ما هي أسباب تسارع دقات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٤ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٨
ما هي أسباب تسارع دقات القلب

تسارع دقات القلب

يُعرف تسارع دقات القلب (بالإنجليزية: Tachycardia) بأنّه ارتفاع سرعة نبض القلب بما يزيد عن 100 نبضة في الدقيقة، وهو التسارع الذي يحدث أثناء الراحة دون تطبيق جهد على عضلة القلب، ويتراوح المعدّل الطبيعيّ لنبض القلب بين 60-100 نبضة في الدقيقة الواحدة أثناء الراحة، ويُعزى التسارع في دقات القلب في أغلب الحالات إلى حدوث اختلال في الإشارات الكهربائيّة المسؤولة عن تنظيم نبض القلب، وتجدر الإشارة إلى أنّ تسارع دقات القلب قد يكون ناجماً عن ردّة فعل طبيعيّة من الجسم في بعض الحالات، مثل الشعور بالقلق، أو فقدان كميّة من الدم، أو الإصابة بالحمّى، أو ممارسة التمارين الرياضيّة الشاقّة، وقد يكون ناتجاً عن تناول بعض أنواع الأطعمة في بعض الحالات مثل تناول بعض المشروبات، أو التعرّض للتبغ، أمّا في الحالات الأخرى فيكون تسارع دقات القلب ناجماً عن الإصابة ببعض المشاكل الصحيّة مثل اضطراب النظم القلبيّ (بالإنجليزية: Arrhythmia)، وأمراض الغدّة الدرقيّة، والرئتين، والقلب.[١][٢]


أسباب تسارع دقات القلب

كما تمّ ذكره سابقاً يُعزى التسارع في دقات القلب بشكل عام إلى حدوث اضطراب في النبضات الكهربائية الطبيعيّة للقلب، ولا يتمكّن الأطباء من تحديد المسبّب الرئيسيّ لهذه المشكلة في بعض الحالات، أمّا في الحالات الأخرى فيوجد عدد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى تسارع دقات القلب، ومن هذه الأسباب ما يلي:[٣]

  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدّة الدرقيّة.
  • الإصابة ببعض أنواع أمراض الرئة.
  • اضطراب نسبة الكهارل (بالإنجليزية: Electrolyte) في الجسم.
  • المعاناة من بعض المشاكل الخلقيّة في القلب.
  • التدخين وتناول الحكول.
  • الإصابة السابقة بأحد أمراض القلب.


مضاعفات تسارع دقات القلب

قد يصاحب الإصابة بتسارع دقات القلب بعض المضاعفات الصحيّة الخطيرة في حال عدم علاج الحالة أو السيطرة عليها، ومن هذه المضاعفات ما يلي:[٣]

  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • الدوخة أو الإغماء.
  • المعاناة من ضيق في التنفّس.
  • تشكّل الخثرات الدمويّة، وارتفاع خطر الإصابة بالنوبة القلبيّة، أو السكتة الدماغيّة.
  • الإصابة بالفشل القلبيّ (بالإنجليزية: Heart failure) في حال عدم قدرة القلب على ضخ الدم بكميّات كافية.


تشخيص تسارع دقات القلب

لتشخيص سبب الإصابة بتسارع دقات القلب يقوم الطبيب بسؤال المصاب حول الأعراض المصاحبة لتسارع دقات القلب، وحول عاداته وتاريخه الصحيّ، كما يقوم الطبيب بعمل فحص سريريّ للمريض للمساعدة على تشخيص حالته، وقد يتطلب الأمر في بعض الحالات إجراء بعض الاختبارات التشخيصيّة الأخرى، نذكر منها ما يأتي:[٣][٤]

  • تخطيط كهربائية القلب: يُعدّ اختبار تخطيط كهربائيّة القلب (بالإنجليزية: Electrocardiogram) واختصاراً ECG أحد أكثر اختبارات تشخيص تسارع دقات القلب شيوعاً، ويقوم هذا الاختبار على الكشف عن النشاط الكهربائيّ للقلب من خلال عدّة أقطاب كهربائيّة يتمّ تثبيتها على الصدر والذراعين، وقد يتطلب التشخيص استخدام أحد أجهزة تخطيط كهربائية القلب المتنقّلة في بعض الحالات في حال عدم القدرة على الحصول على المعلومات الكافية من خلال استخدام جهاز تخطيط كهربائية القلب الثابت، ومن هذه الأجهزة؛ جهاز هولتر (بالإنجليزية: Holter monitor) الذي يقوم على تسجيل النشاط الكهربائيّ للقلب لمدّة 24 ساعة متواصلة، وجهاز مراقبة الحدث (بالإنجليزية: Event monitor) الذي يتمّ ارتداه لفترة أطول قد تصل إلى عدّة شهور، ويقوم مبدأ عمل هذا الجهاز على تسجيل النشاط الكهربائيّ للقلب عند ظهور الأعراض.
  • تحليل الدم: قد يتمّ القيام بعمل تحليل للدم في بعض الحالات للكشف عن احتمالية وجود مشكلة صحيّة في الغدّة الدرقيّة، أو وجود أحد العناصر المسؤولة عن تسارع دقات القلب في الدم.
  • اختبار الطاولة المائلة: لإجراء هذا الاختبار يقوم الشخص بالاستلقاء على طاولة مخصّصة، ثمّ يتمّ تحريك هذه الطاولة ومراقبة التغيّرات في ضغط الدم واستجابة القلب والأعصاب.
  • تخطيط صدى القلب: يقوم مبدأ عمل اختبار تخطيط صدى القلب (بالإنجليزية: Echocardiogram) على تصوير القلب باستخدام الموجات فوق الصوتيّة، ويمكن من خلال هذا الاختبار الكشف عن ضعف تدفّق الدم في أحد أجزاء القلب، أو وجود مشكلة في أحد صمّامات أو عضلات القلب.
  • التصوير بالأشعة السينيّة: (بالإنجليزية: Chest X-ray) يتمّ في هذا الاختبار تصوير منطقة الصدر باستخدام الأشعة السينيّة للكشف عن وجود تضخّم في عضلة القلب، أو وجود مشكلة صحيّة في الرئتين.


الوقاية من تسارع دقات القلب

يمكن الوقاية من الإصابة بتسارع دقات القلب من خلال اتّباع نمط حياة صحيّ، وتجنّب العادات التي قد تزيد من فرصة الإصابة بأحد أمراض القلب، وفيما يلي بيان لبعض النصائح التي يمكن اتّباعها للوقاية من تسارع دقات القلب أو الإصابة بأحد أمراض القلب الأخرى:[١]

  • المحافظة على وزن صحي: حيثُ إنّ الإصابة بالسُمنة أو زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • اتّباع نمط حياة صحيّ: من خلال ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام، واتّباع نظام غذائيّ صحيّ غني بالخضار والفواكه، والامتناع عن تناول الأطعمة الغنيّة بالدهون.
  • المحافظة على نسبة ضغط الدم والكوليسترول الطبيعيّة: من خلال الحرص على تناول الأدوية الموصوفة من قِبَل الطبيب بحسب التعليمات في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • تجنّب بعض العادات غير الصحيّة: يجب الحرص على الامتناع عن التدخين، وتناول الكحول، والتقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، لما لهذه المواد من تأثير في زيادة خطر الإصابة بأحد أمراض القلب.
  • السيطرة على التوتر: يمكن السيطرة على التوتر من خلال تعلّم بعض التقنيّات المختلفة، وتجنّب التعرّض للمواقف التي تزيد من التوتر.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tachycardia Symptoms & causes", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 6-9-2018. Edited.
  2. "Tachycardia", www.drugs.com, Retrieved 6-9-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Christian Nordqvist (29-11-2017), "Everything you need to know about tachycardia"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-9-2018. Edited.
  4. "Tachycardia Diagnosis & treatment", www.mayoclinic.org,8-3-2018، Retrieved 6-9-2018. Edited.