ما هي أضرار جوزة الطيب

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ٥ أبريل ٢٠١٨
ما هي أضرار جوزة الطيب

التسبب بتأثيرات نفسية عديدة

إنّ استهلاك كميات مرتفعة من جوزة الطيب يسبب العديد من التأثيرات النفسية، حيث إنّها تسبب الهلوسة، ومن النادر أن تسبب الغازات الناتجة عنها الموت، لكنها قد تسبب خفقاناً واختلاجات عديدة وألماً،[١] وقد تم ربط تناول جوزة الطيب لمدّة طويلة بجرعات تتراوح من 120ملغ أو أكثر وبشكل يومي بالإصابة بالهلوسة، بالإضافة إلى آثار جانبية إضافية تؤثر في العقل، حيث إنّ الناس الذين تناولوا كميات أكبر من جوزة الطيب أصيبوا بالغثيان وعدم انتظام دقات القلب وجفاف الفم وفقدان التوازن والتهيج بالإضافة إلى الهلوسة، بالإضافة إلى آثار جانبية خطيرة بما فيها الموت، فتناول من 5 إلى 20 غراماً من مسحوق جوزة الطيب، أي بما يعادل حبة إلى ثلاث حبات كاملة منها يسبب عدة تأثيرات نفسية.[٢]


الاحتواء على مادة مخدرة

لا توجد تجارب سريرية تدعم الجرعات العلاجية من جوزة الطيب، لكن ظهر أيضاً أنّ استهلاك من واحد إلى اثنين ملليغرام/ كيلوغرام من وزن الجسم يسبب تأثيرات على الجهاز العصبي المركزي، وقد تبين أنّ الجرعة تصبح سامة إذا أصبحت بمقدار 5 غرامات، كما لا يُنصح بتناولها المفرط من قبل الأشخاص الذين لديهم حالات نفسية.[٣]


التسبب بالإجهاض

تستخدم جوزة الطيب في زيادة تدفق دم الحيض، لذلك عند تناولها في الحمل فإنّها تسبب الإجهاض أو حدوث عيوب خلقية للجنين، خصوصاً أنّها تعمل في الجسم كمنشط عام، وبالإضافة إلى تأثيرها على الحمل فإنّها قد تسبب أيضاً التأثير على الرضاعة الطبيعية، إذ لا توجد العديد من الحقائق حول تأثيرها على الرضاعة، لذلك من باب الأمان يجب تجنب استخدامها في أثناء الرضاعة.[٢]


التداخلات الدوائيّة

قد يسبب تناول جوزة الطيب التداخل مع بعض الأدوية زيادة سرعة تفتيت الكبد لبعض الأدوية، وهذا يؤدي إلى حدوث بعض التغييرات والتأثيرات الجانبية، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص عند تناول أي أدوية مع جوزة الطيب، ومن الأمثلة على الأدوية التي يتعارض تناولها مع جوزة الطيب: chlorzoxazone، ودواء Bufuralol، بالإضافة إلى Theophylline وغيرها، وأيضاً دواء ((Phenobarbital (Luminal) يتفاعل مع جوزة الطيب وتقلل من فعاليته.[٢]


التسبب بردود فعل سلبيّة

ظهرت بعض ردود الفعل السلبية عند تناول جوزة الطيب كالتهاب الجلد التماسي، كما ظهرت بعض حالات الإصابة بالحساسية نتيجة احتوائها على المادتين الكيميائيتين limonene وEugenol اللتين تثيران الحساسية، بالإضافة إلى مرض الربو، وظهور الطفح الجلدي الأحمر، كما تم إثبات حدوث تفاعلات الجلوبيلوين المناعي E فيها، كما سُجلت حالات من الذهان الحاد وحالات من النوبات المشابهة لمضادات الكولين، والتي تكون مصحوبة بعدد كبير من الأعراض، وقد حدثت التأثيرات هذه بعد مرور نصف ساعة إلى ثماني ساعات من تناول جوزة الطيب، وتتميز بالطفح الجلدي وحدوث نقص في إفراز اللعاب وتذبذب دقات القلب وحدوث أعراض عديدة في الجهاز الهضمي مثل آلام البطن والشعور بالغثيان والقيء، بالإضافة إلى الإصابة بالحمى، وحدوث تأثيرات على الجهاز العصبي المركزي مثل الخوف أو القلق، مع وجود بعض الشك بإمكانية حدوث توسع لحدقة العين، لكن من النادر حدوث وفاة نتيجة تناول كميات كبيرة من جوزة الطيب.[٣]


المراجع

  1. "Nutmeg", www.britannica.com,12-6-2017، Retrieved 17-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "NUTMEG AND MACE", www.webmd.com, Retrieved 29-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Nutmeg", www.drugs.com, Retrieved 17-3-2018. Edited.