ما هي مرحلة البلوغ

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٨
ما هي مرحلة البلوغ

مرحلة البلوغ

تُسمّى المرحلة أو الفترة الزمنيّة التي يمر بها كل من الذكور والإناث بعمليّة النضج الجنسيّ اسم مرحلة البلوغ (بالإنجليزيّة: Puberty)، وتشمل مرحلة البلوغ على العديد من الخطوات والمراحل الفيزيائيّة التي تقود الجسم لإنتاج الخصائص الفيزيائيّة المرتبطة بالذكور والإناث البالغين كنمو شعر العانة، وتطوير الخصائص الجنسيّة الثانويّة، والخصوبة، ويُمكن أن تؤثّر فترة البلوغ على التطوّر النفسي، والعاطفي، والاجتماعي للمراهق بالإضافة لحدوث سلسلة من التغيّرات البيولوجيّة والفيزيائيّة.[١]


سن البلوغ

يكون سنّ البلوغ عند الإناث قبل الذّكور؛ حيث غالباً ما يكون سن البلوغ عند الفتيات بين سن العاشرة والرابعة عشر، أمّا الذّكور فيكون سن البلوغ بين الثانية عشر والسادسة عشر، بشكلٍ عام تختلف الفترة التي تبدأ بها مرحلة البلوغ من شخصٍ لآخر، وفي الوقت الحالي تبدأ الفتيات المراهقات سن البلوغ في أعمارٍ مبكّرة مقارنةً مع العمر المقدّر بالسنوات السّابقة؛ فعلى سبيل المثال كان المعدّل العمري لبدء الدّورة الشهرية عند الفتيات في عام 1900م خمسة عشر عاماً، أمّا في أواخر القرن التّاسع عشر انخفض هذا السّن إلى الثانية عشر ونصف، ويعود هذا التغيّر في سن البلوغ إلى التأثيرات البيئيّة والغذائيّة.[١]


البلوغ عند الفتيات

تُعتبر العلامة الأولى التي قد تظهر لدى االفتيات عند بدء سن البلوغ هي الإفرازات المهبليّة، وظهور الشعر في منطقة تحت الإبطين، والعانة، وعلى الأرجل، وتمر الفتيات خلال هذه المرحلة البلوغ بفترة نمو الأعضاء الجنسيّة، وبدء الدّورة الشهريّة، وبسبب تطوّر الغدد العرقيّة والدهنية حيث يُصبح الجلد دُهنيّاً، كما يُنتج الجسم المزيد من العرق، ويُعتبر ظهور حَبُّ الشباب أمراً شائعاً في سن البلوغ أيضاً، كما تتغيّر معدّلات الهرمونات خلال الدورة الشهريّة؛ الأمر الذي يؤدّي إلى تغيّرات عاطفية عند الفتيات، وفي ما يلي التغيّرات التي تحدث في حجم ومظهر جسم الفتاة عند البلوغ:[٢]

  • نمو الصدر.
  • الخصر يصبح أصغر نسبياً، والوركين أكثر اتّساعاً، وتظهر دهون إضافيّة على الوركين والمعدة.
  • مقارنةً بأعضاء الجسم الأخرى يتميّز نمو الأقدام واليدين.


البلوغ عند الذكور

نذكر في ما يلي بعض التغيّرات التي تحدث عند الذكور في فترة البلوغ:[٢]

  • بدأ نمو الخصيتين، ويُصبح كيس الخصيتين أرق وأكثر إحمراراً.
  • زيادة قوّة وعمق الصوت نتيجةً نمو الأحبال الصوتيّة، وكبر حجم الحنجرة.
  • ظهور حَبُّ الشباب، حيث يُصبح الجلد دهنياً، ويفرز الجسم المزيد من العرق بسبب نمو الغدد العرقية.
  • ظهور طفرات في النّمو التي تبلغ ذروتها بعد عامين من بداية البلوغ، وبالتالي سيتغيّر حجم الجسم.
  • بدء انخفاض المحتوى الإجمالي لدهون الجسم مع بداية ظهور العضلات، كما قد تنمو الذراعين والأقدام بسرعةٍ أكبر مقارنةً مع أعضاء الجسم الأخرى.
  • بدء ظهور شعر الوجه فوق الشفتان والذقن، بالإضافة لنمو الشعر حول منطقة العانة.
  • تغيّر في المزاج والعاطفة، كما قد يمر الذّكور بنوبات غضب حادّة.


تأخّر البلوغ

يُعّبر مفهوم تأخّر البلوغ عن مرور الفترة الزمنيّة الطبيعيّة للبلوغ دون ظهور أي علامات لتغيّر الجسم، وقد يحدث بسبب العديد من العوامل، ومنها نمط النمو والتطوّر الخاص بالعائلة، وغالباً ما يتمكّن الأطباء من معالجة هذه المشكلة، وفي ما يلي بعض الأسباب الأخرى المتعلّقة بمشكلة تأخّر البلوغ:[٣]

  • المشاكل الصحيّة: قد يتعرّض الأطفال الذين يعانون من أمراضٍ مزمنةٍ لتأخّر في سن البلوغ بسبب مواجهة الجسم صعوبةٍ في التطوّر نتيجةً لهذه الأمراض كالسكري، والتليّف الكيسي، والربو، ومشاكل الكِلية، ويُمكن الحد من هذه المشكلة عن طريق تلقّي العلاج المناسب لهذه المشاكل الصحيّة.
  • سوء التغذية: يتعرّض الأطفال الذين لم يحصلوا على التغذية المناسبة، أو كميات مناسبة من الطّعام لمشكلة البلوغ المتأخّر مقارنةً بأقرانهم الذين حصلوا على غذاء متوازن.
  • مشاكل الغدة الدرقية أو الغدة النخامية: تُنتج الغدد النخامية والدرقية هرمونات مهمّة لنمو وتطوّر الجسم، وبالتالي فإنّ حدوث مشاكل فيها يؤدّي إلى تأخّر مرحلة البلوغ.
  • مشاكل بالكروموسات: تتداخل مشاكل الكرموسومات مع عمليّات نمو الجسم الطبيعيّة؛ حيث تتكوّن هذه الكرموسومات من الحمض النووي الذي يحتوي على الخطط البنائيّة للجسم، وتُعتبر متلازمة كلاينفيلتر مثالاً على اضطراب الكروموسومات التي قد يُصاب بها الذكور.


المراجع

  1. ^ أ ب Melissa Conrad Stöpple, "Puberty"، www.medicinenet.com, Retrieved 17-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (21-6-2016), "What is puberty all about?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-12-2018. Edited.
  3. "Delayed Puberty", kidshealth.org,1-2015، Retrieved 17-12-2018. Edited.