فوائد الجريب فروت لمرضى السكر

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٥٠ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
فوائد الجريب فروت لمرضى السكر

الجريب فروت

فاكهة الجريب فروت (بالإنجليزية: Grapefruit)، والتي تُعرف علميّاً باسم Citrus × paradisi، كما يُطلق عليها أيضاً اسم ليمون الجنّة، أو الزنباع، أو النفّاش، أو الليمون الهندي، و هي أحد الفواكه الاستوائيّة التي تنتمي لعائلة الحمضيات، وتتميّز بطعمها الذي يمزج بين الحلو والحامض، و تُعدّ من أفضل الحمضيات وأكثرها فائدة؛ إذ إنّها غنيّةٌ بالعديد من العناصر الغذائيّة، والألياف، بالإضافة إلى مُضادات الأكسدة،[١] وفيتامين ج، والبوتاسيوم، لذلك يُمكن تناولها أو شُرب عصيرها كجزءِ من النظام الصحي المتوازن،[٢] ومن الجدير بالذكر أنّه يُمكن أيضاً استخدام الزيوت المُستخلصة من قشورها، كما يُمكن استخدام مُستخلصات بذورها؛ إذ إنّ مُستخلصات البذور يتم الحصول عليها كناتج ثانوي من عمليّة صنع عصير الجريب فروت.[٣]

وللمزيد من المعلومات حول فاكهة الجريب فروت يمكن قراءة مقال ما هي فاكهة جريب فروت.


هل الجريب فروت مفيد لمرضى السكر

يُعدّ اختيار النوع المُلائم من الفاكهة، وتناوله بكميّاتٍ مُناسبة الطريقة الأمثل لاستفادة مرضى السكري من الفواكه التي يتناولونها، فعلى الرغم من احتواء فاكهة الجريب فروت على السُكّر؛ إلاّ العديد من الأبحاث بيّنت أنّها قد تكون مفيدةً لمرضى السُكّري عند تناولها باعتدال وضمن نظامٍ غذائيّ خاص بمرضى السكري، وقد يعود السبب في ذلك إلى احتوائها على بعض المُركبات التي تُساهم في خفض مستويات السكر في الدم[٤][٥] بشكلٍ سريع وفعّال،[٦] إذ أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران ونُشرت في مجلّة PLoS One عام 2014، إلى أنّ الجريب فروت يحتوي على مُركّب نشط حيوياً يُسمّى Naringin الذي قد يُساهم في خفض نسبة الجلوكوز في الدم، ويُحسّن من قدرة الجسم على تحمّل هرمون الإنسولين،[٧] كما أظهرت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Journal of Medicinal Food عام 2006 أنّ تناول فاكهة الجريب فروت الطازجة بانتظام يُساهم في التقليل من خطر الإصابة بمُقاومة الإنسولين؛[٨] وهي مشكلة صحيّة تحدث عندما تفقد خلايا الجسم قُدرتها على الاستجابة لهرمون الإنسولين المسؤول عن تنظيم عن تنظيم العديد من العمليات الحيويّة داخل الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السُكّري.[١]


أضرار الجريب فروت لمرضى السكر

درجة أمان تناول الجريب فروت

تُعدّ فاكهة الجريب فروت الطازجة آمنة عند تناولها باعتدال، بينما يُحتمل أمان تناولها بكميات دوائية؛ كالموجودة في المستخلصات، أو المكملات الغذائية، كما يُحتمل عدم أمان تناولها بكميّات كبيرة، ومن الجدير بالذكر أنّه لا توجد معلومات كافية حول درجة أمان تناول هذه الفاكهة من قبل المرأة الحامل أو المُرضع؛ لذلك يُنصح بالابتعاد عن استخدامها خلال فترتيّ الحمل والرضاعة.[٩]


محاذير تناول الجريب فروت

يُنصح للأشخاص الذين يستخدمون أيّ نوعٍ من الأدوية باستشارة الطبيب أو المُختصين قبل إدخال فاكهة الجريب الفروت كجزءٍ من النظام الغذائيّ، أو استعمالها كدواء، وفي ما يأتي بعض المشاكل الصحيّة التي قد تؤثر فاكهة الجريب فروت فيها:[٩]

  • مرض عضلة القلب: يؤدي الإفراط في استهلاك عصير الجريب فروت إلى زيادة خطر الإصابة بعدم انتظام ضربات القلب؛ لذلك يُنصح بالاعتدال في الكميات المُستهلكة منه خاصّةً للمُصابين بمشاكل في عضلة القلب.
  • بعض السرطانات والأمراض الحساسة للهرمونات: يؤدي الإفراط في استهلاك فاكهة الجريب فروت إلى زيادة مستويات الهرمونات في الجسم، وذلك قد يزيد من سوء الحالة لدى المُصابين بأمراض أو سرطانات تتأثر في مستويات الهرمونات في الجسم، لذلك تُنصح النساء اللاتي يُعانين من هذه الأمراض بتجنُّب استهلاك فاكهة الجريب فروت.[١٠]
  • مرض السُكّري: قد يؤدي استهلاك فاكهة الجريب فروت إلى خفض مستويات السكر في الدم كما ذُكر سابقاً؛ لذلك فإنّ تناولها مع بعض أدوية السُكّري مثل دواء الميتفورمين (بالإنجليزيّة: Metformin) قد يؤدي إلى انخفاض شديد في مستويات السكر في الدم، وزيادة مُستويات حمض اللاكتيك في الدم (بالإنجليزيّة: Lactic Acid).[١١]


التداخلات الدوائية

تحدث التداخلات الدوائيّة بين الغذاء والدواء عندما تؤثر الأطعمة والمشروبات المُستهلكة في مُكوّنات أو فعاليّة الدواء المُستخدم،[١٢] ومن الجدير بالذّكر أنّ الأدوية تتحلّل بواسطة إنزيمات الجسم ليَسهُل التخلُّص منها بعد أدائِها لوظيفتها، لكّن تناول بعض الأطعمة مثل فاكهة الجريب فروت أو عصيرها قد يؤثُّر في الإنزيمات التي تُحلِّل الأدوية مما يجعل التخلُّص منها أمراً صعباً وقد يزيد من آثارها الجانبيّة،[١٣] وفي ما يأتي أهم الأدوية التي تتفاعل مع فاكهة الجريب فروت:

  • أليسكيرين (بالإنجليزيّة: Aliskiren).
  • ألبرازولام (بالإنجليزية: Alprazolam).
  • أميودارون (بالإنجليزية: Amiodarone).
  • أتورفاستاتين (بالإنجليزية: Atorvastatin).
  • كاربامازيبين (بالإنجليزية: Carbamazepine).
  • سيلوستازول (بالإنجليزيّة: Cilostazol).
  • كلاريثروميسين (بالإنجليزية: Clarithromycin).
  • سيكلوسبورين (بالإنجليزية: Ciclosporin)‏.
  • كولشيسين (بالإنجليزية: Colchicine).
  • درونيدارون (بالإنجليزيّة: Dronedarone).
  • إريثروميسين (بالإنجليزية: Erythromycin).
  • فيلوديبين (بالإنجليزيّة: Felodipine).
  • فينتانيل (بالإنجليزية: Fentanyl).
  • فيكسوفينادين (بالإنجليزية: Fexofenadine)‏.
  • فليبانسرين (بالإنجليزية: Flibanserin).
  • إندينافير (بالإنجليزيّة: Indinavir).
  • لوراتادين (بالإنجليزية: Loratadine).
  • لوسارتان (بالإنجليزيّة: Losartan).
  • لوفاستاتين (بالإنجليزيّة: Lovastatin).
  • نالوكسيجيل (بالإنجليزية: Naloxegol).
  • بالبوسيكليب (بالإنجليزية: Palbociclib).
  • بيموزيد (بالإنجليزية: Pimozide)‏.
  • رانولازين (بالإنجليزية: Ranolazine)‏.
  • ساكوينافير (بالإنجليزيّة: Saquinavir).
  • سيلدينافيل (بالإنجليزيّة: Sildenafil).
  • سيمفاستاتين (بالإنجليزيّة: Simvastatin).
  • تادالافيل (بالإنجليزية: Tadalafil).
  • فاردنافيل (بالإنجليزيّة: Vardenafil).
  • فيرباميل (بالإنجليزية: Verapamil).
  • وارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)‏.


فوائد عامة للجريب فروت

توجد العديد من الفوائد الأخرى للجريب فروت إلى جانب فوائده لمرضى السكر، ومنها:[١]

  • غني بالعناصر الغذائيّة ومُنخفض السُعرات الحراريّة: يُعدّ الجريب فروت من الأطعمة الصحيّة التي تحتوي على كميّات عالية من العناصر الغذائيّة المُهمة للجسم، والألياف الغذائيّة، بالإضافة إلى انخفاض مُحتواه من السُعرات الحراريّة.
  • دعم جهاز المناعة: يحتوي الجريب فروت على نسب عالية من فيتامين ج الذي يؤدي دوراً مُهماً في تعزيز مناعة الجسم، كما أنّه من مُضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من البكتيريا والفيروسات الضّارة.
  • التحكّم في الشهيّة: تُساعد الألياف الغذائيّة الموجودة في الجريب فروت في تثبيط الشعور بالجوع، حيث تحتوي نصف حبة الجريب فروت المتوسطة على ما يُقارب 2 غرام من الألياف، والتي تساهم في تعزيز الشعور بالامتلاء وإبطاء سرعة تفريغ المعدة من الطعام، وزيادة وقت المُستغرق في عمليّة الهضم.
  • تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة بين النساء: تحتوي الحمضيات كالبرتقال، والجريب فروت على مُركبات الفلافونويد، والتي تُساهم في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغيّة بنسبة 19% لدى الأشخاص الذين يتناولون الحمضيات بشكلٍ كبير.[١٤]
  • تقليل خطر الإصابة بالإمساك: تحتوي فاكهة الجريب فروت على كميّاتٍ جيّدة من الماء والألياف الغذائيّة، مما يُساهم في تقليل خطر الإصابة بالإمساك، ودعم صحّة الجهاز الهضمي.[١٤]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فاكهة الجريب فروت يمكن قراءة مقال فوائد الجريب فروت.


القيمة الغذائية للجريب فروت

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائيّة الموجودة في 100 غرامٍ من فاكهة الجريب فروت الطازجة:[١٥]

العنصر الغذائي القيمة الغذائيّة
الماء 88.06 مليلتراً
السعرات الحرارية 42 سُعرة حراريّة
البروتين 0.77 غرام
الدهون 0.14 غرام
الكربوهيدرات 10.66 غرامات
السكريات 6.89 غرامات
الألياف 1.6 غرام
الكالسيوم 22 مليغراماً
الحديد 0.08 مليغرام
المغنيسيوم 9 مليغرامات
الفسفور 18 مليغراماً
البوتاسيوم 135 مليغراماً
الزنك 0.07 مليغرام
النحاس 0.032 مليغرام
المنغنيز 0.022 مليغرام
السيلينيوم 0.1 ميكروغرام
فيتامين ج 31.2 مليغراماً
فيتامين ب1 0.043 مليغرام
فيتامين ب2 0.031 مليغرام
فيتامين ب3 0.204 مليغرام
فيتامين ب5 0.262 مليغرام
فيتامين ب6 0.053 مليغرام
الفولات 13 ميكروغراماً
فيتامين أ 1150 وحدة دوليّة
فيتامين هـ 0.13 مليغرام


المراجع

  1. ^ أ ب ت Brianna Elliott (18-2-2017), "10 Science-Based Benefits of Grapefruit"، www.healthline.com, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  2. "Grapefruit Juice and Some Drugs Don't Mix", www.fda.gov,18-7-2017، Retrieved 22-7-2020. Edited.
  3. "Grapefruit", www.medlineplus.gov,24-3-2020، Retrieved 22-7-2020. Edited.
  4. Barbie Cervoni (7-6-2020), "What Fruit Can You Eat If You Have Diabetes?"، www.verywellhealth.com, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  5. Jennifer Huizen (7-11-2018), "Can you eat grapefruit while taking metformin?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  6. "Grapefruit and Diet of the Type 2 Diabetes", www.professional.diabetes.org, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  7. Rostislav Chudnovskiy, Airlia Thompson, Kevin Tharp And Others (8-10-2014), "Consumption of Clarified Grapefruit Juice Ameliorates High-Fat Diet Induced Insulin Resistance and Weight Gain in Mice", PLoS One, Issue 9, Folder 10, Page e108408. Edited.
  8. Ken Fujioka, Frank Greenway, Judy Sheard And Others (2-2006), "The Effects of Grapefruit on Weight and Insulin Resistance: Relationship to the Metabolic Syndrome", Journal of Medicinal Food, Issue 1, Folder 9, Page 49-54. Edited.
  9. ^ أ ب "GRAPEFRUIT", www.webmd.com, Retrieved 22-7-2020. Edited.
  10. "GRAPEFRUIT", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 22-7-2020. Edited.
  11. "Grapefruit bad news for diabetics", www.health24.com,15-2-1017، Retrieved 22-7-2020. Edited.
  12. "How Grapefruit Interacts with Certain Drugs: Drug-Food Interactions", www.familydoctor.org, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  13. "Drug Interactions with Grapefruit Juice"، www.drugs.com,30-8-2019، Retrieved 23-7-2020. Edited.
  14. ^ أ ب Megan Ware (7-11-2019), "Why is grapefruit good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-7-2020. Edited.
  15. "Grapefruit, raw, pink and red, all areas", www.fdc.nal.usda.gov,4-1-2019، Retrieved 23-7-2020. Edited.