذا أخَّرها من غير وجود عذرٍ يَمنع ذلك.[٥]


المراجع

  1. د. سعيد بن علي بن وهف القحطاني، زكاة الفطر، الرياض- المملكة العربية السعودية: مطبعة سفير، صفحة 7-8. بتصرّف.
  2. "أنواع الأطعمة التي تخرج في زكاة الفطر"، الإسلام سؤال وجواب، 27-9-2008، اطّلع عليه بتاريخ 27-5-2018. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "زكاة الفطر"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 27-5-2018. بتصرّف.
  4. " تعريفُ زكاة الفطر"، الدرر السنية ، اطّلع عليه بتاريخ 27-5-2018. بتصرّف.
  5. "أحكام زكاة الفطر"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 27-5-2018. بتصرّف.