ما هي نواقض الصيام

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي نواقض الصيام

الصيام

معنى الصوم شرعاً: هو الامتناع عن تناول الطعام والشراب من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس طيلة شهر رمضان المبارك، والذي تحدده الهيئة الشرعية المسؤولة في البلد المسلم يتابع فيها رجال دين مختصون رؤية الهلال فيصدر بلاغ لعامة الناس بذلك.


إنّ الصوم ركن أساسيٌّ من الأركان التي يقوم عليها الإسلام، وقد شرعه الدين لحِكم كثيرة، ويكون باب الأجر والثواب خلال هذا الشهر مضاعفاً، فيُكثِر المسلم من الصلاة وقيام الليل والتهليل والتسبيح، ويكفي هذا الشهر قدسيةً بأنّ ليلة القدر إحدى لياليه، فهذه الليلة نزل فيها القرآن الكريم على سيد البشرية النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وورد في القرآن الكريم أن العبادة في هذه الليلة خير من ألف شهر.


نواقض الصيام

  • كل ما يدخل الجوف من طعام وشراب متعمّداً يفسد الصيام، ويرتكب المسلم بذلك إثماً كبيراً، ولا يصحّ له قضاء يومه إذا كان متعمِّداً الإفطار، أما إذا كانت هناك ظروفٌ تجيز له الإفطار، كوصوله إلى حدّ الهلاك من العطش، فيمكنه قضاء اليوم الذي أفطره، أما إذا أكل الصائم أو شرب القليل من الماء ناسياً أنّه صائم، فيجوز له الاستمرار بصيامه ولا إثم عليه.
  • الجماع والإنزال، جماع الزوجين يسبب إبطال الصيام، لذلك على الزوجين تفادي الاحتكاك أو المداعبة، والإكثار من الصلاة والدعاء.
  • حيض المرأة ونفاسها، إذا أصاب المرأة أياً من الحالتين يبطل صومها ولو حصل قبل الإفطار بوقتٍ قصيرٍ، وأجاز الشرع للمرأة أن تفطر على أن تصوم بدلاً عن هذه الأيام خلال أيام السنة.
  • القيء المتعمّد، أجمعت المذاهب الأربعة على أنّ الاستقياء عمداً يُفطر الصائم.


مبطلات الصوم المختلف عليها بين العلماء

اتفق علماء الدين بجميع مذاهبهم على أنّ نواقض الصيام المذكورة سابقاً تعتبر مبطلةً للصوم، واجتهدوا في بعض القضايا الجزئية التي تدخل في باب التفاصيل منها:

  • دخول شيء للجوف ليس عن طريق الفم، مثل قطرة الأذن، أو قطرة الأنف فالمذهب المالكي أفتى بعدم إفسادها للصوم بينما باقي المذاهب قالت إنها تُبطله.
  • وضع الكحل في العين، أفتى المذهبان الحنفي والشافعي بعدم إفساد الصوم لمن وضع الحكل في عينه، بينما المذهب المالكيّ والحنبلي قالوا إنّ استعمال الكحل بالعين يبطل الصيام إذا وصل للحلق، وشعر به الصائم.
  • بلع الطعام العالق في الفم، أفتت المذاهب المالكية والشافعية والحنبلية بأنّ بلع بقايا الطعام الموجودة في الفم ولو كانت يسيرة يُبطل الصوم إذا كان بلعها المسلم متعمّداً، بينما المذهب الحنفي أفتى بأنّ ذلك لا يبطله.
  • بخّاخ الربو، والذي يحتوي على بعض المركبات الطبية فقد أفتى الشيخ ابن عثيمين بعدم إفسادها للصّيام.