ما هي أعراض الفشل الكلوي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
ما هي أعراض الفشل الكلوي

الكلى

يحتوي جسم الإنسان على كليتين اثنتين، تقعان في تجويف البطن من الخلف، على جانبي العمود الفقريّ، وتقوم الكلى بالعديد من الوظائف الحيويّة في جسم الإنسان، أبرزها تنقية الدم من الفضلات ومخلفات عملية الأيض، مثل الكرياتينين (بالإنجليزية: Creatinine)، ونيتروجين اليوريا (بالإنجليزية: Urea nitrogen)، كما تعمل على التحكم بتوزيع السوائل في الجسم، إضافة إلى دورها في تنظيم مستوى الكهارل في الجسم، مثل الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والفسفور، وتنظيم نسبة حموضة الدم. وتُعدّ الكلى أيضاً مسؤولة عن إفراز هرمون الإريثروبويتين (بالإنجليزية: Erythropoietin)، الذي يعمل على تحفيز نخاع العظم (بالإنجليزية: Bone marrow) لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالإضافة إلى ذلك تقوم الكلى بإنتاج الكالسيتريول (بالإنجليزية: Calcitriol)، وهو الشكل النشط من فيتامين د الضروري لصحة العظام.[١][٢]


الفشل الكلوي

يمكن تعريف الفشل الكلويّ (بالإنجليزية: Kidney Failure) بفقدان الكلى قدرتها على تنقية الدم من المخلّفات الأيضيّة بشكلٍ كاف، كما يكون مصحوباً بضعف قدرة الكلى على القيام بالمهام الأخرى التي تمّ ذكرها سابقاً، ويوجد العديد من الأسباب المختلفة التي قد تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلويّ، وقد تحدث الإصابة بالفشل الكلويّ بشكلٍ مفاجئ أو سريع، ويُطلق عليه في هذه الحالة مصطلح الفشل الكلويّ الحاد (بالإنجليزية: Acute renal failure)، أو قد تحدث الإصابة بشكلٍ تدريجيّ وعلى مدى فترة زمنيّة طويلة، ويُطلق عليه في هذه الحالة مصطلح الفشل الكلويّ المزمن (بالإنجليزية: Chronic renal failure). وتجدر الإشارة إلى أنّ الفشل الكلويّ الكامل لا يحدث إلّا في حال تضرّر كلا الكليتين بشكلٍ كبير، أمّا في حال كان الضرر الحاصل محصوراً في كلية واحدة فإنّ الشخص يستطيع العيش من خلال كلية واحدة فقط بشكلٍ طبيعيّ.[١][٢]


أعراض الفشل الكلوي

هناك العديد من الأعراض المختلفة التي قد تصاحب الإصابة بالفشل الكلويّ، وغالباً ما تبدأ هذه الأعراض بالظهور بشكلٍ تدريجيّ، أو لا يشعر بها الشخص نهائيّاً في بعض الحالات، وقد تظهر بعض أعراض الفشل الكلويّ المتقدّم أيضاً نتيجة حدوث عدد من المشاكل الصحيّة الأخرى، وفي ما يلي بيان لبعض الأعراض التي قد تصاحب الإصابة بالفشل الكلويّ:[٣][٤]

  • انتفاخ أجزاء مختلفة من الجسم، غالباً ما يكون الانتفاخ في القدمين، والساقين، والكاحلين.
  • ملاحظة انخفاض كميّة وعدد مرّات التبوّل.
  • المعاناة من الدوخة والإرهاق، خصوصاً أثناء النهار.
  • المعاناة من صعوبة النوم ليلاً.
  • المعاناة من ضيق في التنفّس، دون وجود سبب مبرّر.
  • الشعور بالحكة في الجسم.
  • المعاناة من التشنّجات العضليّة، أو الخدر، والتعب.
  • الشعور بألم، وخشونة في المفاصل.
  • المعاناة المستمرّة من الغثيان.
  • فقدان الشهية والرغبة في تناول الطعام، والذي بدوره يؤدي إلى فقدان الوزن.
  • المعاناة من صعوبة التركيز، والتشوّش، وبعض مشاكل الذاكرة.
  • الشعور بألم، أو ضغط في منطقة الصدر.
  • المعاناة من الصداع المتكرّر.
  • الدخول في غيبوبة.


أسباب الفشل الكلوي

تتعدّد أسباب حدوث الفشل الكلويّ، حاداً كان أو مزمناً، فمنها ما يكون سبباً في تقليل كمية الدم الواصل إلى الكلى، ومنها ما يحول دون تصريف البول بشكلٍ طبيعيّ، إضافة إلى استخدام بعض الأدوية التي قد تُحدِث ضرراً على الكلى، وفي ما يلي بيان لبعض هذه الأسباب:[٤]

  • المعاناة من أمراض القلب، مثل التعرض لنوبة قلبية (بالإنجليزية: Heart attack).
  • المعاناة من الجفاف.
  • التعرض للحرق الشديد.
  • الإصابة بسرطان البروستات، أو القولون، أو المثانة، أو عنق الرحم، ممّا قد يؤدي إلى انسداد مجرى البول.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بمرض التهاب كبيبات الكلى (بالإنجليزية: Glomerulonephritis)، وهي الأوعية الدمويّة الصغيرة الموجودة في الكلى.
  • الإصابة بفشل الكبد (بالإنجليزية: Liver failure).
  • الإصابة بردّ فعل تحسسيّ.
  • المعاناة من أحد أنواع العدوى الشديدة، مثل تعفّن الدم (بالإنجليزية: Sepsis).
  • تشكّل خثرة دمويّة في أحد أجزاء الجهاز البوليّ.
  • الإصابة بالتهاب الأوعية الدمويّة (بالإنجليزية: Vasculitis).
  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتيّة، مثل مرض الذئبة (بالإنجليزية: Lupus)، ومرض تصلّب الجلد (بالإنجليزية: Scleroderma).
  • المعاناة من حصى الكلى (بالإنجليزية: Kidney stones).
  • تناول بعض الأدوية، مثل تلك المستخدمة في العلاج الكيميائي للسرطان، وبعض أنواع المضادات الحيويّة (بالإنجليزية: Antibiotics)، والأدوية المضادة للالتهاب (بالإنجليزية: Anti-inflammatory drugs)، بالإضافة إلى التعرّض لبعض الصبغات والمواد المستخدمة في التصوير الإشعاعيّ.


علاج الفشل الكلوي

هناك العديد من الطرق المختلفة المستخدمة في علاج الفشل الكلويّ، ويهدف علاج الفشل الكلويّ إلى إيقاف الضرر الحاصل على الكلى ومنع تقدّم المرض، كما أنّ بعض طرق العلاج تستهدف القضاء على مسبّب الفشل الكلويّ، ومن الضروري أيضاً الحفاظ على ضغط الدم ومستوى السكر ضمن المستويات الطبيعية، وذلك نظراً للضرر الكبير الذي يلحقه ارتفاعهما بالكلى، كما ينصح الأطباء باتباع حمية غذائية خاصة، تحتوي على نسب قليلة من الصوديوم والبوتاسيوم، ومن الطرق الأخرى المستخدمة في العلاج ما يلي:[٢][٤]

  • غسيل الكلى: يتمّ غسيل الكلى (بالإنجليزية: Dialysis) من خلال الاستعانة بآلة تقوم بوظيفة الكلى المتمثلة بتنقية الدم، وهناك عدّة أنواع من هذه الآلات يتمّ استخدامها بحسب حالة المريض، ولا يُعدّ غسيل الكلى علاجاً نهائيّاً للفشل الكلويّ، إلّا أنّه يساعد على تحسين حياة المريض إذا ما تمّ إجراؤه بشكل منتظم.
  • زراعة الكلى: (بالإنجليزية: Kidney transplant) وهي طريقة فعّالة في علاج الفشل الكلويّ، وقد تساعد المريض على الحصول على حياة طبيعيّة مرّة أخرى دون الحاجة إلى القيام بغسيل الكلى.
  • العلاج بالأدوية: يقتصر دور الأدوية في علاج الفشل الكلويّ على علاج بعض المشاكل الصحية المصاحبة للفشل الكلويّ، مثل تناول الأدوية التي تقلّل من مستوى الفسفور في الدم، مثل كربونات الكالسيوم (بالإنجليزية: Calcium carbonate)، والكالسيتريول (بالإنجليزية: Calcitriol)، والأدوية المحفّزة لإنتاج خلايا الدم الحمراء، ومكمّلات الحديد، إضافة إلى أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، وبعض الفيتامينات.


فيديو ما هي أعراض بداية الفشل الكلوي

الفشل الكلوي من أخطر الأمور التي قد تصيب الجسم، فما هي أولى الأعراض التي قد تشير إليه؟ شاهد الفيديو لتعرف الإجابة :

المراجع

  1. ^ أ ب "Overview of Kidney Failure", www.msdmanuals.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Kidney Failure", www.medicinenet.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  3. "Kidney Failure", www.niddk.nih.gov, Retrieved 19-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "kidney failure", www.healthline.com, Retrieved 19-8-2018. Edited.