ما هي أعراض المرارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
ما هي أعراض المرارة

المرارة

تُعتبر المرارة (بالإنجليزية: Gallbladder) أحد أعضاء الجسم، وتقع في الجزء العلوي من الجهة اليمنى من البطن، أي تحت الكبد مباشرة، ويصل طولها إلى ما يُقارب عشرة سنتيمتراً، وشكلها كشكل حبة الإجاص، وتكمن وظيفة المرارة الرئيسية في تخزين العصارة الصفراء (بالإنجليزية: Bile) التي تُعدّ خليطاً من الكولسترول، والدهون، والسوائل، وإنّ هذه العصارة سرعان ما يتمّ إيصالها إلى الأمعاء الدقيقة للمساعدة على هضم الدهون عندما يتطلب الأمر، وهذا ما يجعل عملية امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون وكذلك المواد الغذائية الدهنية أو المحتوية على الدهون أمراً سهلاً، ويجدر بيان أنّ هناك مجموعة من الأمراض التي قد تُصيب المرارة، وترتفع فرصة الإصابة بهذه الأمراض في حال المعاناة من أيّ منها فيما سبق، وعلى الرغم من أنّ أغلب أمراض ومشاكل المرارة لا تتسبب بوفاة المصاب، إلا أنّها قد تؤدي إلى مشاكل صحية حقيقية، وعليه لا بُدّ من مراجعة الطبيب المختص في حال المعاناة من أيّ منها تجنّباً لتفاقم الحالة.[١]


أعراض المرارة

هناك مجموعة من الأعراض والعلامات المختلفة التي قد تظهر على الشخص في حال معاناته من مشاكل المرارة، يمكن بيان أهمّ هذه الأعراض فيما يأتي:[٢]

  • الشعور بألم في البطن: وغالباً ما يكون هذا الألم في منتصف أو الجزء العلوي من الجهة اليمنى من البطن، وكذلك يمكن أن يكون في الصدر والظهر، وعلى الرغم من أنّ أغلب حالات المعاناة من مشاكل المرارة يُصاحبها الشعور بألم بين الفينة والأخرى، إلا أنّ أهل العلم قسموا الآلام المصاحبة للمرارة إلى آلام خفيفة غير منتظمة، وآلام شديدة متكررة الحدوث.
  • الغثيان والتقيؤ: إنّ أغلب مشاكل المرارة تكون مصحوبة بشعور المصاب بالغثيان الذي قد يصل حدّ التقيؤ، ومن الجدير بالذكر أنّ مشاكل المرارة قد تتسبب بمعاناة الشخص من اضطرابات طويلة الأمد على مستوى الجهاز الهضميّ، الأمر الذي يتسبب بشعوره بالغثيان بشكلٍ متكرر ومستمر.
  • الحُمّى والقشعريرة: عادةً ما يُرافق مشاكل المرارة وخاصة عدوى المرارة (بالإنجليزية: Gallbladder Infection) ظهور أعراض الحمّى والقشعريرة.
  • تغير العادات الإخراجية: ومثال ذلك المعاناة من الإسهال المتكرر، وعليه يمكن القول إنّ الإصابة بالإسهال غير المُبرّر وبشكلٍ متكرر قد يدل على المعاناة من مشاكل المرارة المزمنة، هذا وقد تبين أنّ تغير لون البراز ليُصبح أفتح يدل على وجود مشكلة في القناة الصفراء (بالإنجليزية: Bile Duct).
  • تغير في البول: قد يُصاحب مشاكل المرارة وأمراضها تغير لون البول، إذ يُصبح أكثر قتامة، وقد يدل لون البول الداكن على انسداد القناة الصفراء.
  • اليرقان: (بالإنجليزية: Jaundice)، ويُعرّف على أنّه اصفرار لون الجلد نتيجة وجود اضطراب إمّا في الكبد، وإمّا في القناة الصفراء مثل انسدادها بسبب وجود الحصى.


أمراض المرارة

هناك العديد من المشاكل الصحية التي قد تُصيب المرارة كما أسلفنا، يمكن بيان بعض منها فيما يأتي:[٣]

  • حصى المرارة: (بالإنجليزية: Gallstones)، تحدث هذه المشكلة نتيجة انسداد الطريق الموصل إلى القناة الصفراء والمرارة، وذلك إمّا بجزيئات العصارة الصفراء أو بعض مكونات الدم مثل البيليروبين (بالإنجليزية: Bilirubin)، ويمكن أن تتكوّن حصى المرارة أيضاً نتيجة عدم تفريغ المرارة لمحتوياتها على الوجه المطلوب، وعلى الرغم من احتمالية إصابة أي شخص بحصى المرارة، إلا أنّ هناك مجموعة من العوامل التي تزيد هذا الخطر، منها:
    • السمنة وزيادة الوزن عامة.
    • التقدم في العمر، وخاصة بعد بلوغ الستين.
    • الإصابة بالسكري.
    • تناول الأدوية المحتوية على هرمون الإستروجين.
    • الجنس؛ فقد تبيّن أنّ النساء أكثر عُرضة للإصابة بحصى المرارة.
    • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بحصى المرارة.
    • المعاناة من بعض المشاكل الصحية مثل السرطان أو داء كرون.
  • التهاب المرارة: (بالإنجليزية: Cholecystitis)، ويُعدّ أكثر مشاكل المرارة شيوعاً، ويجدر بيان أنّ التهاب المرارة قد يكون حاداً وقد يكون مزمناً، وغالباً ما يحدث التهاب المرارة الحاد نتيجة الإصابة بالحصى، وهذا لا يمنع حدوثه بسبب الإصابة بالأورام وبعض المشاكل الصحية الأخرى، وأمّا بالنسبة لالتهاب المرارة المزمن، فغالباً ما يحدث نتيجة التعرّض لنوبات متكررة من الالتهاب الحاد.
  • التهاب الأوعية الصفراوية المصلب: (بالإنجليزية: Sclerosing Cholangitis)، وتتمثل هذه الحالة بتكوّن النسيج الندبي على القناة الصفراء وما تبعها، وذلك نتيجة إصابتها بالالتهاب أو تعرّضها للتلف، ويجدر بيان أنّ السبب الكامن وراء الإصابة بهذه المشكلة غير معروف إلى الآن.
  • سرطان المرارة: (بالإنجليزية: Gallbladder cancer)، على الرغم من احتمالية إصابة المرارة بالسرطان، إلا أنّ هذا الأمر نادر الحدوث، وتجدر الإشارة إلى أنّ حصى المرارة تُعدّ من عوامل الخطر التي تزيد فرصة الإصابة بسرطان المرارة، وعلى أية حال فإنّ حالات سرطان المرارة عادة ما يصعب علاجها لأنّ تشخيصها يكون في الغالب في المراحل المتقدمة من المرض.
  • غرغرينا أو أُكال المرارة: (بالإنجليزية: Gangrene of the gallbladder)، وتحدث هذه المشكلة في حال انقطاع أو إعاقة مجرى الدم الخاص بالمرارة، ومن الجدير بالذكر أنّ التهاب المرارة الحادّ يُعدّ من أكثر المُسبّبات لهذه المشكلة، ومن العوامل التي تزيد خطر الإصابة بهذا النوع من المضاعفات: الإصابة بمرض السكري، وتجاوز الرجال الخامسة والأربعين من العمر.
  • أورام المرارة الحميدة: (بالإنجليزية: Gallbladder polyps)، وتُمثل هذه الأورام نمواً زائداً على المرارة، وعادة ما تكون حميدة، ولكنها قد تُصبح سرطانية، وعليه يُنصح بإزالتها في حال كان طولها يزيد عن 1 سم.


المراجع

  1. "Identifying Gallbladder Problems and Symptoms", www.healthline.com, Retrieved September 23, 2018. Edited.
  2. "What are the most common gallbladder problems?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved September 23, 2018. Edited.
  3. "Gallbladder Disease", www.healthline.com, Retrieved September 23, 2018. Edited.


فيديو عن أعراض المرارة

للتعرف على أعراض المرارة شاهد الفيديو.