مدينة إليزي

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة إليزي

مدينة إليزي

مدينة إليزي هي ولاية جزائريّة تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من البلاد، وتبعد عن العاصمة الجزائريّة حوالي 1758.5451 كم، ويحيط بها من الجهة الشماليّة ولاية ورقلة، ومن الجهة الغربيّة ولاية تمنراست، وتحيط بها كل من دولة تونس ودولة ليبيا من الجهة الشرقيّة.


أمّا من الجهة الجنوبيّة فتحيط بها النيجر، وتبلغ المساحة الكليّة لولاية إليزي حوالي 284618 كم2 أي ما يعادل 1/9 مساحة البلاد، ومن أقرب البلديّات إليها بلديّة إن أميناس والتي تبعد عنها حوالي 239 كم.


أمّا أبعد البلديّات عنها فهي بلديّة عمر إدريس والتي تبعد عنها ما يقارب 720 كم، وتتميّز ولاية إليزي باحتوائها على مخزون ثقافي وحضاري يتمثل في الحديقة الوطنية للطاسيلي، والتي تتواجد في منطقة صحراويّة على ارتفاع يتراوح بين 1400م - 2000 م، حيث تبلغ مساحة الحديقة حوالي 80000 كم2 والتي تعتبر من ضمن قائمة التراث العالمي حسب منظمة اليونسكو العالميّة، وتعود أصل التسمية لولاية إليزي إلى كلمة أمازيغية والتي تعني المراهق.


الجغرافيا

التضاريس

تمتلك ولاية إليزي سلسلة جبليّة ممتدة جنوباً عبر جبال التاسيلي ناجر إلى جبال حمادة التتغرت شمالاً، ويوجد بها الكثير من السهول والأودية التي تعبر خلالها، وتتكون كذلك من كتلة من الهضاب، حيث تصل أعلى قمّة فيها إلى 1559م.


المناخ

يسود ولاية إليزي مناخ صحراوي جاف، حيث تتأثر المنطقة شتاءً بالتيارات الهوائيّة القادمة من الشمال، وكذلك تتأثر بالتيارات الهوائيّة الحارّة القادمة من المناطق الاستوائيّة الحارّة في فصل الصيف، ويتعاقب على الولاية فصلان رئيسيّان هما فصل الصيف والذي يعد من أطول فصول السنة فيها بالإضافة إلى فصل الشتاء والذي يمتد من شهر كانون الأول حتى شهر شباط، أمّا الأمطار فهي ضعيفة وموسميّة تسقط في فصل الصيف.


الاقتصاد

تعتبر الصناعة أحد أهم المقوّمات الاقتصاديّة لأيّة منطقة وأيّ بلد، حيث تفتقر ولاية إليزي إلى وجود المصانع بكافة أنواعها، وتنتشر في البلاد العديد من الصناعات التحويليّة والاستخراجيّة والتجاريّة والمعاشيّة، ومن هذه الصناعات صناعة الحلي التقليديّة: وهي صناعة وليدة الابتكار والحاجة الماسّة للإنسان في تلك المنطقة.


تنتشر صناعة الجلود ودباغتها، وكذلك صناعة المتارس المختلفة والقرب، بالإضافة إلى صناعة الأحذية، وصناعة الحلي وأدوات الزينة، وصناعة السيوف والرماح، وتوجد أيضاً في الولاية صناعة حديثة متركزة في الجزء الشمالي منها وتتمثل في استخراج الغاز الطبيعي بالإضافة إلى البترول واستخراج الخامات وبيعها إلى دول أخرى بأسعار عالية تعود على البلاد بالمنفعة.