ما هي أعراض انزلاق الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٤
ما هي أعراض انزلاق الظهر

إنزلاق الظهر أو الإنزلاق الغضروفي هو أحد الحالات الطبية التي تنتشر بين كبار السن و المصابين بالسمنة ، و يتم علاجها عن طريق العديد من الوسائل التي أصبحت أكثر سهولة مع التقدم التكنولوجي الذي يشهده القطاع الطبي . كما يمكن أن يصاب بإنزلاق الظهر أي شخص دون وجوب شرطي السن أو الوزن الزائد ، حيث يمكن أن تحدث تلك الحالة كنتيجة لحوادث المركبات أو نتيجة رفع أشياء ثقيلة بطريقة خاطئة ، و ربما بسبب القيام بحركات مفاجئة و عنيفة تؤدي إلى إيذاء العمود الفقري . و في الغالب يزيد استعداد الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة و يغلب على أعمالهم الطابع المكتبي للإصابة بحالات الإنزلاق في الظهر . يتكون الظهر من العمود الفقري الذي يعمل كدعامة أساسية لحركة الإنسان ، فهو المسئول عن حركة جميع الأطراف في الإنسان بسبب النخاع الشوكي الموجود في داخله و الخلايا العصبية الناقلة لأوامر الحركة ، كما أن عظام العمود الفقري هي المسئولة عن انتصاب جسم الإنسان و قدرته على تحمل الضغط و الإنحناء . و يتكون العمود الفقري كما هو واضح من اسمه من فقرات أولها في منطقة العنق ، و آخرها عند أسفل الحوض . و يتم تقسيم تلك الفقرات إلى فقرات عنقية ، و فقرات صدرية ، و فقرات قطنية ، و فقرات عجزية ، و في النهاية فقرات عصعصية .


و يمكن أن يحدث إنزلاق الظهر في أي منطقة من مناطق العمود الفقري ، و يكون الإنزلاق عبارة عن تحرك لغضاريف الجيلاتينية الموجودة بين الفقرات من مكانها ، مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب و جذور الأعصاب التي توجد داخل العمود الفقري و حدوث تهيج في النخاع الشوكي ، مما يسبب آلاماً حادة و شعور بالخدر في الأطراف أحياناً و ربما ضعف في حركات الأطراف في بعض الحالات .


و أعراض إنزلاق الظهر تختلف حسب المكان الذي حدث فيه الإنزلاق ، أي بحسب موقع الفقرة في العمود الفقري ، فنجد أن الإنزلاق في الفقرات العنقية يؤدي إلى الشعور بآلام حادة في العنق و الكتف ، و يزداد هذا الألم مع حركة الرقبة بشكل خاص . أما في منطقة أسفل الظهر و هي المنطقة الأشهر و الأكثر تضرراً ، فتكون أعراض الإصابة عبارة عن آلام شديدة في أسفل الظهر قد تمتد إلى الساقين ، و عدم القدرة على المشي أو الوقوف لأوقات طويلة ، و الشعور بخدر و تنميل في القدمين .