ما هي عاصمة دولة ماليزيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٨
ما هي عاصمة دولة ماليزيا

عاصمة دولة ماليزيا

كوالالمبور هي العاصمة الرسمية لدولة ماليزيا، وهي أكبر مدينة فيها، وتلقب مدينة كوالالمبور باسم قلب ماليزيا، وموقعها في ولاية سيلانغور وسط غرب شبه جزيرة ماليزيا، وهي من الأراضي الاتحادية وتعدّ موطناً للبرلمان والمقر الرسمي للملك الماليزي، كما تتركز فيها معظم الأعمال الثقافية والاقتصادية والتجارية للدولة.[١]


السياحة في كوالالمبور

تمتلك مدينة كوالالمبور العديد من الأماكن السياحية المختلفة، نذكر بعضاً منها فيما يلي:[٢]

  • برجا بتروناس التوأم، وهو من أكثر المعالم التاريخية المعروفة في هذه المدينة، ويبلغ ارتفاعه 451.9.
  • حوض السمك أكواريا كلسك، وهو يقع قريباً من الأبراج ويحتوي على أكثر من 5000 نوع من أنواع الأسماك المختلفة.
  • مسجد جامك الذي اعتُبر مسجداً وطنياً في عام 1909م، وتظهر فيه الفنون المغربية في البناء الرائع والجميل.
  • متحف الفنون الإسلامية وهو يحتوي على العديد من التحف المختلفة التي تتعلق بالتاريخ الإسلامي بما فيها القطع الأثريّة والكتب الممتنوعة، ويحتوي هذا المتحف على اثنتي عشرة صالة مخصصة للعرض.
  • المتحف الوطني الذي يُقَدَّم فيه معارضاً دوريةً للتحدث حول التاريخ والثقافة العريقة لدولة ماليزيا.
  • الحدائق النباتية ذات المناظر الرائعة.
  • مراكز التسوق المختلفة التي تعد من عوامل الجذب السياحية المهمة في مدينة كوالالمبور.


موجز عن تاريخ كوالالمبور

احتلت دولة اليابان مدينة كوالالمبور في الحرب العالمية الثانية، وفي السنوات التي تَلت الحرب قادت الشيوعية حركات من التمرد الطويلة والتي أسفرت عن زيادة ملحوظة في عدد سكان هذه المدينة، في عام 1957م أصبحت مدينة كوالالمبور عاصمة اتحاد مالايا، ثم عاصمة لدولة ماليزيا في عام 1963م، وخلال سنوات من التنمية الاقتصادية التي رافقها ازدياد ملحوظ وكبير في عدد للسكان إذ بلغ عدد سكان مدينة كوالالمبور نصف مليون نسمة في أواسط الستينيات، وفي أوائل الثمانينيات أصبح عدد السكان مليون نسمة، وأدى النمو السكاني المتزايد إلى تراجع في إدارة مكاتب الحكومة الماليزية المنتشرة في أنحاء المدينة، واتخذت اجراءاً بنقل العديد من المكاتب الاتحادية إلى مدينة بوتراجايا والتي تبعد جنوب مدينة كوالالمبور حوالي 25 كيلومتراً، وقد حافظت كوالالمبور على كونها عاصمة للدولة الماليزية، وأصبحت مدينة بوتراجايا المركز الإداري للدولة.[٣]


أنشأت مستوطنة في عام 1857م مكونة من 87 عاملاً من عمال المناجم الصينية، والتي عملت على إنشاء مجتمع استرتيجي متكامل وأصبح نهر ديان مركزاً معتمداً لجمع القصدير، على الرغم من موقعه الملوث بالملاريا، بالإضافة إلى بناء السكك الحديدية لكلانغ كوالالمبور، وبناء عدة مباني من الطوب و البلاط كإجراء وقائي ضد الحريق وكمساعدة لتحسين الوضع الصحي.[٣]


المراجع

  1. Benjamin Elisha Sawe (25-04-2017), "What Is The Capital Of Malaysia?"، worldatlas, Retrieved 06-02-2018. Edited.
  2. "Kuala Lumpur Map", mapsofworld, Retrieved 26-02-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Kuala Lumpur", britannica, Retrieved 06-02-2018. Edited.