متى يفضل شرب الشاي الأخضر للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧
متى يفضل شرب الشاي الأخضر للتنحيف

متى يُفضل شرب الشاي الأخضر للتنحيف

على الرغم من وجود الكثير من الفوائد العظيمة للشاي الأخضر، إلّا أنّ نتيجة الدرسات الحديثة أثبتت وجود بعض الآثار الجانبية إذا تم تناول الشاي الأخضر بإفراط، ويمكن أن تكون هذه الآثار الجانبية خفيفة أو خطيرة، وتشمل الصداع والعصبية، ومشاكل في النوم، والقيء، والإسهال، والدوخة، وعدم انتظام ضربات القلب، وذلك لاحتواء الشاي الأخضر على الكافيين،[١] وبالتالي فإنّ أفضل الأوقات لتناول الشاي الأخضر هي:

  • يفضل شرب الشاي الأخضر بعد تناول وجبة الطعام بمدّة لا تقل عن ساعة، فقد أثبتت الدراسات أنّ الشاي يقلل من امتصاص الحديد في المعدة بنسبة تصل إلى87%.[٢]
  • لا يُفضل تناول الشاي الأخضر مع منتجان الألبان، حيث يبدو أنّ بروتينات الحليب تمنع الآثار المفيدة للشاي الأخضر على عملية الأيض.[٣]
  • يفضل تناول الشاي الأخضر قبل وجبات الطعام، ذلك لأنّ الشاي الأخضر يملأ المعدة وبالتالي تناول كمية أقل من الطعام.[٣]
  • يُفضل تناول الشاي الأخضر مع اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية للتنحيف، إذ يعمل كمنبّه ويزيد نشاط الجسم، وبالتالي زيادة الحركة مما يساعد في حرق المزيد من السعرات الحرارية.[٤]


طريقة تحضير الشاي الأخضر للتنحيف

هناك الكثير من وصفات الشاي الأخضر للتنحيف، نذكر منها:[٥]

  • يُوضع نصف كوب من أوراق النعناع الطازجة المفرومة في كوب.
  • يُضاف كيسين من أكياس الشاي الأخضر.
  • يُصب الماء المغلي في الكوب، ثّم يُحفظ المزيج في الثلاجة لمدّة ما بين ثلاث إلى أربع ساعات.
  • تُزال أكياس الشاي الأخضر، ويُضاف ملعقة صغيرة من العسل.
  • يُخلط المزيج جيداً، ويُضاف الثلج ويتم تناوله.


فوائد الشاي الأخضر

للشاي الأخضر فوائد عظيمة نذكر منها التالي:[٦]

  • يحتوي على مضادات أكسدة قوية والتي تحمي الخلايا والجزيئات من التلف، وبالتالي يقي من الأمراض والشيخوخة.
  • يحسن وظيفة الدماغ ويزيد معدل الذكاء.
  • يُحسن المزاج.
  • يحسن الأداء البدني ويزيد من حرق الدهون.
  • يقي من الكثير من أنواع السرطانات، مثل: سرطان الثدي، وسرطان القولون والمستقيم، وسرطان البروستاتا.
  • يقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يخفض خطر الإصابة بتسوس الأسنان، ويُحسن صحة الأسنان.
  • يلعب دوراً هاماً في الوقاية من مرض السكري النوع الثاني، ويقي من الأمراض التي قد تصيب الجسم بسبب مرض السكري.
  • يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


المراجع

  1. "ingredientmono-960-green tea", www.webmd.com, Retrieved 2017-11-15. Edited.
  2. Mehmet Oz, MD, "the-truth-on-tea-debunking"، blog.doctoroz.com, Retrieved 2017-11-19. Edited.
  3. ^ أ ب JESSICA BRUSO (2017-7-18), "does-green-tea-after-meals-help-lose-weight"، www.livestrong.com, Retrieved 2017-11-19. Edited.
  4. "8 Ways to Burn Calories and Fight Fat", webmd. Edited.
  5. "green-tea-for-weight-loss", vkool.com, Retrieved 2017-11-17. Edited.
  6. "top-10-evidence-based-health-benefits-of-green-tea", www.healthline.com, Retrieved 2017-11-15. Edited.