ما هي فوائد حبوب اللقاح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
ما هي فوائد حبوب اللقاح

حبوب اللقاح

توجد عدّة أنواعٍ من حبوب اللّقاح منها؛ حبوب لقاح نحل العسل (بالإنجليزيّة: Bee Pollen)؛ وتتكون هذه الحبوب من مزيجٍ من اللقاح، والرحيق الذي يجمعه النحل من النبات، بالإضافة إلى لُعاب النحل، حيث يُغلف النحل هذه الحبوب في كُرياتٍ صغيرةٍ، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الحبوب تُجمع من النحل عن طريق إجبار النحل على الدخول من خلال بوابةٍ تم إعاقتها جزئياً بشبكةٍ سلكيةٍ حتى يتمّ التقاط الحبوب من الأرجل الخلفية للنحل في وعاء، واستُخدمت حبوب اللقاح في بعض الثقافات منذ آلاف السنين، وزادت شعبيتها على مدار السنوات الأخيرة لما لها من فوائد صحية عديدة، وهي مصدرٌ غذائيٌّ يحتوي على تركيزٍ عالٍ من مواد غذائيةٍ معقدّةٍ عالية الجودة؛ فهي غنيةٌ بالفيتامينات، والمعادن، والإنزيمات، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية.[١]

كما يوجد نوعاً أخر لحبوب اللقاح وهي حبوب اللقاح الصنوبرية (بالإنجليزيّة: Pine Pollen)؛ التي تؤخد من أشجار الصنوبر، وتُعرَف بغناها بالعناصر الغذائية؛ مثل: الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، والأحماض الأمينية، وقد .[٢]


فوائد حبوب اللقاح

أشار العلماء إلى فعالية حبوب اللقاح الصنوبرية كعلاجٍ طبيعي لرفع مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال، إلا أنّ هذا التأثير ما زال قيد الدراسة، ومن الجدير بالذكر أنَّ هذه الحبوب تحسّن الأداء الرياضي، وتزيد الكتلة العضلية، وتعزز الجهاز المناعي، وتستخدم أيضاً في الوقاية من الإصابة بحب الشباب، والتهاب المفاصل، والإكزيما، وأمراض القلب، وغيرها من المشاكل الصحية، وتجدر الإشارة إلى أنّه يجب الحذر عند استخدام حبوب اللقاح الصنوبرية؛ إذ قد تُسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، وتمتلك حبوب لقاح نحل العسل العديد من الفوائد الصحيّة للجسم أيضاً، ونذكر من أهمّها ما يأتي:[٣]

  • تُعدّ غنيةً بمضادات الأكسدة: حيث تحتوي حبوب لقاح نحل العسل على مجموعةٍ كبيرةٍ من مضادات الأكسدة، التي توفر الحماية للجسم ضد الجزيئات الضارة؛ التي تُعرف باسم الجذور الحرة (بالإنجليزيّة: Free Radicals)، حيث يرتبط الضرر الذي تسببه هذه الجذور بالإصابة بالأمراض المزمنة؛ مثل: السرطان، وداء السكري من النوع الثاني، مع العلم بأنّ محتوى حبوب لقاح نحل العسل من مضادات الأكسدة يعتمد على مصدرها النباتي.
  • تساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: يُعتبر مرض القلب السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، وهناك عدّة عوامل تساهم في الإصابة بأمراض القلب منها؛ ارتفاع نسبة الدهون في الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول، وقد وُجد أنَّ حبوب لقاح نحل العسل قد تقلّل من تلك العوامل، وبالإضافة إلى ذلك، فإنّ مضادات الأكسدة الموجودة في حبوب لقاح نحل العسل قد تحمي الدهون من الأكسدة، فعندما تتأكسد الدهون يمكن أن تتجمع معاً وتتراكم في الأوعية الدموية، وبالتالي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تساهم في الحفاظ على صحة الكبد: إذ يُعتبر الكبد العضو المسؤول عن إزالة السموم من الدم، وقد وجدت الدراسات الحيوانية أنَّ حبوب لقاح نحل العسل قد تعزز من قدرة الكبد على التخلص من السموم، وتعزز شفاؤه، ومع ذلك، فإنّ الدراسات البشرية على هذا التأثير ما زالت محدودة وتحتاج إلى مزيدٍ من الأبحاث.
  • تساهم في الحد من الالتهابات: حيث تمتلك حبوب لقاح نحل العسل خصائص مضادةٍ للالتهابات، والتي قد تساعد على التئام الجروح، كما قد تساعد خصائص حبوب لقاح نحل العسل المضادة للجراثيم على الحدّ من الإصابة بالعدوى؛ والتي تُعتبر عامل خطرٍ رئيس يمكن أن يضر عملية شفاء الخدوش والجروح.
  • تمتلك خصائص مضادةٍ للسرطان: إذ يحدث السرطان عندما تتكاثر خلايا لجسم بشكلٍ غير طبيعي، حيث وجدت الدراسات التي أُجريت باستخدام أنابيب اختبار، أنّ مستخلصات حبوب لقاح نحل العسل تثبط نمو الأورام السرطانية، وتُحفز موت الخلايا المبرمج؛ وذلك في سرطان البروستاتا، وسرطان القولون، وسرطان ابيضاض الدم أو اللوكيميا (بالإنجليزيّة: Leukemia).
  • تساعد على التخفيف من أعراض سن اليأس: حيث يُعرف سنّ اليأس بأنَّه المرحلة التي ينقطع فيها الطمث لدى النساء، وتُصاحب هذه الفترة أعراضٌ منها؛ الهبات الساخنة، والتعرق الليلي، وتغيراتٍ في الحالة المزاجية، واضطرابات النوم، وقد أظهرت الدراسات أنّ حبوب لقاح نحل العسل قد تخفف من أعراض انقطاع الطمث؛ ففي إحدى الدراسات لوحظ أنّ ما نسبته 65% من النساء اللواتي يتناولنّ مكملات حبوب لقاح نحل العسل، قد انخفضت لديهنّ عدد المرات التي يتعرضنّ فيها إلى الهبات الساخنة، بالإضافة إلى تحسُّناتٍ أخرى؛ مثل: تخفيف آلام المفاصل، والتهيج، كما تحسّنت الحالة المزاجية، والنوم، ومستويات الطاقة لديهم.
  • تساعد الجسم على استخدام المواد الغذائية: حيث تشير بعض الأدلة إلى أنّ حبوب لقاح نحل العسل قد تحسن من قدرة الجسم على استخدام المواد المغذية، ففي دراساتٍ أجريت على الفئران الذين يعانون من نقص الحديد؛ لوحظ فيها زيادة امتصاص الحديد بنسبة 66% عند إضافة حبوب اللقاح إلى حميتهم الغذائية، بالإضافة إلى امتصاص الفئران السليمة كميةً أكبر من الكالسيوم والفسفور الموجود في غذائها؛ وذلك لاحتوائها على بروتيناتٍ وأحماضٍ أمينية عالية الجودة قد تساعد على تحسين عملية الامتصاص.


القيمة الغذائية لحبوب اللقاح

يوضح الجدول الآتي المواد الغذائية المتوفرة في ملعقةٍ كبيرةٍ؛ أو ما يُعادل 10 غرامات من حبوب لقاح نحل العسل:[٤]

العنصر الغذائيّ الكمية
السّعرات الحراريّة 40 سعرةً حراريّةً
الكربوهيدرات 7 غرامات
البروتين 2 غرام
الدهون 0 غرام
الألياف 1 غرام
السكريات 4 غرامات
الصوديوم 0 مليغرام


أضرار حبوب اللقاح

عادةً ما يدافع جهاز المناعة في الجسم ضدّ الأجسام الضارة؛ مثل: الفيروسات والبكتيريا؛ وذلك للوقاية من الإصابة بالأمراض، أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حساسية حبوب لقاح نحل العسل، فإنّ نظام المناعة لديهم يُعرِّف عن طريق الخطأ حبوب اللقاح غير الضارة على أنّها جسمٌ خطير، فيبدأ بإنتاج موادٍ كيميائيةٍ لمكافحة هذا النوع من الحبوب؛ ويُعرف هذا على أنّه ردُّ فعلٍ تحسسي يؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض المزعجة؛ مثل: العُطاس، وانسداد الأنف، وتجدر الإشارة إلى أنّ بعض الأشخاص يعانون من حساسية حبوب لقاح نحل العسل على مدار السنة، في حين أنّ هناك أشخاصاً آخرين تظهر أعراض التحسس لديهم خلال أوقات معينةٍ من السنة كفصل الربيع، وغالباً ما تشمل أعراض حساسية حبوب لقاح نحل العسل على ما يأتي:[٥]

  • احتقان الأنف وسيلانه.
  • الجيوب الأنفية والتي قد تسبب ألماً في الوجه.
  • الحكّة، والعيون دامعة.
  • السعال.
  • الشعور بخشونةٍ في الحلق.
  • انتفاخ البشرة مع ظهور ازرارقٍ أسفل العينين.
  • ضعف حاستي الشم و التذوق.
  • تفاقم حساسة الربو.

وفيما يأتي بعضٌ من النصائح لتجنب التعرض إلى حبوب لقاح نحل العسل عند الإصابة بالحساسية:[٦]

  • تحري حالة الطقس؛ حيث ترتفع أعداد حبوب اللقاح عندما يكون الجو دافئاً، وجافاً، والرياح نشِطة، في حين تقلّ فرصة وجود تلك الحبوب خلال الأجواء الباردة والماطرة.
  • تجنُب فتح نوافذ السيارة أو المنزل، وعدم إخراج الملابس لتجفّ في الخارج؛ لتجنب التقاطها حبوب اللقاح، كما يُوصى بغسل الجسم والشعر عند العودة إلى المنزل حتى لا تنتقل حبوب اللقاح إلى داخل البيت.
  • ارتداء النظارات الشمسية لحماية العينين، ولبس قبعةٍ للحفاظ على الشعر من حبوب اللقاح عند الخروج من المنزل.
  • تناول الدواء عند ملاحظة ارتفاع أعداد حبوب اللقاح في الجو قبل أن تبدأ الأعراض بالظهور، وذلك بعد استشارة الطبيب.


المراجع

  1. "Bee Pollen", (7-6-2018), www.drugs.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  2. Cathy Wong (14-11-2017), "Examining the Effects of Pine Pollen"، www.verywellhealth.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  3. Ryan Raman (13-8-2018), "Top 11 Health Benefits of Bee Pollen"، www.healthline.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  4. "Full Report (All Nutrients): 45265499, BEE POLLEN, UPC: 033844001254", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  5. Michael Kerr (8-5-2018), "Pollen Allergies"، www.healthline.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  6. Nayana Ambardekar (13-7-2018), "Pollen Allergies Overview", www.webmd.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.