ما هي درجة حرارة الجسم العادية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٨ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي درجة حرارة الجسم العادية

درجة حرارة الجسم العادية

لجسم الانسان وكأي شيء آخر، معدلٌ طبيعي للحرارة الداخلية والتي تتراوح بين 36.5 – 37.5 درجة مئوية، وتعتبر درجة الحرارة 36.8 هي الدرجة الأمثل والتي عندها تقوم أعضاء حسم الإنسان بأفضل أداءٍ ممكن. ويعمل جسم الإنسان جاهدا على المحافظة على حرارته ضمن الحدود الطبيعية من خلال الافرازات الهرمونية للغدة تحت المهادية (Hypothalamus) ، بالإضافة إلى الدور الكبير الذي يلعبه الجلد في عملية تنظيم الحرارة.


يمكن قياس درجة حرارة الحسم من خلال استخدام ميزان الحرارة بأنواعه المختلفة سواءً كان زئبقياً أم إلكترونياً، عن طريق وضعه عدّة دقائق في الفم، أو تحت الإبط، أو فتحة الشرج، كما أنّ هناك أنواعاً من الموازين التي تقيس الحرارة عن طريق الأذن أو جبهة الرأس، فإذا كانت درجة الحرارة أعلى من 38 درجة مئوية فهذا يعني أنّ الشخص يعاني من ارتفاع الحرارة.


أسباب ارتفاع درجة الحرارة

السبب الأول والرئيسي لارتفاع درجة الحرارة هو الالتهاب، والذي من الممكن أن يكون محلياً أيّ في مكانٍ محدد من الجسم أو في أكثر من موضع، هذا بالإضافة إلى استعمال المضادات الحيوية وبعض الأدوية الخاصة بالحساسية، كما أنّ تعرض الإنسان للإصابة أو التعرّض لحادث ما قد يسبب ارتفاع درجة الحرارة خصوصاً اذا حدث ضررٌ للغدة تحت المهادية التي تلعب الدور الرئيسي في تنظيم الحرارة. وغالبا ما يتمّ علاج ارتفاع الحرارة من خلال استخدام الأدوية الخافضة للحرارة مع أهمية مراعاة معالجة السبب المؤدي لارتفاعها.


أسباب انخفاض درجة الحرارة

يحدث انخفاض درجة الحرارة عندما تكون قراءة الميزان أقلّ من 35 درجة مئوية، ويمكن اعتبار هذه الحالة من إحدى الحالات الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان؛ اذ إنّ قدرة أعضاء الجسم على أداء وظائفها الطبيعية تتأثر وقد تصل إلى الفشل الكامل، وإنّ أكثر أعضاء جسم الإنسان حساسية لانخفاض درجة الحرارة هي القلب والجهاز العصبي.


تتمثل أهمّ الأسباب المؤدية لانخفاض درجة حرارة الجسم في التعرض إلى الطقس البارد، أو ملامسة الجسم لمياه باردة لفترةٍ طويلة من الزمن، بالإضافة إلى أسباب أخرى تشمل: تسمم الدم، أو مرض السكري، أو أمراض الغدة الدرقية، والأطفال وحديثي الولادة أكثر عرضةً لانخفاض درجة حرارة الجسم؛ نظراً لاتساع مساحة الجسم والنضوج غير الكامل للغدة تحت المهادية؛ لذلك فإنّ أولى الخطوات في معالجة انخفاض درجة حرارة الجسم تتمثل في تدفئة الجسم بعيداً عن الطقس البارد إلى حين الوصول إلى المستشفى لمعالجة السبب المؤدي لانخفاضها.