ما هي مفطرات رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٦:١٨ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٨
ما هي مفطرات رمضان

الجماع

الجماع خلال نهار رمضان من أعظم المفطرات وأكبرها إثماً، فمن جامعَ متعمداً خلال نهار رمضان، فقد فسدَ صومه، ويجب عليه أن يتوب ويُتم ذلك اليوم ويقضيه وإخراج كفّارة مغلّظة.[١]


تناول الطعام والشراب

إيصال الطعام أو الشراب إلى المعدة عن طريق الفم أو الأنف يفسد الصيام، ونهى النبي عن المبالغة في استنشاق الماء من الأنف خلال الصيام؛ لأنّه من المفطرات، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (وَبَالِغْ فِي الاسْتِنْشَاقِ إِلا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا).[٢][١]


ما كان بمعنى تناول الطعام والشراب

يشمل ذلك أمرين، هما: حقن الصائم بالدم؛ لأنَّ الدم هو غاية الغذاء بالطعام والشراب، والحقن بالإبر المغذّية البديلة للطعام والشراب، أمّا الحقن بأيّ إبر لا يُستعاض بها عن تناول الطعام والشراب وتكون للعلاج مثل: حقن البنسلين، والإنسولين، والتطعيم، وتنشيط الجسم عن طريق الوريد أو العضلات فلا تضرّ الجسم.[١]


الاستمناء

حيثُ قال تعالى في الحديث القدسي عن الصائم: ( يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي ).[٣]وإنزال المني من الشهوة التي يتركها الصائم، ومن استمنى في نهار رمضان يجب أن يتوب، ويمسك بقية يومه ويقضيه بعد ذلك.[١]


الحجامة

إخراج الدم بالحجامة يؤدّي إلى فساد الصيام، ويدخل في معناه التبرّع بالدم أيضاً فكلاهما يؤثر على البدن، وعليه لا يجوز التبرّع بالدم في رمضان إلا عند الاضطرار، وعلى المتبرّع أن يفطر ويقضي هذا اليوم.[١]


مفطرات أخرى

هناك بعض المفطرات الأخرى نذكر منها ما يأتي:[١]

  • التقيؤ عمداً: من تقيَّأ عمداً من خلال وضع الإصبع في الفم، أو عصر البطن، أو شمّ روائح كريهة عمداً فيعدُّ مفطراً.
  • الحيض والنفاس: متى ما رأت المرأة دم الحيض أو النفاس فسد صومها.
  • غسيل الكلى: يعدُّ غسيل الكلى من المفطرات في رمضان، سواء كان من خلال تغيير الدم أم إضافة موادّ غذائية له.[٤]


حكم استنشاق البخور في رمضان

اختلف العلماء في حكم استنشاق البخور في رمضان واعتباره من مبطلات الصوم، وفي الأمر قولان، الأول أنه يفسده، وهو مذهب الحنفية، المالكية، اختاره ابن عثيمين، وذلك لأنَّ البخور يدخل إلى الجوف، والثاني أنّه يفسد الصيام، وهو مذهب الشافعية وقول ابن حزم واختاره ابن تيمية، وذلك لأنه لم يرِد دليل على كونه مفسداً للصيام.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "مفسدات الصيام"، www.islamqa.info، 17-11-2002، اطّلع عليه بتاريخ 3-5-2018. بتصرّف.
  2. رواه الألباني، في صحيح أبو داوود، عن لقيط بن صبرة، الصفحة أو الرقم: 142 ، صحيح.
  3. رواه بخاري، في صحيح بخاري ، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1894 ، صحيح.
  4. مضحي بن عبيد الشمري، "المفطرات في رمضان"، www.saaid.com، اطّلع عليه بتاريخ 3-5-2018. بتصرّف.
  5. "المبحث الثاني: ما يُباحُ للصَّائِمِ"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 3-5-2018. بتصرّف.