ما هي فوائد الفول السوداني

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٧
ما هي فوائد الفول السوداني

الفول السوداني

الفول السوداني هي أحد أنواع المكسرات واسعة الانتشار، ونادراً ما يُؤكل طازجاً، وإنما يُؤكل مُحمّصاً ومُملّحاً، أو على شكل زبدة الفول السوداني، كما أنَّه يُستخدَم في وصفات الحلويات المُختلفة،[١] وفي الحقيقة ينتمي الفول السوداني لعائلة البقوليات.[٢] يمكن صناعة زبدة الفول السوداني من الفول السوداني والقليل من الملح فقط، ولكنَّ زبدة الفول السوداني الجاهزة تحتوي غالباً على السكر ومواد مضافة أخرى تُقلّل من قيمتها الغذائية.[٣]


فوائد الفول السوداني

المساعدة على تخفيف الوزن

على الرغم من احتواء الفول السوداني على كميات عالية من الدهون والسعرات الحرارية؛ إلَّا أنَّ تناوله يمكن أن يساعد على الحفاظ على الوزن الطبيعي والحدّ من خطر الإصابة بالسمنة؛ حيث يساعد الفول السوداني على الشعور بالامتلاء والشبع عند تناوله كوجبة خفيفة بدلاً من الحلويات والأطعمة الجاهزة، وبالتالي فإنَّه يساعد على التقليل من كميات الطعام المُتناولة خلال الوجبات، بالإضافة إلى أنه عندما لا يتم مضغه بما فيه الكفاية، فإنَّ جزءاً منه يمر عبر الجهاز الهضمي دون هضم وامتصاص، وبالتالي يشعر الشخص بالامتلاء دون الحصول على سعرات حرارية عالية، كما أنّه يُعتبر مصدراً للألياف غير القابلة للذوبان، ولكن تجدر الإشارة إلى عدم تناوله بكميات كبيرة جداً.[١]


الوقاية من بعض الأمراض

يساعد تناول الفول السوداني خمس مرات في الأسبوع على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري، وأمراض المرارة، وسرطان القولون والمستقيم، وارتفاع ضغط الدم.[٢]


المحافظة على صحَّة القلب

يساعد تناول الفول السوداني وغيره من أنواع المكسرات على الوقاية من أمراض القلب والتي تُعتبر أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم؛ وذلك لاحتوائه على عناصر غذائية مُهِّمة لصحة القلب، مثل: المغنيسيوم، وفيتامين ب3، والنحاس، وحمض الأوليك (بالإنجليزية: Oleic acid)، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة المختلفة.[١]


الوقاية من تكوّن حصى المرارة

تناول الفول السوداني بشكل منتظم يساعد على تقليل خطر تكُّون الحصى في المرارة عند الرجال والنساء؛ بحيث أنَّ الفول السوداني يساعد على خفض الكولسترول الذي يُعتبر مُسبِّبَاً لمعظم حصوات المرارة.[١]


القيمة الغذائية للفول السوداني

بالإضافة إلى مذاق الفول السوداني اللذيذ، فهو غنيٌّ بالبروتينات والدهون المفيدة، ومختلف العناصر الغذائية الصحية، ويحتوي الجدول الآتي على العناصر الغذائية في 100غم من الفول السوداني الطازج:[١]

المادة الغذائية الكمية
الطاقة 567 سعرة حرارية
الماء 7%
البروتين 25.8غم
الكربوهيدرات 16.1غم
السكريات البسيطة 4.7غم
الألياف 8.5غم
الدهون 49.2غم
الدهون المشبعة 6.28غم
الدهون أحادية اللاإشباع 24.43غم
الدهون متعددة اللاإشباع 15.56غم
أوميغا 3 0غم
أوميغا 6 15.56غم


كما يحتوي الفول السوداني على كميات عالية الفيتامينات والمعادن، بما فيها: فيتامين ب1، وفيتامين ب3، وفيتامين ب7، وحمض الفوليك، وفيتامين هـ (بالإنجليزية: vitamin E)، بالإضافة إلى النحاس، والفوسفور، والمغنيسيوم،[١] والسيلينيوم،[٢] كما أنَّه يحتوي على مضادات الأكسدة، وتجدر الإشارة إلى أنّ معظم المواد المضادة للاكسدة توجد في قشرة الفول السوداني والتي نادراً ما يتم أكلها.[١]


يُعتبر الفول السوداني مصدراً غنيّاً بالدهون؛ إذ يتراوح محتوى الدهون من (44-56٪) من إجمالي الطاقة، ويتكوّن أساساً من الدهون الأحادية والمتعددة اللاإشباع، كما أنَّه مصدر جيد للبروتين؛ إذ يتراوح محتوى البروتين فيه من (22-30٪) من إجمالي الطاقة، ويُعتبر كذلك مصدراً منخفضاً بالكربوهيدرات، حيثُ يحتوي على (13-16٪) من الكربوهيدرات، لذا فإن المؤشر الغلايسيمي (بالإنجليزية: Glycemic index) للفول السوداني منخفض؛ حيثُ يعبّر هذا المؤشر عن مدى سرعة دخول الكربوهيدرات إلى مجرى الدم بعد تناول وجبة الطعام؛ ممّا يجعله خياراً مناسباً للأشخاص المصابين بمرض السكري.[١]


محاذير تناول الفول السوداني

  • التسمم بالأفلاتوكسين: من الممكن أن تتسبّب بعض أنواع العفن بإنتاج مادة سامة تُدعَى الأفلاتوكسين (بالإنجليزية: Aflatoxin)، وتشمل الأعراض الرئيسية للتسمُّم فقدان الشهية، واصفرار العينين (اليرقان)، وقد يؤدي التسمم الشديد إلى مشاكل في الكبد؛ إلّا أنّه من الممكن منع حدوث ذلك عن طريق تجفيف الفول السوداني بطريقة مناسبة بعد الحصاد، والحفاظ على انخفاض درجة الحرارة والرطوبة أثناء التخزين.[١]
  • التعارض مع امتصاص العناصر الغذائية: يحتوي الفول السوداني على مواد تُقلّل من امتصاص بعض العناصر الغذائية، وتُقلِّل من قيمتها الغذائية، ومن هذه المواد حمض الفايتيك (بالإنجليزية: Phytic acid) الذي يُضعِف امتصاص الحديد والزنك في الجهاز الهضمي، وعادة لا يكون حمض الفايتيك مصدر قلق عند تناول الوجبات الغذائية المتوازنة التي تحتوي على اللحوم.[١]
  • حساسية الفول السوداني: يُعتبر الفول السوداني واحداً من أكثر المواد المسببة للحساسية الغذائية ومن أشدّها خطراً؛ حيث يمكن أن تكون مهدِّدَة للحياة، لذا يجب تجنب الفول السوداني ومنتجاته بشكل كامل لدى الأشخاص المصابين بهذا النوع من الحساسية،[١] وعادة ما يحدث رد الفعل التحسسي من الفول السوداني في غضون دقائق بعد تناوله، وتشمل أعراض حساسية الفول السوداني ما يأتي:[٤]
    • سيلان في الأنف.
    • احمرار وتورُّم في الجلد.
    • حكّة ووخز في الفم والحلق أو حولهما.
    • مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل: الإسهال، وتشنُّجات في المعدة، والغثيان، والقيء.
    • تضيُّق في الحلق.
    • ضيق في التنفس وصفير.


العوامل التي تزيد خطر الإصابة بحساسية الفول السوداني:

  • العمر؛ إذ تُعتبر الحساسية الغذائية أكثر شيوعاً لدى الأطفال والرضع، وكلما كَبُر الطفل زاد نضج الجهاز الهضمي الخاص به، فيصبح الطفل أقلّ عرضة للحساسية.
  • الحساسية من الأطعمة الأخرى؛ حيثُ إنَّ الحساسية من نوع معين من الأطعمة تزيد من احتمالية إصابة الشخص بحساسية الفول السوداني.
  • التاريخ الوراثي في العائلة لأي نوع من أنواع حساسية الطعام.
  • الأكزيما.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Peanuts 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com، Retrieved 2017-11-30. Edited..
  2. ^ أ ب ت Sheryl Kraft, "5 Reasons to Love Peanuts"، www.healthywomen.org, Retrieved 2017-11-30. Edited.
  3. "Is Peanut Butter Bad For Your Health? A Look at The Evidence", www.healthline.com, Retrieved 2017-11-30. Edited.
  4. "Peanut allergy", www.mayoclinic.org, Retrieved 2017-11-30. Edited.