ما هي أسباب آلام أسفل الظهر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٩ مايو ٢٠١٩
ما هي أسباب آلام أسفل الظهر

آلام أسفل الظهر

تُعدّ الإصابة بآلام أسفل الظهر (بالإنجليزية: Lower back pain) من المشاكل الصحيّة الشائعة التي قد تؤدي إلى التغيّب عن العمل، وتُعزى الإصابة بآلام أسفل الظهر لعدة أسباب كحدوث شدّ أو تمزّق في إحدى العضلات أو الأربطة في أسفل الظهر نتيجة القيام بحركة خاطئة أو تطبيق جهد زائد على المنطقة، أو قد تكون الإصابة بآلام أسفل الظهر ناتجة عن الإصابة ببعض الأمراض الصحيّة المختلفة، وتنقسم آلام أسفل الظهر إلى آلام حادّة قد تستمرّ عدّة أيام إلى عدّة أسابيع، وإلى آلام مزمنة تستمرّ فترة طويلة تتجاوز الثلاثة أشهر، ومن الجدير بالذكر أنّ فرصة الإصابة بآلام الظهر تزداد مع التقدّم في العُمُر نتيجة حدوث بعض التغيّرات في الجسم مثل انخفاض نسبة السائل المسؤول عن منع الاحتكاك بين الفقرات، كما تفقد العضلات جزءاً من قوتها بشكلٍ تدريجيّ مع التقدّم في العمر، ممّا يزيد من فرصة إصابة العضلات، لذلك يساعد الحصول على عضلات قويّة على الوقاية من الإصابة بآلام أسفل الظهر في المستقبل.[١]


أسباب آلام أسفل الظهر

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بآلام أسفل الظهر، نذكر منها ما يلي:[٢][٣]

  • الانزلاق الغضروفيّ: تحدث الإصابة بالانزلاق الغضروفيّ (بالإنجليزية: Spinal disc herniation) نتيجة نشوء ضغط على أحد الغضاريف التي تفصل بين فقرات العمود الفقريّ ممّا يؤدي إلى حدوث تمزّق أو انزلاق في الغضروف، وينتج عن هذا تهيّج الأعصاب المحيطة بالفقرة، كما يحتوي الغضروف على العديد من البروتينات المختلفة إلى تؤدي إلى حدوث التهاب في الأعصاب عند خروجها من مكانها الطبيعيّ بين الفقرات.
  • داء القرص التنكسيّ: يُعدّ داء القرص التنكسيّ (بالإنجليزية: Degenerative disc disease) أحد أكثر أسباب آلام أسفل الظهر شيوعاً، حيثُ يؤدي التقدّم في العُمُر إلى فقدان جزء من السائل الفاصل بين الفقرات بشكلٍ تدريجي وهو السائل المسؤول عن امتصاص الصدمات وتحمّل الوزن الزائد، ممّا قد ينتج عنه احتكاك الفقرات والشعور بالألم.
  • الشد والالتواء: تُعدّ إصابات الشد والالتواء (بالإنجليزية: Sprains and strains) أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة الحادّة والمفاجئة بآلام أسفل الظهر حيثُ يؤدي التمدّد الزائد للعضلات أو الأوتار والأربطة في منطقة أسفل الظهر أو القيام بحركة مفاجئة خاطئة إلى حدوث بعض التمزقات في هذه العضلات والأربطة ممّا يؤدي إلى الشعور بالألم.
  • التضيّق الشوكيّ: تُعرّف الإصابة بالتضيّق الشوكيّ (بالإنجليزية: Spinal stenosis) بحدوث تضيّق في القناة الشوكيّة في العمود الفقريّ ممّا يؤدي إلى الضغط على الحبل الشوكيّ والأعصاب والشعور بالألم، والخدر، والتنميل، وقد تتطّور مع الزمن وتؤدي إلى حدوث ضعف في الساقين أو فقدان للإحساس.
  • انزلاق الفقار: تحدث الإصابة بانزلاق الفقار (بالإنجليزية: Spondylolisthesis) نتيجة انزلاق أحد الفقرات في العمود الفقريّ فوق الفقرة المجاورة لها ممّا ينتج عنه خروج الأعصاب التي تمرّ داخل الفقرة عن مكانها الطبيعيّ والشعور بالألم.
  • اعتلال الجذور: في حالة الإصابة باعتلال الجذور (بالإنجليزية: Radiculopathy) يشعر الشخص المصاب بألم، وخدر، وتنميل في منطقة حدوث ضغط أو التهاب أو ضرر على جذر العصب، ويمتدّ هذا الشعور إلى المناطق الأخرى من الجسم التي يمرّ من خلالها هذا العصب.
  • عرق النسا: تُعدّ الإصابة بعرق النسا (بالإنجليزية: Sciatica) أحد أشكال اعتلال الجذور وفي هذه الحالة يكون العصب المتأثر هو العصب الوركيّ (بالإنجليزية: Sciatic nerve)، وهو أحد أكبر الأعصاب في الجسم ويمتدّ إلى أسفل الساقين، لذلك يشعر الشخص المصاب بألم حارق، أو خدر، أو تنميل، يتمدّ من الورك إلى أسفل القدمين في بعض الحالات، وقد يؤدي في بعض الحالات الشديدة إلى ضعف في عضلات الساق.
  • الإصابة بالعدوى: على الرغم من أنّ الإصابة بالعدوى في العمود الفقريّ من المشاكل الصحيّة غير الشائعة، ولكنّها قد تؤدي إلى الشعور بألم شديد في منطقة أسفل الظهر أو منطقة انتشار العدوى، ويُطلق عليها مصطلح التهاب العظم والنقي (بالإنجليزية: Osteomyelitis)، وتُعدّ من المشاكل الصحيّة الخطيرة التي قد تؤدي إلى الوفاة في حال عدم الخضوع للعلاج.
  • أورام العمود الفقريّ: في معظم الحالات لا ينشأ الورم من العمود الفقريّ وإنّما ينتقل إليه من مناطق أخرى من الجسم، ومن أكثر الأورام شيوعاً للانتقال للعمود الفقريّ الأورام التي تحدث نتيجة الإصابة بسرطان الثدي، أو الرئة، أو البروستات، أو الغدّة الدرقيّة، لذلك يجب القيام بعمل فحص طبيّ في حال الشعور بألم في الظهر بعد تشخيص الإصابة بأحد أنواع السرطان للتأكد من مصدر حدوث الألم.
  • أمراض المناعة الذاتيّة: قد تصاحب الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتيّة الشعور بألم في الظهر، مثل مرض التهاب الفقار القسطي (بالإنجليزية: Ankylosing spondylitis) والتهاب المفاصل الروماتويديّ.


أعراض آلام أسفل الظهر

تعتمد أعراض آلام أسفل الظهر على المسبّب الرئيسيّ للألم وتتراوح بين آلام خفيفة ومتوسّطة إلى آلام شديدة، كما أنّها قد تظهر بشكلٍ مفاجئ أو تدريجيّ، وتزداد سوءاً مع الزمن، وقد تأتي على فترات متفاوتة، وفي ما يلي بيان لبعض الأعراض التي قد تصاحب الإصابة بآلام أسفل الظهر:[٤]

  • الشعور بانقباض العضلات في منطقة أسفل الظهر، والحوض، والفخذين.
  • الشعور بألم خفيف أو شديد يمتدّ على طول منطقة أسفل الظهر.
  • الشعور بحرقة أو ألم واخذ يمتدّ من أسفل الظهر إلى الفخذين، وقد يصل في بعض الحالات إلى الساقين وأسفل القدمين، وقد يكون مصحوباً بالشعور بالخدر والتنميل، وتعرف هذه الحالة بعرق النسا.
  • المعاناة من صعوبة الحركة، أو الوقوف، أو الانتقال من الوقوف إلى الجلوس.
  • زيادة الشعور بالألم بعد الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.


فيديو أسباب ألم العصعص

واحدة من أكثر آلام العمود الفقري شيوعاً، خاصة عند النساء! فماهي أسباب ألم العصعص؟ :


المراجع

  1. Janelle Martel, "What Causes Low Back Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 3-9-2018. Edited.
  2. "Low Back Pain Fact Sheet", www.ninds.nih.gov, Retrieved 3-9-2018. Edited.
  3. "Causes of Lower Back Pain", www.spine-health.com,20-4-2017، Retrieved 3-9-2018. Edited.
  4. "Lower Back Pain Symptoms, Diagnosis, and Treatment", www.spine-health.com,20-4-2017، Retrieved 3-9-2018. Edited.