متى يتم الإحساس بحركة الجنين

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦
متى يتم الإحساس بحركة الجنين

الإحساس بحركة الجنين

تعتبر مرحلة الحمل من أجمل المراحل التي تمر بها المرأة، ولكنها رغم ذلك مليئة بالقلق، والضجر، والتعب، والإرهاق، والصداع، ولا سيّما إذا كان الحمل هو الأول في حياة المرأة، ورغم ذلك تتناسى الحامل كل ما تمر به من تعب ومشقة، وتغمرها السعادة عند سماع نبضات قلب طفلها باستخدام الجهاز الضوئي، وشعورها بحركاته داخل رحمها.


حركة الجنين

تُوصَفُ حركة الجنين بأنها ارتطام الجنين بالجدار الأمامي لبطن أمه، فكلما تقدمت مرحلة الحمل تزداد وتتضاعف تلك الارتطامات، كما تصبح أكثر قوة ووضوحاً، ولا يمكن وضع عدد حركات ثابت للجنين؛ فالعدد مختلف من سيدة لأخرى، ومن حمل لآخر عند نفس السيدة، ولكن قد تزداد هذه الحركات بعد تناول الطعام، أو تناول المنبهات؛ كالشاي والقهوة، وقد يقل عددها عند الذهاب إلى النوم، كما توجد فترات راحة قصيرة لا يتحرك فيها الجنين تصل إلى ساعة أو ساعتين.


فترة حركة الجنين

من أهم الأمور الواجب على الأم تتبعها أثناء الحمل هي حركة الجنين في بطنها؛ للتأكد من أنّ حملها يسير على ما يرام، وأن جنينها ينمو بشكل سليم وصحي، حيث يبدأ الجنين بأول حركة له في الشهر الثاني من الحمل؛ أي في الأسبوع الثامن، ولكن تكون هذه الحركات خفيفة فلا تتمكن الأم من الشعور والإحساس بها، ولا يُمكن كشفها إلا بواسطة التصوير بالموجات الضوئية.


عند الوصول إلى الأسبوع الثامن عشر من الحمل؛ أي بعد خمسة شهور، تظهر حركات الجنين بشكل واضح، فتشعر به الأم دون الحاجة إلى أجهزة خاصة، وتزداد قدرة المرأة التي أنجبت أكثر من مرة على الإحساس بحركة جنينها نظراً إلى خبرتها.


يمكن القول أن الحامل تشعر بحركة طفلها داخل رحمها بدايةً من الأسبوع السادس عشر وحتى الأسبوع الخامس والعشرين، وتختلف حركات الجنين من مرحلة إلى أخرى، ففي المرحلة الأولى تكون حركاته على شكل خفقات فردية، أما في المرحلة الثانية تبدأ الحركة بشكل أوضح وأكثر، بينما تصل عدد ضربات الجنين إلى 30 ضربة في الساعة الواحدة في الثلث الأخير من الحمل، ومن أهم الحركات التي يقوم بها الجنين ما يأتي:

  • نبضات القلب.
  • التثاؤب؛ ويكون بفتح الفم وإغلاقه.
  • الدوران بحركة نحو الأعلى أو الأسفل.
  • التقلب على جهتي اليسار واليمين.
  • قدرة الجنين في مرحلة معينة على تحريك يديه الصغيرتين.
  • ركل قدميه الصغيرتين والناعمتين.


أسباب عدم شعور الأم بحركة الجنين

  • زيادة كمية وحجم السائل الأمنيوسي داخل رحم المرأة مما يعيق حركة الجنين.
  • الحساب الخاطئ لعدد أسابيع وأشهر الحمل، مما يؤدي إلى تأخر الشعور بحركة الطفل.
  • إصابة الأم ببعض الأمراض؛ مثل: الإمساك، والانتفاخ الشديد في الأمعاء.