ما هي شروط وجوب الصيام

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٨
ما هي شروط وجوب الصيام

شروط وجوب الصوم

يُقصد بشروطِ الصوم الأمورُ التي إذا ما توافرت ألزمت وجوبَ الصوم، فهي تتعلّق بذمّة الصائم، فإذا لم يكن أحدُ هذه الشروط متوفراً فوقتئذ لا يكون الصيامُ واجباً،[١]وشروطُ الصيام ستة، فإذا ما وُجدت وجبَ الصيامُ على الإنسان، وهذه الشروط هي:[٢]

  • الإسلام، فلا وجوبَ للصيام على الكافر، ولا صحّةَ فيه، وإذا أسلمَ فلا وجوبَ للقضاء، بيد أنّ الكافر يُعاقب على كفره، وتركِه شريعة الإسلام، أمّا إذا أسلم وقت الصيام فعليه بالإمساك، فقد أصبحَ من أهل الوجوب.
  • البلوغ، فلا صيامَ على العبد حتى يبلغَ، أمّا إذا كان له طاقة على الصيام فعلى وليّ الأمر أن يدفعَه إلى ذلك، والهدفُ من ذلك التدريب، فإذا كان فيه ضرر فلا حرج في إفطاره، ويختلف البلوغ بين الرجل والمرأة، بيد أنّ المتوسط قرابةُ خمسَ عشرةَ سنة.
  • العقل، فالجنون رافع للقلم عن صاحبه حتى يعقل، فلا وجوبَ على المجنون في الصيام، أمّا إذا كان يفقدُ العقلَ أحياناً، ويصحو أحياناً، فعليه الصيامُ وقتَ الصّحوة.
  • المقدرة، فمن عجِزَ عن الصوم لم يجب عليه، إلّا أنّه إذا أصبح لديه المقدرةُ بعد ذلك كان عليه القضاء، أمّا من كان عجزُه دائماً فعليه إطعام كلّ يوم مسكيناً.
  • الخلو من الموانع، وهذا الشّرط خاصّ بالنساء، والمرتبط بالحيض والنّفاس، فهنا لا يجب الصيام، بل يصلُ لعدم جوازه، فيما يجب القضاء.
  • الإقامة، فمن كان مسافراً سقط عنه وجوبُ أداء الصيام، وعليه أن يقومَ بالقضاء.


شروط صحة الصيام

يُميّز العديدُ من العلماء بين شروط الوجوب للصوم وشروط الصحة للصوم، وهذه الشروط هي:[٣]

  • النيّة، حيث لا يصحّ الصيامُ دون النية، وتكون من الليل.
  • التمييز، فلا صحّةَ لصيام من لا يُميّز معنى العبادات، ومقصدَها كالأطفال.
  • الزمان، حيث إنّ هناك أياماً لا يُقبل فيها الصوم، وقد يكون محرّماً، كأيّام العيد على سبيل المثال.


أقسام الصوم

يُقسمُ الصومُ إلى قسمين، ويرجع هذا التقسيم إلى شرعيته وهما:[٤]

  • الصوم المأمور به في الشرع، وهو الصوم الواجبُ بأصل الشرع، وينفرد به شهر رمضان المبارك، والصوم الواجب بسبب المُكلّف كصوم النّذر والقضاء، بالإضافة إلى الصوم المحبّب، كالتطوّع، وصيام ستة من شوّال، ويوم عرفة.
  • الصوم المنهيّ عنه في الشرع، وقد يكون هذا الصوم مُحرّماً كصيام يومي العيدين، أو يكون صوماً مكروهاً كصيام يوم عرفة لمن هو في الحجّ.


المراجع

  1. خالد بن عبد الرحمن بن علي الجريسي، الصوم جنة، صفحة 69-70، جزء 1. بتصرّف.
  2. سعيد بن وهف القحطاني (2010)، الصيام في الإسلام في ضوء الكتاب والسنة (الطبعة الثانية)، السعودية: مركز الدعوة والإرشاد، صفحة 82-92، جزء 1. بتصرّف.
  3. "شروط صحة ووجوب الصوم"، fatwa.islamweb.net، 2003-1-4، اطّلع عليه بتاريخ 12-9-2018. بتصرّف.
  4. "تعريفُ الصَّوم، وأقسامُه، وفضائِلُه، والحِكمةُ مِن تَشريعِه"، dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 12-9-2018. بتصرّف.