ما هي فاكهة جريب فروت

تهاني الجزازي

تدقيق المحتوى تهاني الجزازي، بكالوريوس تغذية وتصنيع غذائي - كتابة
آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٣٠ أغسطس ٢٠٢٠

ما هي فاكهة جريب فروت

الجريب فروت

يُعدّ الجريب فروت أو ما يُسمى بالزنباع، أو الكريفون؛ أحدَ أصناف الفواكه الحمضية، ويمتاز بشكله الدائري وحجمه الكبير، وتنمو ثمار هذه الفاكهة على شكل عناقيد مُماثلة للعنب، وتمتلك العديد من الأصناف مثل: الأنواع بيضاء اللبّ، أو التي تمتلك لبّاً ورديّاً، وتحتوي بعض أنواعه على البذور، بينما تخلو بعضها منها، ويستخرج زيت الجريب فروت العطريّ من قشرته عبر عملية تُدعى بالزيت المعصور على البارد (بالإنجليزية: Cold-pressing)،[١][٢] ويعتقد العلماء أنّ هذه الفاكهة مُهجنةٌ من البوملي والبرتقال، وعليه فقد سُمّي (الاسم العلمي: Citrus X paradisi)، وبحلول عام 1980 شكّل الجريب فروت أهم المحاصيل التي تُصدّرها فلوريدا وكانت اليابان هي المُستورد الرئيسي لها، ثم أصبح الجريب فروت من المحاصيل التي تُزرع في العديد من البلدان، مثل: المكسيك، والأرجنتين، وقبرص، والمغرب، وبعض مناطق أمريكا الجنوبية.[٣]


ويُمكن تناوُل قشور الجريب فروت بسبب مُحتواها من العناصر الغذائيّة والألياف، ويُنصح بشراء هذه الفاكهة بعد تفقُّد الثمار جيداً، حيث يُفضّل تجنّب الثمار التي تمتلك قشرةً خارجيةً مُجعّدةً أو خشنة، أو التي تحتوي على بقع طريّة أو رطبة، أو الثمار التي يميل لون قشرتها إلى اللون الأخضر، كما يُفضّل حَمل الثمرة باليد للتأكّد من وزنها، إذ إنّ زيادة وزنها تعني زيادة مُحتواها من العصير.[٤]


القيمة الغذائية للجريب فروت

يوضّح الجدول الآتي محتوى 100 غرامٍ من فاكهة الجريب فروت من العناصر الغذائية، حسب وزارة الزراعة الأمريكية:[٥]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السُعرات الحراريّة 42 سعرةً حراريةً
الماء 88.06 مليلتراً
البروتين 0.77 غرام
الدهون 0.14 غرام
الكربوهيدرات 10.66 غرامات
الألياف 1.6 غرام
السكريات 6.89 غرامات
البوتاسيوم 135 مليغراماً
الكالسيوم 22 مليغراماً
المغنيسيوم 9 مليغرامات
الحديد 0.08 مليغرام
الفسفور 18 مليغراماً
الزنك 0.07 مليغرام
فيتامين ج 31.2 مليغراماً
الثيامين 0.043 مليغرام
الرايبوفلافين 0.031 مليغرام
النياسين 0.204 مليغرام
فيتامين ب6 0.053 مليغرام
الفولات 13 ميكروغراماً
فيتامين أ 1150 وحدة دولية
الأحماض الدهنية الكليّة المشبعة 0.021 ميكروغرام
الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة 0.020 ميكروغرام
الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة 0.036 ميكروغرام


فوائد الجريب فروت

محتوى الجريب فروت من العناصر الغذائية

أشارت الأبحاث إلى دور الجريب فروت في تعزيز صحة الجسم، ونذكر فيما يأتي أبرز فوائده:

  • غني بمضادات الأكسدة: ومنها مُركّب النارنجين (بالإنجليزية: Naringin) الذي يُعدّ أحدَ مضادّات الأكسدة القويّة، ومن الجدير بالذكر أنّ مضادات الأكسدة تمتلك خصائص مضادّةً للفطريات، والبكتيريا، والسرطان، والالتهابات، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المُركّب هو المسؤول عن المذاق المرّ في الجريب فروت.[٦]
  • قليل السعرات الحرارية: حيث يُعدّ الجريب فروت واحداً من مجموعة الفواكه التي تمتاز بانخفاض محتواها من السعرات الحرارية، بالإضافة لاحتوائه على كميةٍ مناسبةٍ من الألياف الغذائية، وأكثر من 15 عنصراً من الفيتامينات والمعادن، والمركبات المضادة للأكسدة.[٧]
  • غني بالعناصر الغذائية المفيدة للصحة: حيث يحتوي الجريب فروت على نسبةٍ عالية من الماء، والألياف، بالإضافة إلى الكهارل (بالإنجليزية: Electrolyte) وهو ما يُساعد على الحدّ من الإمساك والجفاف، كما يُساهم في تعزيز الهضم،[٨][٩] وقد أشارت الأدلة العلمية إلى أنّ العناصر الغذائية الأخرى الموجودة في الجريب فروت قد تساعد على تحسين عملية الهضم أيضاً، وبالإضافة إلى ذلك فقد أشار الباحثون إلى أنّ فيتامين ج، ومركبات النارنجين، والهسبيريدين (بالإنجليزية: Hesperidin) الموجودة في الجريب فروت قد تلعب دوراً في تنظيم والتأثير في العديد من الإنزيمات الهضمية، مما قد يُساعد على تحسين عملية التمثيل الغذائي.[١٠]


لقراءة المزيد حول الفوائد العامة للجريب فروت يمكنك الرجوع لمقال ما هي فوائد الجريب فروت.


هل الجريب فروت مفيد للسكري

وجدت دراسةٌ أُجريت في جامعة كاليفورنيا عام 2014 على فئران أُعطيت نظاماً غذائيّاً غنيّاً بالدهون أنّ تلك التي شربت عصير الجريب فروت خلال الدراسة اكتسبت وزنًا أقلّ بنسبة 18.4% مُقارنةً بالفئران التي كانت تشرب الماء، كما انخفضت لديها مُستويات الجلوكوز والإنسولين في الدم بشكلٍ أكبر، وخَلص الباحثون إلى أنّ الجريب فروت يمتلك تأثيراً مُشابهاً للميتفورمين (بالإنجليزية: Metformin) الذي يُعدّ من الأدوية المُستخدمة في علاج المُصابين بداء بمرض السكري من النوع الثاني،[١١] ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أنّه لا ينبغي على مرضى السكري تناول عصير الجريب فروت كبديل للميتفورمين على أساس هذه النتائج؛ إذ تحتاج للتأكّد من فعاليتها على الإنسان.[١٢][١٣]


لقراءة المزيد حول فوائد الجريب فروت للسكري يمكنك الرجوع إلى مقال فوائد الجريب فروت لمرضى السكر.


المحاذير المرتبطة بتناول الجريب فروت

توجد بعض المحاذير التي ترتبط باستهلاك الجريب فروت بكمياتٍ كبيرة، إذ إنّ استهلاك فيتامين ج الموجود فيه بكمياتٍ تتجاوز الموصى بها بشكلٍ يوميّ لفترةٍ طويلةٍ من الزمن قد يُساهم في تلف أنسجة الجسم، كما يُمكن أن يؤدي تناول الكثير من الجريب فروت إلى الإصابة بالإسهال واضطراب المعدة،[١٤] ونذكر من المحاذير الأخرى ما يأتي:[١٥]

  • الحمل والرضاعة: كما ذُكر سابقاً؛ فمن غير المعروف مدى أمان استهلاك الجريب فروت خلال تلك الفترات.
  • النساء بعد فترة انقطاع الطمث: تشير بعض الأبحاث إلى أنّ شُرب ربع لتر أو أكثر يوميّاً من عصير الجريب فروت من قِبَل النساء بعد انقطاع الطمث قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبةٍ تتراوح بين 25-30٪، إذ يُمكن أن يُسبب ارتفاعاً في مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، ولذلك يجب على النساء اللاتي يُعانين من سرطان الثدي أو المُعرّضات للإصابة به تجنُّب شرب كمياتٍ زائدة من هذا العصير، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا التأثير ما زال بحاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيده.
  • يُمكن أن يؤدي استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من الجريب فروت إلى زيادة مستويات الهرمونات، ممّا قد يزيد خطر الإصابة بالسرطان وغيره من الحالات الحساسة للهرمونات
  • التداخل مع بعض الأدوية: حيث إنّ الجريب فروت قد يؤثر في فعالية بعض الأدوية، ويمكن أن تختلف شدة تفاعله اعتماداً على الشخص، والدواء، وكمية عصير الجريب فروت الذي يتم شُربه، فعلى سبيل المثال قد يؤدي عصير الجريب فروت إلى تثبيط عمل الإنزيم المعروف باسم سيتوكروم 3A4 (بالإنجليزيّة: CYP3A4)، وهو إنزيمٌ مسؤولٌ عن استقلاب العديد من الأدوية في الأمعاء الدقيقة، مما يُسبب مُكوث الدواء في الدم لفترةٍ أطول وزيادة مستوياته، ومن جهةٍ أخرى وجد الخبراء أنّه من المُمكن أن يؤدي الجريب فروت دوراً معاكساً، وذلك بأن يقلّل من مستويات الدواء في الدم عن طريق تأثيره في بروتيناتٍ في الدم تُعرف باسم الناقلات الدوائية، ولذلك فإنّ من الضروري استشارة الطبيب أو أحد مُقدّمي الرعاية الصحية عند استهلاك الجريب فروت، ونذكر من الأدوية التي يجب الحذر عند تناولها معه ما يأتي:[١٦][١٧]
    • أدوية خفض ضغط الدم، مثل: النيفيديبين (بالإنجليزية: Nifedipine).
    • الأدوية المضادة للقلق، مثل: بوسبيرون (بالإنجليزية: Buspirone).
    • أدوية خفض الكوليسترول، مثل: سيمفاستاتين (بالإنجليزية: Simvastatin)، والأتورفاستاتين (بالإنجليزية: Atorvastatin).
    • أدوية رفض الأعضاء المزروعة، مثل: السيكلوسبورين (بالإنجليزية: Cyclosporine).
    • الأدوية التي تعالج اضطراب النظم القلبي، مثل: الأميودارون (بالإنجليزيّة: Amiodarone).
    • بعض مضادات الهيستامين، مثل: فيكسوفينادين ( بالإنجليزية: Fexofenadine).
    • أدوية الصرع، مثل: الكاربامازيبين (بالإنجليزية: Carbamazepine).
    • عقاقير الربو.


أسئلة شائعة حول الجريب فروت

هل يوفر الجريب فروت فوائد خاصة للحامل

يُعدُّ الجريب فروت من الفواكه المُنخفضة بالسعرات الحرارية، والغنية بالعناصر الغذائية، إلّا أنّه كما ذُكر سابقاً لا توجد معلومات كافية حول أمان تناول هذه الفاكهة خلال فترة الحمل،[١٥][١٨]


وللمزيد من المعلومات حول فوائد الجريب فروت للحامل يُمكن قراءة مقال فوائد الجريب فروت للحامل.


هل يساهم الجريب فروت في خسارة الوزن

يُعدُّ الجريب فروت من الفواكه التي يُمكن إضافتها إلى النظام الغذائي لتقليل الوزن، حيثُ يحتوي على الألياف التي تزيدُ الشعور بالشبع، وتُقلّلُ من الكميات المُتناولة من الطعام.[٧]


ولمعرفة المزيد من المعلومات حول فوائد الجريب فروت لتقليل الوزن يُمكن قراءة مقال فوائد الجريب فروت للتخسيس.


هل الجريب فروت مفيد لخفض ضغط الدم

يُعدّ الجريب من الفواكه الغنيّة بالبوتاسيوم، والذي قد يساعد على خفض ضغط الدم، كما أنّه يحتوي على عدة عناصر غذائيّة أخرى قد تكون مفيدة للمصابين بارتفاع الضغط، كالألياف الغذائيّة، وفيتامين ج، وغيرها، ولكن كما ذُكر سابقاً؛ يُنصح المرضى الذين يأخذون الأدوية المخفضة للضغط بالحذر والانتباه عند أخذ الجريب فروت، ويُفضل دائماً استشارة الطبيب قبل إضافة أيّ نوعٍ جديدٍ من الأطعمة إلى النظام الغذائيّ للمصابين بأمراض الضغط.[٨][١٧]


لقراءة المزيد حول تأثير فاكهة الجريب فروت في ضغط الدم يمكنك الرجوع إلى مقال فوائد الجريب فروت للضغط.


المراجع

  1. "Grapefruit", www.drugs.com,5-4-2019، Retrieved 11-9-2019. Edited.
  2. Kaitlyn Berkheiser (30-1-2019)، "6 Benefits and Uses of Grapefruit Essential Oil"، www.healthline.com, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  3. "Grapefruit", www.hort.purdue.edu, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  4. Barbie Cervoni (5-9-2019), "Grapefruit Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  5. "Grapefruit, raw, pink and red, all areas", www.ndb.nal.usda.go, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  6. Meenakshi Nagdeve (8-9-2019), "13 Wonderful Benefits Of Grapefruit"، www.organicfacts.net, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Brianna Elliott (18-2-2017), "10 Science-Based Benefits of Grapefruit"، www.healthline.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Megan Ware (23-10-2017), "Why is grapefruit so good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  9. Jen Laskey (16-6-2017), "4 Ways Grapefruits Can Boost Health and Flavor"، www.everydayhealth.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  10. Jamie Yacoub (28-8-2011), "Does Grapefruit Aid in Digestion?"، www.healthfully.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  11. Rostislav Chudnovskiy, Airlia Thompson, Kevin Tharp, etc (2014), "Grapefruit juice stems weight gain in mice fed a high-fat diet, study finds", Public Library of Science, Issue 10, Folder 9, Page 108-408. Edited.
  12. "Could grapefruit juice protect against diabetes?", www.nhs.uk,9-10-2014، Retrieved 12-9-2019. Edited.
  13. Diane Fennell, "Can Grapefruit Juice Prevent Weight Gain, Increase Insulin Sensitivity?"، www.diabetesselfmanagement.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  14. Kristeen Cherney (7-7-2019), "All About Grapefruit: Nutrition Facts, Health Benefits, Types, and More"، www.everydayhealth.com, Retrieved 11-9-2019. Edited.
  15. ^ أ ب "GRAPEFRUIT", www.rxlist.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  16. "What Could Possibly Be Bad About Grapefruit?", www.webmd.com, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  17. ^ أ ب "Grapefruit Juice and Some Drugs Don't Mix", www.fda.gov, Retrieved 12-9-2019. Edited.
  18. Rebecca Malachi (28-1-2020), "Eating Grapefruit During Pregnancy: Safety, Health Benefits And Risks"، www.momjunction.com, Retrieved 26-3-2020. Edited.
178 مشاهدة