ما هي أعراض تضخم القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٢ ، ١٤ يوليو ٢٠١٦
ما هي أعراض تضخم القلب

تضخم القلب

يعدّ تضخم القلب أو كما يُسمّى في ميدان الطب Cardiomegaly أحد أكثر المشاكل الصحيّة خطورةً، والتي تُشكّل تهديداً حقيقياً على حياة البشر وخاصة الأشخاص الكبار في السن، وتنتج هذه المشكلة عن عددٍ من المُسبّبات والعوامل، وتُرافقها مجموعة من الأعراض التي تنذر بحدوثها، علماً أنّ تضخّم القلب يتمثّل في زيادة كبيرة وتضخم في حجم القلب عن الوضع الطبيعي، وذلك بسبب زيادة سماكة الجدار العضلي المبطّن للقلب، ممّا يؤدّي إلى تراجع قوته وكفاءته في ضخ الدم إلى كافة أنحاء الجسم، وبالتالي حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة، من خلال التأثير السلبي على كافة العمليات الحيوية في الجسم، وفيما يلي كل ما يتعلق بهذا الجانب، فضلاً عن استعراض أبرز الطرق الوقائية الكفيلة بالتقلّيل من احتمالية التعرض لهذه المشكلة.


أعراض تضخم القلب

  • زيادة كبيرة في الوزن.
  • شحوب في لون الجلد والبشرة.
  • ضعف وتعب عام، وإجهاد بدني ملحوظ عند أداء أي نشاط.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإصابة بالوذمة.
  • ظهور تورّمات في القدم.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • سعال متواصل.
  • أوجاع كبيرة في الصدر.
  • مشاكل أخرى في القلب.


أسباب تضخّم القلب

  • تعتبر العوامل الوراثية من الأسباب التي تزيد من حدة هذه المشكلة.
  • مشاكل ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الضغط الرئوي المرتفع.
  • الأنيميا.
  • الفشل الكلوي.
  • العدوات الفايروسية الخطيرة.
  • مرض الشريان التاجي.


تشخيص تضخّم القلب

  • إجراء الفحوصات السريرية الطبية.
  • التصوير عبر الأشعة السينية أو كما تُسمى بالـ X-ray.
  • تخطيط القلب أو ECG.
  • التصوير المقطعي المحوسب أو CT.
  • الرنين المغناطيسي أو MRI.
  • فحص ضغط الدم.
  • عملية قسطرة القلب.


الوقاية من تضخم القلب

من منطلق أنّ درهم وقاية خير من قنطار علاج، يجب الالتزام بالإرشادات التالية:

  • تناول كميات كافية من الماء، بمعدّل يترواح ما بين أربعة إلى ستة أكواب يومياً.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومستمر، وبمعدّل لا يقل عن مرتين في الأسبوع.
  • خفض الوزن الزائد، وذلك باتباع الحميات الغذائية التي يمكن من خلالها الإكثار من الألياف والخضروات والفواكه.
  • تجنب تناول الحلويات بكثرة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.
  • تجنّب مثيرات القلق والتوتر، والابتعاد عن مسببات الاكتئاب.
  • الابتعاد تماماً عن التدخين.
  • تجنب تناول المشروبات الروحية.
  • التقليل من الملح في الطعام.


تنويه: يجدر الذكر بأنّ علاج هذه المشكلة الصّحية يعتمد بصورة مباشرة على المُسبّب الرئيسي الذي يقف وراء حدوثها، ومن خلال ضبط معدّل ضغط الدم في الجسم.